هل تغيّر الموقف الأمريكي من استقلال كردستان عن العراق؟
4/8/2019 4:57:32 PM  

بغداد/المسلة: تباينت وجهات نظر سياسيين عراقيين، حول تصريحات أمريكية من عدم معارضة واشنطن، لاستقلال اقليم كردستان عن بغداد، ففي حين وجدها البعض عديمة الجدوى، رحبّ آخرون بها وثمنّها.

ففي حين يرى النائب فلاح الخفاجي في حديث لـ"المسلة"، ان الإقليم جزء لا يتجزأ من العراق، فان عضو مجلس النواب السابق، محسن السعدون قال لـ"المسلة"، أن "الاستفتاء كان حقا مشروعا لشعبنا في كردستان، وهو لا يخالف الدستور العراقي، وكان هناك اعتراض عليه، من قِبل رئيس الوزراء في حينه حيدر العبادي، والحكومة التي كان يترأسها".

وقال النائب فلاح الخفاجي لـ"المسلة"، حول تصريح مسؤول امريكي في ان واشنطن لا مانع لديها من استقلال اقليم كردستان، أن "استقلال اقليم كردستان ليس شأناً أمريكياً، والأمر ليس في يد واشنطن، وهو موضوع أكل الدهر عليه وشرب".

وأضاف أن "الاقليم جزءٌ لا يتجزأ من العراق الواحد الموحد، ومدن الاقليم هي محافظات شمالية لعراقنا، والتصريح الأمريكي ليس له أي جدوى، والساسة الأمريكان يدغدغون مشاعر مسعود بارزاني وبعض الأكراد، الذين يرغبون بالاستقلال".

وتابع أن "الأمور محسومة، ولا يوجد أي قلق بهذا الشأن".

وكشفت مساعدة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون النزاعات وعمليات الاستقرار، دينيس ناتالي، الاحد، 7 نيسان 2019، أن بلادها لن تمانع استقلال كردستان في حال التوصل إلى توافق داخلي في العراق والتنسيق مع بغداد بالصدد، فيما أكد الدبلوماسي والسياسي الأمريكي المخضرم بيتر غالبريث، أن كردستان ستنال استقلالها عاجلاً أم آجلاً.

الانفصال حق

وقال عضو مجلس النواب السابق، محسن السعدون لـ"المسلة"، أنه "تم توضيح الأمر في حينه، بأن الاستفتاء حق مشروع لشعبنا في كردستان، وهو لا يخالف الدستور العراقي، وكان هناك اعتراض عليه، من قِبل رئيس الوزراء في حينه حيدر العبادي، والحكومة التي كان يترأسها".

وأضاف أن "الاستفتاء أدى دوره في أن الشعب في كردستان، أظهر رغبته في أن 97% من الشعب في الاقليم، يرغبون بالاستقلال يوماً من الأيام، وهذا الأمر بات ثابتاً عراقياً ودولياً، الا أن الظروف الدولية والوضع مع العراق، دعتنا إلى التريث في الموضوع".

وأكد أنه "نثمن أي صوت صادق وحقيقي لأي جهة تطالب باستقلال اقليم كردستان، الا أنه لدينا مرجعية وقيادة هي التي تقرر ذلك".

وتابع أن "علاقتنا ببغداد جيدة، ومع رئيس الوزراء والحكومة القائمة، ونؤكد مجدداً أن المطالبة بالاستقلال تتوقف على الظروف الدولية وعلى المستقبل البعيد، والقرار يبقى للقيادة الكردية والشعب في كردستان".

وجرى الاستفتاء على استقلال كردستان في 25 أيلول 2017، مع إظهار النتائج التمهيدية إدلاء الغالبية العظمى من الأصوات بنسبة 92%، لصالح الاستقلال ونسبة مشاركة بلغت 72%. وصرحت حكومة إقليم كردستان بأن الاستفتاء سيكون ملزم، لأنه سيؤدي إلى بدء بناء الدولة وبداية للمفاوضات مع العراق بدلا من إعلان الاستقلال الفوري. فيما رفضت الحكومة الاتحادية شرعية الاستفتاء.

المسلة

http://almasalah.com/ar/news/168366/هل-تغير-الموقف-الأمريكي-من-استقلال-كردستان-عن-العراق