أربعينية الشهيد المهندس ورفاقه.. الخلود الأبدي
2/11/2020 8:49:24 AM  

بغداد/المسلة:  يواصل العراقيون الطريق الذي بدأه الشهيد الخالد ابو مهدي المهندس في الدفاع عن العراق بوجه أعتى هجمة إرهابية، مجددين الوفاء والعهد في ذكرى أربعينية القادة الشهداء، الذين طالتهم عملية غادرة في مطلع العام 2020.

وحيث حللت في العراق، بمدنه وقصباته، البعيدة والقريبة، تجد الاحتفالات التأبينية العفوية في ذكرى الاربعينية، الدالة على تعلق روحي بالشهيد المهندس، المضحي بحياته من أجل محاربة الارهاب والدفاع عن العراق واستقلاله ووحدته.

وفي هذه الذكرى، التي لن ينساها تاريخ الجهاد العراقي، حريّ التذكير بان أبو مهدي المهندس الذي اغتاله الجيش الأمريكي في فجر جمعة قرب مطار بغداد، قد حقق امنيته في الاستشهاد، بعدما سعى اليه طويلا في معارك ضد داعش، لكن إرادة الله اقتضت ان يكون استشهاده، بعد ان تحررت الأرض، وانهزم الإرهاب.

أطلّ المهندس على شعبه، في أيام الجهاد، وما تلاها، بشيْبته البيضاء المصبوغة بملح تراب العراق، مجاهداً قبل أن يكون سياسياً، وفدائياً قبل أنْ يكون مقاتلاً تقليدياً، آثر غبار المعارك، على الكراسي والقصور، تاركا ترفها لسياسيي المنافع، وقادة المغانم..

تبقى اطلالة الشهيد المهندس، ترسم صورة البطل المحرّر الى جانب رفاقه في الجيش والحشد الشعبي، وقد بلغ بمبدئيّته وتواضعه، ما لا يُبلغ بالخيـل والجنود، مجسداً لنسق جديد من القيادات الشعبية المتجاوز لنمطية الزعامات العسكرية والسياسية التقليدية، الى التأثير المعنوي المباشر في دفع المقاتل إلى تحرير نفسه قبل الأرض.

توقيع المسلة

http://almasalah.com/ar/news/187732/أربعينية-الشهيد-المهندس-ورفاقه-الخلود-الأبدي