لندن تسلم داعشيين بريطانيين الى واشنطن.. اعتقلهما الجيش الامريكي في العراق
9/22/2020 11:55:40 AM  

بغداد/المسلة: مهدت المحكمة العليا البريطانية، الطريق أمام مواجهة عنصرين من داعش، للعدالة الأميركية، التي كانت تعهدت بأنهما لن يواجها عقوبة الإعدام في حالة إدانتهما عندها.

ورفضت المحكمة العليا البريطانية، الثلاثاء 22 ايلول 2020، دعوى قضائية كانت رفعتها مها الجزولي، والدة الشافعي الشيخ، مستندة إلى أن موقف بريطانيا من هذه القضية يتعارض مع موقفها المعترف به دوليا، والرافض لعقوبة الإعدام.

وكانت المحكمة البريطانية، أصدرت في أغسطس 2020، حكما ألغى حظرا على وزارة الداخلية وحكومة المملكة المتحدة لإرسال الأدلة إلى الولايات المتحدة بشأن ألكساندا كوتي (36 عاما) والشافعي الشيخ (32 عاما). لكن الدعوى القضائية من والدة الشافعي أجلت اتخاذ القرار.

لا اعدام

وتعهدت الولايات المتحدة للحكومة البريطانية بعدم تنفيذ حكم الإعدام بالرجلين اللذين كان تم إسقاط الجنسية البريطانية عنهما بعد اعتقالهما من جانب القوات الكردية السورية، وبعد ذلك احتجزهما الجيش الأميركي في العراق.

وقال العديد من أقارب الرهائن الغربيين المقتولين، إنهم يريدون أن يواجه الرجلان محاكمة عادلة، وليس عقوبة الإعدام.

وكانت المحكمة العليا البريطانية، أصدرت في البداية أمرا بمنع وزير الخارجية من تقديم أي معلومات أخرى إلى حكومة الولايات المتحدة إلى أن تتوصل إلى قرار ولكن اليوم، عادت لتلغي الأمر، واعتبرت أن تقديم الرجلين للعدالة الأميركية، بأنه غير قابل للنقاش بشكل صحيح وأغلق القرار الطريق لإحباط أي مقاضاة أميركية.

والشيخ وكوتي متهمان بالانتماء الى خلية من الجلادين الداعشيين في سوريا، وأطلق عليها فريق البيتلز بسبب لهجتهم البريطانية، وهي خلية مسؤولة عن قتل عدد من الأسرى الغربيين.

وتعني الخطوة الجديدة للمحكمة البريطانية أنهما سيواجهان حكماً بالسجن مدى الحياة في سجن "سوبرماكس" الأميركي سيئ السمعة، في كولورادو.

متابعة المسلة_وكالات

http://almasalah.com/ar/news/197984/لندن-تسلم-داعشيين-بريطانيين-الى-واشنطن-اعتقلهما-الجيش-الامريكي-في-العراق