المرشحون المستقلون في مطب الدوائر المتعددة وخلافات لا تنتهي حولها بسبب المناطق المتنازع عليها والإحصاء السكاني
8/6/2020 6:28:26 AM  

بغداد/المسلة: أكدت عضو اللجنة القانونية النيابية، الخميس 6 اب 2020، ألماس فاضل ضرورة حل المشكلات الراهنة في العملية السياسية، وتهيئة الأجواء لاجراء الانتخابات المبكرة.

وقالت فاضل في تصريح صحفي تابعته "المسلة" إن من المستبعد ان يستأنف مجلس النواب جلساته في الاسبوع المقبل، مشيرة الى انه قد يعقد جلسة طارئة لكن الظروف الراهنة وخاصة وباء كورونا يحول دون عقد الجلسات بشكل طبيعي، وقد توفيت احدى زميلاتنا بالفيروس قبل عدة أيام.

وأضافت أن اللجنة القانونية تعقد اجتماعات عبر الدوائر التلفزيونية وتناقش قانوني الانتخابات والمحكمة الاتحادية، مشيرة الى ان هناك خلافات بين الكتل السياسية بشأن الدوائر الانتخابية ونظام الانتخاب، لافتة الى عجز النواب عن ايجاد حلول لهذه الخلافات.

وتابعت فاضل انه من غير المعلوم أيضاً هل سيصار الى تشريع قانون جديد للانتخابات او المضي في الاتفاق على ذلك، مشيرة الى انه في حال تشريع قانون الانتخابات أيضاً فأين الجهة التي ستنظر في أي طعن لو قدم بشأن القانون؟ في إشارة الى عدم تشريع قانون المحكمة الاتحادية.

وشددت على ضرورة تشريع قانون المحكمة الاتحادية الذي هو مرحل من عدة دورات انتخابية ولا تتفق الكتل السياسية على صيغة له، مؤكدة ضرورة حل مشكلة قانوني الانتخابات والمحكمة الاتحادية ومجابهة فيروس كورونا وما يعتري العملية السياسية من مشكلات للذهاب الى اجراء الانتخابات.

وفي سياق متصل كشفت النائبة عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، ميادة النجار، الخميس 6 آب 2020، عن اسباب اعتراض الكتل الكردستانية على الدوائر المتعددة في قانون الانتخابات.

وقالت النجار في حديث ورد لـ"المسلة" إن قانون الانتخابات في حال تم إضافة فقرة الدوائر المتعددة فهو لا يخدم المرشحين المستقلين اطلاقاً.

وأضافت أن اعتراضنا على هذه الفقرة لأسباب عديدة أهمها ان هنالك مناطق متنازع عليها ولا يوجد إحصاء سكاني فكيف سيتم احتساب المقاعد وهنالك قرى ونواحي متعددة الإدارات.

وتابعت أن الوضع في المناطق المتنازع عليها لم يحل ويجب أن تطبق المادة 140 وأن يكون وجود إداري وأمني للاكراد في تلك المناطق بحسب ماحدده الدستور.

وأشارت إلى أن تلك المناطق تكون إدارتها مشتركة فكيف ستجرى الانتخابات مع هذه الفقرة من القانون في ظل عسكرة المدن ونخشى من التزوير الكبير بتلك المناطق وتضيع أصوات الاكراد.

وكان رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، قد حدد الأسبوع الماضي، السادس من حزيران 2021 موعداً لإجراء الانتخابات النيابية المبكرة وسط ترحيب أممي وتأكيد للإستعداد بإجرائها من مفوضية الانتخابات.

 

http://almasalah.com/ar/news/195889/المرشحون-المستقلون-في-مطب-الدوائر-المتعددة-وخلافات-لا-تنتهي-حولها-بسبب-المناطق-المتنازع-عليها-والإحصاء-السكاني