محمد علاوي.. الاحتكام الى الشارع ضد قوى المحاصصة
2/14/2020 6:19:53 AM  

بغداد/المسلة:  الاحتقان الشعبي، والتظاهرات المتواصلة الداعية الى إلغاء أسلوب المغانم السياسية وتحويل الوزارات الى دكاكين، لم تمنع الحلبوسي من العناد على المحاصصة، وعزمه على اختيار ترشيح الوزراء السنّة من قبلهِ، حصْرا، من أجل المال والزعامة، في استهزاء واضح بالشعب المحتج، حاسبا التظاهرات "شيعية" فقط، لا شأن له بها، لكن له شأن كبير في نفط الجنوب والوسط لزيادة الأرصدة في دبي وعمان.

على النقيض من ذلك، تتنازل القوى الشيعية، عن المصالح الحزبية والطائفية، لصالح حكومة وطنية، تعبر بالبلاد الى الاستقرار في موقف يتسم بالمسؤولية، والحرص على إنجاح مهمة محمد علاوي، فيما الحلبوسي والقوى المطبطبة على كتفه، ينسق في تمبو متجانس مع القوى الكردية وعلى رأسها مسعود بارزاني، في التشبث باستحقاقاتها المستندة الى المحاصصة المناطقية والمذهبية.

محمد علاوي يأبى أسلوب بورصات المناصب الذي يحوّل الوزارات الى بضاعة يُساوَم عليها في دبي وعمان ولندن، مثلما يرفض استمرار وزارات بعينها، كمصدر تمويل لمشاريع الحلبوسي التجارية والسياسية، واسترضاء هذا الطرف وذاك بالوزارات وميزانياتها.

الوقت يأزف، والمرتقب ان رئيس الوزراء المكلف، سوف يحتكم الى الشارع ضد تعسف الحلبوسي وقوى المحاصصة على اختلاف مسمياتها، وان يوظّف المد الشعبي ضد قوى المحاصصة في التأسيس لوزارات مستقلة بعيدة عن المتاجرة بمصالح الشعب.

توقيع المسلة

http://almasalah.com/ar/news/187883/محمد-علاوي-الاحتكام-الى-الشارع-ضد-قوى-المحاصصة