الزرفي والمتبرعين بالتلميع
3/18/2020 10:54:12 AM  

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

بغداد/المسلة: كتب صائب خليل  

اول مرة گالو: منو گال فاسد؟ اشاعات مال الميليشيات!.

لما ثبت بالأدلة، گالو: هو الفاسد الزين!! لأن يعرف زواغيرهم!.

وهكذا صفا الدهر أن صار الفاسد هو المطلوب في بلاد الواق واق، بس هم بقت مشكلة محيرة الجماعة، خايفين يطلع مو فاسد!.. شلون؟؟.

مو مشكلة فاسد وعميل امريكي وادبسز وسافل وعار يخجل، المهم يغث إيران!.

تذكرني بنكتة.. واحد شاف صديقه گاعد ياكل رگي على فراشه وموسخه.. صار عصبي

گلله: تاكل رگي على فراشي؟؟ والله لعد الا آكل خره على فراشك واغثك!.

لوتية آخر زمن يريدون حرامي يحكمهم، حتى يقدر يسرق من الحرامية وينطيهم.. زين شمدريكم ما ... ؟ على كل ..

يعني أي واحد؟ مو مشكلة شگد مو عميل وساقط ورئيس عصابات قتل، تحطوه رئيس وزراء، بس المهم يكره إيران والحشد؟.

زين لو جماعة جايبين عميل إيراني ساقط ورئيس عصابة مدان بجرائم قتل وخطف وسلب، ورشحوه رئيس وزراء، ما كان جن جنونكم على هذي "الخيانة للوطن"؟.

زين جيبو واحد يكره إيران والحشد مثل ما تريدون، بس يكون آدمي شوية، ما يخجل الواحد منه.. لو ماكو هيج واحد إلا الساقطين؟.

إذا اخذنا ما فعلته اميركا مؤخراً من جرائم، فأن ترشيح رئيس عصابة عميل لها هو اعلان حرب يطلقه المرعوبون من إيران على باقي العراقيين.

إنه عمل لا أخلاقي وضيع ومثير للاشمئزاز والغضب. فهم يبدون مستعدين للتضحية بكل القيم والأخلاق والشرف ورمي العراق في المجهول، من أجل إرضاء مخاوفهم البليدة.

أين الغاضبين الرافضين لذوي الجنسيتين، مدعين الخوف على تقاسم جنسية أخرى.

الولاء للوطن؟

ولكن من قال ان عند الزرفي جنسيتان؟ عنده جنسية واحدة لا شريك لولائه لها!.

لطالما اثار اشمئزازي وجود مجرم مدان مثل سمير جعجع على رأس حزب لبناني، وتساءلت كيف يقبل هؤلاء، الخزي الذي يصم به كل فرد في حزبه الذي انتخبه.

اليوم العراقيين كلهم مهددين بوصمة العار هذه، وخاصة كل من له يد تمثل سلطة سياسية أو دينية أو معنوية لم يرفعها، او قلم لم يشهره، بوجه الخزي القادم على هذا الوطن!.

ماذا ينتظر مجرمي سجن الحوت عندما يكون القائد العام للقوات المسلحة مجرماً مثلهم ويأتمر لنفس الجهة التي يأتمرون لها؟

وماذا ينتظر الذين اعترفوا على المجرم، عندما يصبح المجرم رئيسا لحكومة البلد وقائداً عاماً لقواته المسلحة بشرطتها وأمنها؟.

أليس من شروط الدستوران يكون المرشح "حسن السلوك والسمعة"؟ فما هو "حسن السلوك والسمعة" في معاييركم الهابطة؟.

انتظروا في الأيام القادمة جوقات الحمير وهي تنهق دفاعاً عن خيارات قادتها السفلة.

البعض سيؤكد أن قائده لا يستطيع شيئا لوحده وأن الجميع يحاصره ويجبره على خياراته.

وجوقة أخرى ستقسم اغلط الإيمان انه كان خياراً اضطرارياً لكي لا يذهب البلد الى المجهول. وقطيع آخر سيعطينا محاضرة عن قيمة الانحطاط وافضاله واهميته احياناً.. وسينبح البعض مؤكداً أن لا اخلاق في السياسة، لذلك يجب ان نختار غير الأخلاقيين. وسينهق آخرون طالبين "إعطائه الفرصة".. اسوة بسابقيه من السفلة، ليدفع بالبلد خطوة أخرى الى الهاوية!.

رصد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر

http://almasalah.com/ar/news/189597/الزرفي-والمتبرعين-بالتلميع