مرقد شهيد المحراب.. الاستهداف "المُبيّت"
12/2/2019 12:23:44 PM  

بغداد/المسلة: قصَدَت أجندة مسيّسة وتخريبية مرقد شهيد المحراب في النجف الاشرف، بأدوات المندسيّن في التظاهرات السلمية، في اعتداء صارخ على رمز وطني، وديني، وتمادٍ على الممتلكات العامة والخاصة في المدينة المقدّسة.

-

المهول في هذا العمل التخريبي، انّ الأفراد المسلحين يجوبون حول مرقد الشهيد محمد باقر الحكيم، الذي اغتاله الإرهاب، من دون رادع، في مدينة كان المؤمّل ان يكون الأمن فيها في اعلى المستويات، والطمأنينة بين ساكنيها في أسمى شأن، والمسؤولية والوعي في غاية الطموح، لكن ما حدث ويحدث، هو النقيض تماما.

-

لا يبدو عقلانيا أبدا، ان الأجهزة الأمنية تقف مكتوفة الايدي أمام مجموعة أشخاص ملثمين يحملون السلاح، فيما الدولة تصرفا عليها رواتبا ومعدات، بأموال طائلة، لتكون النتيجة على هذا النحو من الفوضى، وعدم قدرة على لجم أصحاب الأجندة "المبيّتة" بين التظاهرات السلمية، ليتطور الاستهداف الى المراقد، والشخصيات الوطنية والدينية، وفي المدن المقدسة، تحديدا.

-

الرسالة بليغة، من قبل اجندة التخريب وتقطيع الأوصال والحرب والأهلية، في تحدّي النجف، المدينة التي انطلقت منها فتوى الجهاد الكفائي، والمنبر الذي يوحّد بخطابه الأمة، كما انها رسالة الى المسؤولين الحكوميين والامنيين في انكم لم تكونوا على قدر المسؤولية في الحفاظ على النجف، رمزا وتاريخا، وحضارة، وقد اخترتم لأنفسكم ان تبقوا صامتين امام ما يحدث، في موقف المتفرّج، الذي لا يعي الفرق بين الدولة واللادولة، ولا يتبيّن الحق من الباطل.

فشل واضح في حماية المتظاهرين السلميين..

فشل اكيد في حماية الممتلكات العامة والخاصة

فشل في فرز العناصر المندسة وسط الاحتجاجات

توقيع المسلة

http://almasalah.com/ar/news/183310/مرقد-شهيد-المحراب--الاستهداف-المبيت