النصر لـ"المسلة": الأولوية للحرب على الفاسدين.. ويجب التنفيذ وليس الاكتفاء بالشعارات
4/4/2019 1:29:17 PM  

بغداد/المسلة: ردّ النائب عن ائتلاف النصر، علي السنيد، ‏الأربعاء‏، 10‏ نيسان‏، 2019، على ما نشرته صحيفة لبنانية، من مزاعم "حول عزم ائتلاف النصر الذي يتزعمه حيدر العبادي، فتح ملفات ضد زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، تتعلق بهدر المال العام خارج الضوابط خلال فترة حكمه"، بالقول أن رئيس الوزراء السابق، زعيم ائتلاف النصر، حيدر العبادي، ليست لديه مشكلة مع أية شخصية على مستوى القيادات السياسية، وأن من غير الوارد أن يقود حراكاً ضد شخص أو ائتلاف أو حزب بعينه".

وقال السنيد لـ"المسلة"، حول الفساد المستشري في مؤسسات الدولة، أن "العراق مثلما انتصر على الارهاب بوحدة شعبه، وقياداته وتضافر كل الجهود، من القوات الأمنية والحشد الشعبي، وكل مؤسسات الدولة الأخرى، والانتصار على الفساد يحتاج إلى تضافر جهود ونكران ذات، وأن الكتل السياسية والأحزاب، تهتم بمقدرات الشعب، وخدمة المواطن، بغض النظر عن اللون والدين والعرق والطائفة، والاهتمام بمصلحة البلد".

وتابع أن "من الاولويات التي ينبغي الاهتمام بها القضاء على الفساد والفاسدين، وينبغي تطبيق ذلك على الواقع وليس مجرد شعارات، ويجب أن لا تلتزم الأحزاب الفاسدين، وينبغي أن يكون العمل خدمة لمصالح البلد وليس الحزب، وتغطية الأحزاب على ملفات الفساد يكون مردودها سلبياً على الشعب، ويؤدي إلى غليان شعبي، وانفجار، لذا ينبغي محاسبة الفاسدين حتى لو كانوا تابعين لأحزاب أو كتل أو عوائل".

وأشار إلى أن "المرحلة تتطلب نكران الذات والعمل للمواطن، وعدم جعل الأحزاب مظلة للفساد، حيث أن الأحزاب تسعى لمصلحتها الفئوية الشخصية، بغض النظر عن مصلحة البلد، في حين يفترض ان تكون هذه المظلة لمصلحة البلد".

المسلة

http://almasalah.com/ar/news/168043/النصر-لـالمسلة-الأولوية-للحرب-على-الفاسدين-ويجب-التنفيذ-وليس-الاكتفاء-بالشعارات