مظهر صالح: حكومة الكاظمي تحسم موازنات السنوات السابقة.. والعجز في موازنة 2021 يمكن معالجته
1/9/2021 1:59:32 AM  

بغداد/المسلة: كشف مستشار رئيس الوزراء للشؤون المالية مظهر محمد صالح، السبت، 9 كانون الثاني، 2021، عن جهوزية الحسابات الختامية لغاية 2019، وفي حالة المصادفة على موازنتي 2013 و2014 فان باقي الموازنات تتقدم بسرعة لأن كل واحدة تستند الى الاخرى، موضحاً بان الحكومة الحالية ستحيي الحسابات الختامية للموازنات لعامي 2013 و2014.

وأقرّت حكومة الكاظمي مشروع قانون الموازنة العامة لسنة 2021، وأرسلته إلى مجلس النواب للتصويت عليه.  

وقال صالح في حديث لـ المسلة، ان الحسابات الختامية لعام 2013 كان يجب ان تقدم مع العام 2014، مشيراً الى ان موازنة 2014 لم تقدم بسبب المشكلات التي عاشها العراق خلال سيطرة عصابات داعش الارهابية على بعض المحافظات.

ويقول صالح إن الأوضاع المالية الانكماشية في العراق، قادت إلى مظاهر اقتصادية خطيرة إذ أدى انكماش الطلب أو الإنفاق الحكومي في العام 2020 إلى تعاظم فجوة الدخل الوطني، وانخفاض النمو بنحو 11% عن معدلاته.

وأضاف أن الانكماش رافقه تعاظم في مستويات البطالة لم يقل عن 25% من قوة العمل العراقية، فضلاً عن تزايد معدلات الفقر بين السكان التي تعدت 30% من أسر البلاد.

ويبلغ حجم موازنة العراق لعام 2021، 164 تريليون دينار (113 مليار دولار)، 120 تريليوناً منها مخصّصة للنفقات التشغيلية، و44 تريليوناً للنفقات الاستثمارية ورأس المال. موازنةٌ هي الأضخم في تاريخ العراق الحديث، إذ تعادل موازنات خمس دول عربية، هي: قطر (53 مليار دولار)، والإمارات (15 ملياراً)، والأردن (14 مليار دولار)، والبحرين (8 مليارات)، وسوريا (6 مليارات)، في حين يبلغ العجز حوالى 50 مليار دولار.

ويرى مستشار رئيس الوزراء العراقي أن العجز في الموازنة يمكن معالجته في بعض فقراتها، مثل زيادة أسعار النفط، وضغط النفقات، إذ يتوقّع أن تواصل أسعار النفط الصعود إلى مستويات أعلى لتصل إلى 65 دولاراً للبرميل الواحد، مع حلول الصيف المقبل.

وقال صالح إنه لا يوجد برنامج ملزم حاليا بين العراق وصندوق النقد الدولي، ولكنه يتابع عجز الحساب الجاري لميزان المدفوعات للبلدان الأعضاء.

وأضاف أن صندوق النقد يتابع عجز الحساب الجاري، بسبب كساد الاقتصاد العالمي، وآثاره المستقرة على اقتصادات الدول الأعضاء، مشيراً إلى أن ما ذُكر هي من الأعمال الروتينية التي يقوم بها الصندوق في التشاور مع كافة البلدان.

المسلة

http://almasalah.com/ar/news/203497/مظهر-صالح-حكومة-الكاظمي-تحسم-موازنات-السنوات-السابقة-والعجز-في-موازنة-2021-يمكن-معالجته