وزراء في حكومة عبدالمهدي يروجون لأنفسهم عبر الجيوش الالكترونية والتواصل: نحن الاكفأ والأنزه ويتوجب بقاءنا في مناصبنا
2/11/2020 2:38:11 PM  

بغداد/المسلة:  كشفت مصادر مطلعة، ‏الثلاثاء‏، 11‏ شباط‏، 2020 عن وزراء في حكومة عبدالمهدي يعملون دعاية واسعة لأنفسهم ويمولون جيوش الكترونية تدعو الى ابقاءهم في مناصبهم، عادين انفسهم "وطنيين" و"نزيهين" وهم الأنسب من غيرهم لشغل المقاعد الوزارية التي يجلسون على كراسيها الان.

وقالت المصادر ان بعض وزراء حكومة عبدالمهدي يمارسون كل انواع الترويج والضغط على رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي كي يبقوا في مناصبهم.

وتناغمت هذه المعلومات مع ما قاله النائب عن تحالف الفتح أحمد الكناني الأسبوع الماضي في تصريح بان "هناك بعض القوى تحاول إعادة استيزار بعض الوزراء في حكومة عبد المهدي بالحكومة المقبلة بحجة التوازن او غيره", مؤكدا ان "اغلب الكتل السياسية سوف لن تسمح بتمرير أي وزير سابق في حكومة محمد توفيق علاوي".

وكشفت مصادر عن مساعي وزير الكهرباء في حكومة عبدالمهدي لؤي الخطيب لتسنم منصب وزير النفط في حكومة محمد علاوي عن طريق جيوش الكترونية تروج له.

وكتب الاعلامي عمار طلال، في تغريده على حسابه في تويتر، ان "هناك وزراء يخرجون من وزارة ويستلمون وزارة اخرى فهل الاصلاح ومحاربة الفساد تكمن بتدوير هؤلاء الوزراء الفاشلين ؟".

واضاف، انه "متى سيتم الكشف عن ملفات فساد وكلاء الوزارات واخوتهم الذين يهيمنون منذ سنوات على وزارات ودوائر الدولة ويعينون اقربائهم ومعارفهم مدراء عامين".

ويروج وزير آخر في الأوساط الإعلامية والثقافية بانه الأنسب لقيادة الوزارة، وان رحيله عنها، يعني "الخراب" للوزارة، فيما راحت جيوشه الالكترونية عبر مجاميع الواتساب والتلغرام، تروج له بانه الوزير الذي لا بديل له في ادارة الوزارة.

المسلة

http://almasalah.com/ar/news/187746/وزراء-في-حكومة-عبدالمهدي-يروجون-لأنفسهم-عبر-الجيوش-الالكترونية-والتواصل-نحن-الاكفأ-والأنزه-ويتوجب-بقاءنا-في-مناصبنا