إعلان مرتقب لكتلة برلمانية واسعة تدعم الكاظمي.. وتوقعات في خريطة سياسية تنهي مراكز النفوذ التقليدية
6/2/2020 8:42:38 AM  

بغداد/المسلة: يسعى نواب عراقيون لتشكيل تكتل برلماني عابر للأحزاب وداعم لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، فيما قالت مصادر برلمانية لـ المسلة تشارك في التجمع الجديد، ‏الثلاثاء‏، 2‏ حزيران‏، 2020 ان الهدف لن يكون من اجل منفعة سياسية، بل سيمارس دوره داخل قبة البرلمان من اجل الضغط باتجاه الإصلاح.

وأفادت المصادر ان كتل سياسية مختلفة اتفقت على تشكيل كتلة برلمانية تدعم خطط وتوجهات رئيس الوزراء.

واعتبر نواب ان التجمع الجديد هو عابر لحدود الكتل، وشمولي يهدف الى احداث انقلاب في طريقة اتخاذ القرارات البرلمانية، بعيدا عن سيطرة الكتل على النواب.

ومن المتوقع ان تضم الكتلة الجديدة نحو الستين نائبا، يسعون الى استقلالية القرار عن احزابهم وكتلهم، بطريقة تتيح الدعم لقرارات الحكومة، في الإصلاح وتحقيق السيادة.

تزامنا مع ذلك، كشف ناشطون لـ "المسلة" عن سعيهم الى تأسيس كيان سياسي يدخل الانتخابات مدعوم من الجهات المدنية العراقية ومن المتظاهرين وينال الدعم الإقليمي حيث من المتوقع انه سوف يكتسح الانتخابات.

في سياق متصل، فان هناك مخاوف، من ان أحزاب سوف تسعى السيطرة على مفوضية الانتخابات وتأخير وقت الانتخابات المبكرة، لعرقلة اية جهود تغير من خارطة النفوذ السياسي المتحكمة في البلاد منذ ٢٠٠٣.

وتجارب العراق في الانتخابات منذ 2003، تفيد بان أحزاب السلطة، تتقاسم نتائج مراكز الاقتراع، وتتوافق في توزيع مقاعد البرلمان بأسلوب الترضية المتبادلة وهو أمر بحسب المعلومات لن يسمح به الكاظمي، الذي هو الأقرب الى المتظاهرين من أي زعيم عراقي فضلا عن ان الأمم المتحدة مصرة على اشراف دقيق على الانتخابات.

المسلة

 

http://almasalah.com/ar/news/193106/إعلان-مرتقب-لكتلة-برلمانية-واسعة-تدعم-الكاظمي-وتوقعات-في-خريطة-سياسية-تنهي-مراكز-النفوذ-التقليدية