المستخدمون المحليّون في السفارات يشتكون: اجبار على العمل خارج أوقات الدوام لصالح أسر الموظفين الكبار والسفراء
7/29/2019 8:37:29 AM  

بغداد/المسلة:  كتب عصام الكلابي الى المسلة.. 

الى / وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم

الى/ لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي

 الى/ مكتب المفتش العام في وزارة الخارجية العراقية

ننقل لكم معاناة المستخدمين المحليين في السفارات العراقية ونطلب منكم انصافنا ومساعدتنا والحفاظ على حقوقنا.

نلاقي شتى صنوف سوء المعاملة، واجبارنا على العمل خارج اوقات الدوام الرسمي لإنجاز الاعمال الخاصة بالمسؤولين والموظفين الكبار، ودون انصاف وحتى منتصف الليل. وفي حالة الاعتراض، نتعرّض الى التهديد بانهاء الخدمات لاسيما من قبل الموظفين الكبار الذين يستقوون بالسفراء اصحاب الصلاحيات المفتوحة ويعملون ما يحلو لهم دون قيد او حساب وفي حالة عدم تطبيق الاوامر وان كانت مخالفة للقانون فستتعرض الى انهاء الخدمات، ناهيك عن ما نكلف به لخدمة أفراد اسرهم.

نرجو من الوزير وضع الصلاحيات ضمن اطار قانوني واضح وصريح، والايعاز للبعثة بمنحنا الاجازة السنوية حسب القانون وعدم حجبها بحجة الحاجة الينا حيث يضطر المستخدم المحلي بالحضور الى السفارة حتى في ايام العطل.

نامل من الوزارة في زيادة الراتب الشهري الذي نتقاضاه حيث ان الرواتب قليلة جدا مقارنة مع ارتفاع المستوى المعيشي حيث وسبق وان اصدرت الوزارة تعليمات بتخفيض رواتبنا وان نسبة التخفيض عالية جداً واثرت على مستوانا المعيشي بشكل سلبي وخاصة في دول اسيا وافريقيا.

 المستخدم المحلي يتحمل مصاريف السكن والعلاج والنقل والكهرباء والماء، ويتقاضى راتبه بدون اية مخصصات اخرى.

نأمل في منح النساء اجازة امومة (اجازة ولادة) لمدة سنة واحدة وبراتب تام وليس كما جاءت في التعلميات (72) يوماً.

كذلك منح المستخدم المحلي مخصصات ساعات العمل الاضافية (العمل خارج اوقات الدوام الرسمي) حسب القانون والحد من ظاهر استغلال ضعف المستخدم المحلي واجباره على العمل لساعات متأخرة دون مقابل.

كما نطالب بتسجيل المستخدم المحلي في دائرة التقاعد لضمان حقوقه بعد بلوغه سن التقاعد ووضع قانون صريح وواضح ومحكم يعمّم على جميع البعثات، وعلى البعثة الالتزام به.

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى "نصا ومعنى"، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر.

 

http://almasalah.com/ar/news/175708/المستخدمون-المحليون-في-السفارات-يشتكون-اجبار-على-العمل-خارج-أوقات-الدوام-لصالح-أسر-الموظفين-الكبار-والسفراء