2017/06/25 10:50
  • عدد القراءات 8369
  • القسم : المواطن الصحفي

ذكرى علوش.. على خطى صابر العيساوي وعبعوب

بغداد/المسلة:  

كتب الشيخ أسامة التميمي من الكاظمية المقدسة لـ"المسلة":

استلمت ذكرى علوش أمانة بغداد خلفا لنعيم عبعوب والذي ظهرت عليه إشكالات متعددة أهمها مشروع قناة الجيش وصخرة عبعوب..واشتدت الأزمة حول عبعوب بين الفرقاء السياسيين بين الشد والجذب وشرق بعضهم وغرّب آخرون والشعب يشاهد حتفهم بأم عينهم وهم المتضرر الوحيد من جراء الفساد بين هؤلاء وفي كل الأحوال بقاء عبعوب في أمانة بغداد أو بعد طرده منها.

وعند مجيء ذكرى علوش إلى قيادة أمانة بغداد لم يتغير مشهد سوء الخدمات بل من سيء إلى أسوء.

دور علوش هو التستر على المشاريع الوهمية التي منحت للسادة السياسيين..آلاف من المشاريع الوهمية في بغداد من فترة صابر نبات العيساوي ومرورا بنعيم عبعوب وانتهاء بذكرى علوش.

سياسة أمانة بغداد هو التعتيم على تلك المشاريع والتستر عليها وأشغال البغداديين بأمور الجباية لصرف الأذهان والعقول عن متطلبات الواقع الحقيقي في بغداد.

إن أمانة بغداد بقيادة علوش لم ولن تكن حتى بمستوى مرحلة ما قبل 2003..

من المستطاع القول وبضرس قاطع إن علوش تقوم بحرب معلنة على بغداد عموما والكاظمية المقدسة على وجه الخصوص..فهناك حملات لغلق المحلات بدون أسباب ومحلات وكازينوهات وكراجات وعيادات طبية ومطاعم غلقها جميعا بدون ذكر الأسباب وفرض غرامات خيالية..مثلا مطعم وكازينوا بالكاظمية غرامة مالية تقدر (مائة وعشرون مليون دينار ) وسبق لهذا المطعم بدفع جباية منذ 2005 ولهذا اليوم.وهكذا هي معاناة تجار وكسبة مدينة الكاظمية..

سياسة علوش تهجمية على أصحاب الحرف وغلقها بوضع "كيلة كلك" من التراب على واجهة المحال..مما أدى لتوسيخ الشوارع ونشر الفوضى وكسر أسعار محلات المدينة.

أعتقد هذه الأساليب فقط في مدينة الكاظمية والمنصور دون غيرها من مناطق بغداد..ومما لايخفى إن علوش تدار من قبل كتلة سياسية وتتوجه حسب سياسات ورغبة الفاسدين...

وسيعلم دواعش الفساد أي منقلب ينقلبون

 بريد المسلة

 


شارك الخبر

  • 10  
  • 3  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (1) - قيس
    6/25/2017 11:59:43 AM

    لا ادري كيف أصف قرار بالمجئ بعلوش على رأس أمانة بغداد والمعروف لى القاصي والداني ما أهمية بغداد أولا وما تمثله للناس وثانيا كونها بؤره للفساد والعصابات،هل عجز ان يجد شخصا له مميزات خاصه لقيادة الامانه أم أنه ايغال في تدمير العاصمة؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   6
  • (2) - ابو محمود
    6/25/2017 1:30:59 PM

    سابقا كانت منطقة الكرادة مرتع لهجمات الامانة من غلق للمحلات وضرائب وغيرها من الامور المعروفة للجميع ولكن بعد أن عانت ما عانت من الارهاب تركوها وتوجهوا نحو الكاظمية والمنصور التي يعلمون بأنهم سوف لن يتعرضوا لاي تهديد شخصي أو عشائري لآن أهلها أناس مسالمون ويطبقون القانون والنظام والغريب أن من يأتي في هذه الحملات ليس من أهالي تلك المناطق وأنما من مناطق نسبة التجاوز فيها 100% فهل بأمكان أمانة بغداد وبكل كوادرها وما أوتيت من قوة أن تغلق محل متجاوز في مدينة الصدر أو علاوي جميلة أو الشعلة أو ابو دشير أو بغداد الجديدة وهل تعلم السيدة الامينة أن جسر المشتل بغداد الجديدة أصبح سوقا لبيع الخضار . يفترض من قيادة أمانة بغداد تطبيق القانون على جميع مناطق بغداد أو ترك التجاوزات في كل المناطق .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •