تعليقات القراء: النفط ثروة وطنية والاتفاق مع الشركات من صلاحية الحكومة المركزية فقط
7/4/2020 7:41:45 AM  

بغداد/المسلة: تبدأ المسلة وبشكل دوري، في نشر اهم تعليقات القراء على مواضيعها، داعية المتابعين الى تسهيل المهمة، في التعليق بلغة عربية سليمة، وتقليل الأخطاء بأقل قدر ممكن، وان يكون نصا قابلا للنشر، من ناحية خلوه من المفردات "البذيئة"، والشتم والسب والنيل من الاخرين وانتقاصهم، متأملة في ان يكون النقد للحالات والأشخاص، الغرض منه كشف الحقائق، وفضح الفساد والتقصير.

علق مواطن ولاية بطيخ على موضوع "اعتذار الشرق الأوسط لا ينفع بعد إساءة متعمّدة.. ورسامها متخصّص في الإساءة للرموز الشيعية من زمن طويل

الرد بسيط جدا لو توفرت الشجاعه والرجوله.. متظاهرين يهجمون على مكاتب الجريده في العراق ويضرمون النار فيها، كيف عرفوا بان هناك حمل غير شرعي يحدث في كربلاء اثناء الزيارات ان لم ترسل هذه الاخبار من المراسلين في العراق.

وقال المهندس اياد على موضوع "النزاهة النيابية تتحدث عن اعداد لوائح لأسماء أشخاص وأموال مهرّبة الى خارج العراق"

بعض اعضاء مجلس النواب مشاركون في نهب اموال العراق والعحيب او من الصفاقه انهم يتكلمون عن هذا النهب لاموال العراق أفبعد هذا نلام؟

ودون عبد الحق على موضوع "لقطات من حوار.. عضو الصادقون: برهم صالح ضغط على القضاء لتبرئة العيساوي"

تم استقبال العيساوي VIP، ما هو دوركم؟ هل انتم مجرد مراقبين ام صحفيين؟ ان كان العيساوي داعشياً وهو اكيد كذالك فكان الاولى بكم التعامل معه كما تعاملتم مع الدواعش، لكم قابليات باتباع الارهابيين خارج حدود العراق لاكن واحد مثل العيساوي يدخل بغداد VIP ويتزاور مع أحبابه وعصابته ويدخل ويخرج من المحكمه بريء ويغادر العراق وأنتم تتفرجون؟ وماذا انتم فاعلون.

وعلق ياسر على موضوع "ماهي شروط حكومة الاقليم لتسليم ايرادات النفط الى بغداد؟ تعرّف عليها"

النفط ثروة عراقية وطنية ولا يحق مطلقا لاي جهة غير الحكومة المركزية من السيطرة التامة على استخراجه والاتفاق مع الشركات التي تحددها الحكومة المركزية حصرا والسيطرة المطلقة على نقله عبر انابيبها وبيعه وتصديره للدول التي تحددها الحكومة المركزية حصرا، وعلى الحكومة المركزية ان لا تثق بأي بيانات كردية فيما تخص التقاعد او الرواتب او اي بيانات كردية.

وكتب مواطن ولاية بطيخ على موضوع "سارة علاوي تكذب عبر المسلة خبر تغريدتها عن رئيس الوزراء"

اين تقيم ساره علاوي وهل عدها خبر عن معاناة العراقيين مع الفقر والمرض والجهل وعدم توفر ابسط الخدمات الصحيه والاساسيه كالكهرباء والماء والسكن والرعايه الصحيه. بالمناسبه الاسم الصحيح المتداول في العراق لشهادة الماستر هو الماجستير.

وقال الجلالي نعمان على موظوع"اعتذار الشرق الأوسط لا ينفع بعد إساءة متعمّدة.. ورسامها متخصّص في الإساءة للرموز الشيعية من زمن طويل"

الرسام يمثل نفسه وقد يكون أداة لعالم متطرف، ولكن ليس بالضرورة ان يمثل هذه الحكومة او تلك ولا هذا الشعب التي تمثل هذا الشخص ان تحاكمة عن اساءته.

المسلة

التعليقات تعبر عن وجهة نظر أصحابها فقط

 

 


 

 


 

 

 

http://almasalah.com/ar/news/194561/تعليقات-القراء-النفط-ثروة-وطنية-والاتفاق-مع-الشركات-من-صلاحية-الحكومة-المركزية-فقط