2017/06/21 12:38
  • عدد القراءات 583
  • القسم : بريد المسلة

ماذا بعد داعش

بغداد/المسلة:  

حيدر ابو زيد

بعد ما تخلص العراق من داعش الكل يتسائل ماهي الازمة او المعضلة القادمة.. لأننا تعودنا على ازمة بعد ازمة ومشكلة بعد مشكلة منذ انقلاب تموز الاسود وحتى اليوم وكأن العراقيين مكتوب عليهم برنامج متسلسل من الحروب والمعاناة والفراغ السياسي والاجتماعي.

 وبعد الانتصارات التي حققها الجيش وقوات الامن والحشد الشعبي على داعش الارهابية وحلفائها الظلاميين من الداعمين لها سواءً من السياسيين او بلدان اقليميه انغمست مع داعش في مستنقع الارهاب والخراب ومع كل هذه التضحيات التي قدمها ابطال القوات المشتركة من جيش وقوات امنية وحشد شعبي وفي ظل ظروف مناخية صعبة التي لا يتحملها الا من عرف التضحية والشجاعة والايمان بالوطن والاخلاص له..

 بعد كل هذا يعلم  العراقيين انهم على موعد مع ازمة جديده او لعبة اقليمية كما يحب بعض الناس ان يطلقوا عليها! اغلب التوقعات التي تكون اقرب للواقع تتجه الى حصول ازمة بين بغداد واربيل وقد تأكدت هذه التوقعات بعد اصرار حكومة اربيل على اجراء استفتاء تقرير مصير كردستان العراق!

مجرد اعلان تاريخ الاستفتاء خرجت اصوات مندده ومعارضه للاستفتاء! حتى من اقرب الحلفاء من امريكا وتركيا بل وحتى من داخل كردستان من التغيير والاسلاميين وبعض الطالبانيين!

المشكلة ليست في قوة كردستان ،  المشكلة تكمن في ضعفنا وانهزاميتنا وأخطائنا المتكررة التي اتت نتائجها السلبية على مجتمع عراقي بأكمله! فالسياسيون لا يهمهم الا المحاصصة والمصالح الشخصية والاحزاب اصبحت مافيات تعيث في الارض .

المجتمع العراقي يمر في هذه الايام بمرحلة صعبة وحرجة بسبب الظروف السياسية والاقتصادية التي انعكست سلباً عليه! فهل يتحمل حرباً او ازمة مثل ازمة استقلال كردستان خصوصاً ان الاخيره تريد ان تسلخ اكثر من ربع مساحة العراق حسب تصريحات مسؤوليها المعلنة في وسائل الاعلام!

"بريد المسلة"


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •