بانسحاب الكربولي من "البناء".. تحالف "الإصلاح" يصبح الأكبر في البرلمان
4/10/2019 3:35:28 PM  

بغداد/المسلة: بعد اعلان رئيس حزب الحل، جمال الكربولي، الأربعاء 10 نيسان 2019 ، انسحاب الحزب من تحالف البناء، الذي يتزعمه هادي العامري، تتغير خارطة النفوذ والسياسي والبرلماني، لصالح تحالف الاصلاح.

وقال الكربولي في بيان ورد لـ"المسلة"، اننا "بكل النوايا الطيبة انضممت الى تحالف البناء محققا قصب السبق في صياغة مضلة وطنية جامعة تعلو على كل الانتماءات الضيقة".

وبهذا الانسحاب يكون قد انتهى فعلياً، التنافس المحتدم بين المعسكرين الرئيسين في البرلمان العراقي؛ أي تحالف "البناء"، وتحالف "الإصلاح" الذي يعتبر مقتدى الصدر وحيدر العبادي وعمار الحكيم وإياد علاوي وأسامة النجيفي أبرز رموزه، مع تراجع تحالف "البناء" إلى المرتبة الثانية، في البرلمان.

ومع انسحاب حزب "الحل" من تحالف "البناء"، تصبح حصة كتلة التحالف في البرلمان أقل من 115 مقعداً من أصل 329 مقعداً، بينما يصبح تحالف "الإصلاح" صاحب الكتلة الأكبر مع 140 مقعداً.  

وأضاف الكربولي : "حيث ان شيئا من طموحنا في صناعة أفق سياسي وطني بمعناه الحقيقي لم يتحقق منذ ما ينيف على العام فإنني أعلن انسحابي من تحالف البناء كخطوة أولى لتصحيح المسار".

 وأشار الى أن الانسحاب يأتي "في إطار البحث عن مشروع وطني يعمل بجد لعراق مزدهر يتساوى فيه جميع العراقيين".

كانت إشارات الخلافات بين الكربولي واقطاب تحالف البناء قد بدأت حول اللجان البرلمانية السيادية، وهي الأمن والدفاع، و النزاهة، والقانونية، والعلاقات الخارجية.

وتعمقت الخلافات اكثر بتصريح لرئيس حزب الحل جمال الكربولي بان لجنة اقتصادية تابعة لفصيل للحشد الشعبي هي المسؤولة عن غرق العبارة بالجزيرة السياحية في الموصل ليرد عليه المتحدث الرسمي باسم الحشد الشعبي بان ما قاله هو بمثابة رسالة كره تجاه الحشد.

ويتألف تحالف البناء من ائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي ومنظمة بدر بزعامة هادي العامري، وعصائب أهل الحق بزعامة قيس الخزعلي، وكتل سنية أخرى على رأسها كتلة حزب الحل بزعامة جمال الكربولي وآخرين وهي من أقوى الكتل في البرلمان العراقي بواقع أكثر من (160 نائبًا).

المسلة

 

http://almasalah.com/ar/news/168518/بانسحاب-الكربولي-من-البناء--تحالف-الإصلاح-يصبح--الأكبر-في-البرلمان