خمسمائة مليار دينار مكافآت نهاية خدمة لمنتسبي الاجهزة القمعية الصدامية
4/1/2019 4:44:03 PM  

بغداد/المسلة:  كتب السجين السياسي ثائر الفيلي، إلى "المواطن الصحفي" في "المسلة":

علمنا ان هيئة التقاعد العامة طلبت تخصيصات قيمتها ٥٠٠ مليار دينار "خمسمائة مليار دينار عراقي" لغرض توزيعها كمكافات نهاية خدمة لضباط ومنتسبي الاجهزة القمعية الصدامية، ممن عذبونا وجلودنا وهتكوا أعراض اخواتنا في السجون ودفنوا عوائلنا تحت التراب.

وبعد أن فلتوا من العقاب سيكافئون استهانة بضحايا النظام السابق، وتنكيلا لكم، وبعد أن استلموا رواتب التقاعد رغم انوفنا وسكتنا وخنعنا، اليوم سيستلمون مكافاة تعذيبهم للعراقيين..! فيما عوائل الشهداء، من ضحايا النظام المقبور، بلا حقوق بل وبعضهم يعملون في المزابل للحصول على لقمة العيش، ويتسولون في الطرقات بلا تعليم ولا ماوى.

بينما الجناة يستلمون الرواتب ويجولون حانات ونوادي بيروت والقاهرة ودبي وعمان ويوزعون الاموال في القمار والسهرات.

إن موافقة مجلس النواب العراقي على تخصيص هذه المبالغ، في الموازنة الحالية "٢٠١٩"، تأتي اما جهلا أو خيانة، ولكنهم سيحاسبون أمام الله، حسابا عسيرا على هذا الخنوع وهذا السكوت.

نطالب بمناقلة هذه الاموال الى: ذوي الشهداء وابناءهم وأيتامهم، سواء شهداء النظام الصدامي المقبور، أو شهداء الحشد الشعبي، والقوات الامنية العراقية. كما نطالب الشرفاء في مجلس النواب بتغيير هذه الفقرة، وندعو رئيس الوزراء للموافقة لإجراء مناقلة هذه الاموال الى عرائل الشهداء.

وندعو هيئة التقاعد للكفّ عن المطالبة بسحب هذه الاموال، كما نتمنى أن تمتنع وزارة المالية عن تنفيذ ودفع الاموال الى هولاء الجناة.

بريد المسلة
المسلة غير مسؤولة عن المحتوى "نصا ومعنى"، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر.

http://almasalah.com/ar/news/167825/خمسمائة-مليار-دينار-مكافآت-نهاية-خدمة-لمنتسبي-الاجهزة-القمعية-الصدامية