علاوي يكرّر دعوته الى حل الحشد الشعبي: مهمته انتهت بعد هزيمة داعش
4/13/2019 3:28:58 PM  

بغداد/المسلة: جدّد زعيم ائتلاف الوطنية، إياد علاوي، السبت 13 نيسان 2019، دعوته لحل الحشد الشعبي بالقول إن "مهمة الحشد في العراق انتهت بعد الانتصار الذي تحقق ضد تنظيم داعش"، مضيفا أن الأوان قد حان لحله".

وأكد علاوي، في مقطع صوتي حصلت عليه، "المسلة"  أن "حل الحشد الشعبي يعد مدخلا للوصول بالعراق إلى الدولة المدنية" حسب تعبيره.

ودعا علاوي، إلى "تعزيز قدرات الجيش العراقي لكي يكون قادرا على تعزيز أمن البلاد من دون الحاجة لأية مساعدة".

وكان زعيم ائتلاف الوطنية، اياد علاوي قد بين في السبت 30 اذار 2019، اننا "قلنا لقادة الحشد بينهم ابو مهدي المهندس وهادي العامري، إن الحاجة من الحشد انتهت ويجب ان يدمج المقاتلون الجيدون في الاجهزة الأمنية" مشيراً الى ان "في العراق جيشان أحدهما الحشد".

ورد الحشد الشعبي، الأحد 31 اذار 2019، على تصريحات زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي، والتي قال فيها إن هناك حشدان وجيشان في العراق، وإن الحاجة لوجوده انتفت.

وقال القيادي في الحشد معين الكاظمي، في حديث لـ"المسلة"، إن "هذه الاسطوانة سمعناها طيلة الفترة الماضية، وهي رصيد المفلسين، خصوصا عندما يرون هناك تقدماً واضحاً في مجال معين، نرى انهم يحاولون يقللون من شأن هذا التقدم او المنجز، ويعطون صورة خاطئة بأن العراق في حالةِ تداعٍ وانهيار".

وأضاف الكاظمي، أن "محاولة التقليل من قيمة وتأثير الحشد الشعبي تخالف الواقع وتخالف موقف الجمهور العراقي وابناء الشعب العراقي، فالعراقيون من الداعمين بقوة للحشد الشعبي".

وأكد الكاظمي، أن "ما موجود في العراق هو حشد شعبي واحد رسمي، وجيش عراقي واحد، والحشد داعم لهذا الجيش، وحديث علاوي غريب وليس صحيح".

وشنت كتلة "صادقون" النيابية، التابعة لحركة عصائب أهل الحق، الأحد 7 نيسان 2019، هجوماً على رئيس الجبهة العراقية للحوار الوطني صالح المطلك، على خلفية تصريحاته ودعوته لإخراج الحشد الشعبي من المناطق والمدن السنية، فيما طالب نواب من كتلة بدر النيابية  الاحد 7 نيسان 2019، الحكومة باصدار مذكرة قبض ضد المطلك.

وقال النائب عن الكتلة عبدالأمير الدبي، في حديث لوسائل اعلام محلية، إن "تصريحات صالح المطلك مدفوعة الثمن من قبل دول اجنبية طامعة بأرض العراق، تريد تدمير شعب العراق"، مبيناً أن "المطلك يريد اخراج الحشد الشعبي من المناطق المحررة، حتى يعيد تنظيم داعش الارهابي إليها من جديد".

وأضاف الدبي، أن  "المطلك يريد عودة داعش، حتى يسرق مرة ثانية أموال النازحين، كما سرقها عند نزوحهم بسبب احتلال داعش لمناطقهم"، مؤكداً أن "هناك ملفات توجد حاليا في هيأة النزاهة ضد صالح المطلك بسبب سرقة اموال النازحين الذين هم ابناء جلدته وابناء محافظاته".

وكان المطلك قد قال، السبت 6 نيسان 2019، إن الحشد الشعبي بات غير مرغوب به بعد انتهاء وجود تنظيم داعش في العراق، فيما أشار الى أن من ذهب الى تحالف البناء من القوى السنية، وجد أن التعايش مع الميليشيات أفضل من مواجهتها.

المسلة 

http://almasalah.com/ar/news/168753/علاوي-يكرر-دعوته-الى-حل-الحشد-الشعبي-مهمته-انتهت-بعد-هزيمة-داعش