لاجئ عراقي في ألمانيا يُغير اسمه للنجاة من التمييز
4/4/2017 1:01:02 PM  

بغداد/المسلة:

ذكرت وسائل إعلام ألمانية أن لاجئا عراقيّا في مدينة ميونيخ أقدم على تغيير اسمه من "محمد" إلى "آري ديلمان".

وأوضحت صحيفة "ويلت" أن محمد خضر محمد (38 عاما) غيّر اسمه نتيجة للعوائق والمشاكل التي كان يتعرض لها بسببه.

ونقلت الصحيفة عن اللاجئ العراقي، الذي يعمل حلّاقا في ميونيخ، قوله إن والدته أجهشت بالبكاء عندما أخبرها بتغيير اسمه.

ويتابع اللاجئ العراقي الذي قدم إلى ألمانيا في العام 1999، بأن التمييز واضح تجاه من يحمل اسم محمد في دول الغرب وظهرت جليّة في أعقاب هجمات الـ11 من سبتمبر عام 2001.

وبحسب محمد خضر، فإن اسمه كان عائقا أمامه في استئجار منزل، وغيرها من الأمور، مؤكدا أن كل العقبات أزيلت بعد تغيير اسمه إلى "آري ديلمان".

اللافت في قضية اللاجئ العراقي، قوله إن فكرة تغيير الاسم وجدها في إحدى المجلات، عند قراءته قصّة مستشار ألمانيا الغربية في سبعينات القرن الماضي، فيلي براندت، الذي غيّر اسمه هربا من ملاحقة النازيين، علما أن اسمه الحقيقي كان هربرت فرهام.

المصدر: العالم - المسلة

http://almasalah.com/ar/news/96811/لاجئ-عراقي-في-ألمانيا-يغير-اسمه-للنجاة-من-التمييز