2017/06/18 11:22
  • عدد القراءات 1837
  • القسم : بريد المسلة

الامام علي ... شهيد الارهاب

بغداد/المسلة:  

صادق فياض الركابي

لعل من التساؤلات التي كانت تطرح ولعلها مازالت تتناقلها الالسن هل ان الارهاب والقتل الدموي الذي تقوم به الجماعات التكفيرية هو نموذج حديث لتغول النفس البشرية او ان له جذورا تمتد في عمق التاريخ وقد تكون الاجابة متفاوتة من شخص لاخر الا ان الدليل الواقعي والملموس يثبت ان الارهاب وبعض النظر ان التسمية الحديثة كان قبل (1400) سنة وكان اول ضحاياه هو سيد الاوصياء امير المؤمنيبن علي بن ابي طالب (عليه السلام) حيث ان المتابع للاحدث  انذاك يصل الى نتيجة لالبس فيها ان الاحداث التي كانت سائدة هناك من تصدي نهج الاسلام الحق لقيادة الامة ومن وجود شخصيات  باطلة تدعي التدين وتدعي الحفاظ على الاسلام والسير على نهج الاسلام ادى الى اربك الوضع الفكري للمسلمين وانتج خطا مشوها في الاسلام ظاهره وما يدعيه هو التدين وحقيقته الخداع ولايبعد ان تكون من خلفه ايدي خبيثة تستغل غباء البعض وسذاجة البعض الاخر لتعيث في الارض فسادا ولتجعل المسلمين يقتل بعضهم البعض ويكفر بعضهم البعض ولتقوم تلك الايدي الخبيثة بتجنيد شقي من اشقياء الارض (ليفجر ) نفسه بين المصلين وليقدم على اغتيال صوت الاسلام الحق وقراانه الناطق وليكون بفعله الشنيع هذا قد وضع اللبنة الاساسية لمسلسل الدم الذي بدأ يسيل الى يومنا هذا وانا لله وانا ايه راجعون .

بريد "المسلة"
 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •