الكتل السياسية تتوصل الى "اتفاق مبدئي" على قانون الانتخابات.. والأكراد يرفضون "تعدد القوائم" بسبب نينوى
12/12/2019 11:09:18 AM  

بغداد/المسلة: توصلت الكتل السياسية، داخل مجلس النواب، الخميس، 12 كانون الأول، 2019، الى اتفاق مبدئي على أغلب فقرات قانون الانتخابات الجديد، عدا مادة واحدة، تلاقي اعتراضا شديدا من جانب القوى الكردية.

وبحسب عضو اللجنة القانونية، النائب أمجد العقابي، فان المادة التي يجري "اقناع الكرد بشأنها"، تتعلق بالدوائر المتعددة، ويعود الرفض الى "كثرة الاقضية في محافظة نينوى".

ويقول العقابي، ان "الجلسات والحوارات مستمرة، وسننتهي من قانون الانتخابات بعد اقناع الاكراد بالمادة الـ15 من القانون".

ولفت الى، ان "التعجيل بإقرار القانون ليس من صالحنا، والقوانين تقر بصعوبة جدا بعد الاستماع الى الآراء والاقتراحات من القوى السياسية، ونحاول ان نصوت على قانون يرضي جميع الاطراف".

وبناءً على ذلك، يرجح العقابي "التصويت على قانون الانتخابات الاثنين القادم".

وتختلف الكتل السياسية العراقية في مواقفها من قانون الانتخابات الجديد، وفق ما تعكسه الجلسة البرلمانية التي كانت مخصصة، الأربعاء الماضي، لتمرير القانون.

 وتتركز الخلافات الحالية، بحسب ما رصدت "المسلة" على عدة بنود:

- طريقة احتساب الأصوات والدوائر الانتخابية المتعددة او الدائرة الواحدة.

- منع المسؤولين الحاليين من الترشح للانتخابات المقبلة.

- تصويت عراقيي الخارج والنازحين.

- طريقة الاقتراع، إلكترونية أم يدوية.

ويمهد إلغاء الطريقة القديمة لاحتساب الأصوات بطريقة "سانت ليغو" هيمنة الأحزاب الرئيسية على البرلمان و  الحكومة. فيما القانون الجديد، يعتبر المرشح الفائز هو الذي  يحصل على أعلى عدد للأصوات.

ودعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، امس الاربعاء، البرلمان الى عقد جلسة علنية للتصويت على قانون انتخابات مجلس النواب وذلك في تغريدة على منصته بموقع تويتر.

وكانت رئاسة البرلمان قد أجلت الأربعاء، انعقاد جلستها لحين إكمال قانون انتخابات مجلس النواب والاتفاق عليه.

المسلة

 

http://almasalah.com/ar/news/183945/الكتل-السياسية-تتوصل-الى-اتفاق-مبدئي-على-قانون-الانتخابات-والأكراد-يرفضون-تعدد-القوائم-بسبب-نينوى