مصير .. شعر عبد العزيز الصالحي
9/6/2016 8:34:11 PM  

مصير  ..  

كتب عبد العزيز الصالحي:

قمر صغير يغرق نفسه حذو الاخرين

خجل البحر منه لكنه مرغم

فلقد أصر الصغير

قلت :

أين المعني بأمثولة الغجري

قالت:

هكذا يريد الرئيس

قلت :

متى سيعود سيدتي

قالت :

لا ارض في هذي الارض تتسع لاحلامه

ولذا فقد رافق البحر والحيتان

وأطفأ الليل من حوله

لم يصادفه اله او نبي

سار وحيدا" في الضوء

هو لم يولد بعد

ربما سيكمل ميلاده قريبا" من الملائكة الصغار

ويهزأ من رايات القبائل المهزومة

ويأسى من وجع الطائر الذي خر في بطن الخرافة

قلت:

هل يلتقي صوته أو صورته

قالت :

أبدا" ... هكذا يريد الرئيس ...

عبد العزيز الصالحي

...............

بغداد  2015

http://almasalah.com/ar/news/82389/مصير---شعر-عبد-العزيز-الصالحي