واشنطن بوست: عبدالمهدي جهّز خطاب الاستقالة لكن ضغوطا منعته عن التنحي
11/8/2019 3:58:34 PM  

بغداد/المسلة: زعمت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، ‏الجمعة‏، 8‏ تشرين الثاني‏، 2019 أن رئيس الحكومة عادل عبدالمهدي جهز خطاب الاستقالة، لكن ضغوطا منعته عن ذلك . وقالت الصحيفة: من بغداد إلى الجنوب، يضغط العراقيون من أجل الثورة ويحتشدون في الساحات المركزية بالشباب المتحمس الذي يواجه شرطة مكافحة الشغب عند حلول الليل، وتضيف الصحيفة: إن شوارع العراق ليست غريبة على صراعات السلطة خصوصًا مرحلة الصراع الطائفي وظهور داعش، لكن الحشود مختلفة هذه المرة بمعنى آخر هذه أكبر حركة شعبية في تاريخ العراق الحديث: جيل جديد نشأ في ظل الغزو الذي قادته الولايات المتحدة ومرحلة ما بعد الغزو، لقد كانت هناك لافتات في الساحة المركزية في بغداد تقول إلى جيل الستينيات والسبعينيات لدينا شجاعة أكثر منكم .

وبحسب الصحيفة، يقول المسؤولون الحكوميون إن ضغوطا تمارس على رئيس الوزراء العراقي الضعيف حتى لا يتنحى، وتم إقناعه بأن الاحتجاجات هي مؤامرة أجنبية.

ومنذ 25 أكتوبر، أصبح ميدان التحرير في بغداد رؤية لنوع مختلف من العراق حيث سلطة الحكومة غائبة إلى حد كبير، وهناك شباب ونساء ينظفون الشوارع ويرسمون على الجدران صورًا لأبطالهم وقتلى الاحتجاجات، وتوافد المئات على الطهي من أجل الحشود. لقد نشأ ما يقرب من 60% من سكان العراق البالغ عددهم 40 مليون نسمة بنظام سياسي صاغته الولايات المتحدة بعد الإطاحة بصدام حسين في عام 2003، حيث خصص القوة بين الجماعات الدينية والعرقية وهو ما رسخ الفساد.​

المسلة

http://almasalah.com/ar/news/181837/واشنطن-بوست-عبدالمهدي-جهز-خطاب-الاستقالة-لكن-ضغوطا-منعته-عن-التنحي