2017/06/28 11:24
  • عدد القراءات 13251
  • القسم : رصد

وفيق السامرائي يصم آذانه عن أبواق النصر الهادرة

بغداد/المسلة:

باقتراب اكتمال تحرير مدينة الموصل بفضل خطط رئيس الوزراء حيدر العبادي،  وبسالة مقاتلي الجيش العراقي والحشد الشعبي، ومع شروع مشاريع سياسية في مقاربة وطنية لمرحلة ما بعد داعش، تجد بعض الأصوات التي ترى نفسها معزولة أمام التطورات الجديدة ، بان وقتها قد حان لان تصدر نبرات توحي بوجودها ،  على رغم ادركها ان الاحداث قد تجاوزتها والى الابد.

ومن تلك الأصوات   وفيق السامرائي، الذي يهاجم فيه الحكومة -في تدوينة له امس على صفحته التفاعلية في فيسبوك-، التي نجحت في تحرير مدن العراق من داعش الإرهابي واخرها الموصل ، معتقدا ان الشعب العراقي سوف يسمعه ، ويصم آذانه عن سماع أبواق النصر الهادرة.

متابعو "المسلة" وقرّاءها، يرون أن وفيق السامرائي الذي يُطلق على نفسه صفة "محلّل عسكري وخبير استراتيجي" بات "تاجر" مواقف سياسية، حسب الطلب، ويبني وجهات نظره على قاعدة الوعود التي تطلقها له جهة سياسية معينة، في "جاه" او "منصب".

ولقد جعل هذا الارتباك الفكري، والسلوك "الحرباوي"، من السامرائي، شخصية "غير نزيهة" من وجهات نظر المتابعين، بعد ان حشر نفسه في زاوية المحلل العسكري النفعي"، وهو الذي عزِف عن التحليل - ولو بعبارة واحدة - عن أسباب "الهزيمة في حقبة الهزيمة"، التي انضوى تحت لواء جبهتها، متأخرا.

وعلى رغم ان السامرائي يدّعي المهنية والحيادية في المواقف، فانه حين يتهم الحكومة، بتعمد إطالة الحرب في الموصل، يتناسى قصدا ولدوافع مصلحية، ظروف الحرب، وتعقيداتها الأمنية واللوجستية، وحتى السياسية، ويتغافل عن "تأكيد" رئيس الوزراء حيدر العبادي في اكثر من مناسبة على ان تحرير الأرض يجب ان يحدث، بـ"اقل قدر" من الضحايا من شباب العراق، وبـ"أقصر ما يمكن من الوقت"، الامر الذي يتيح تصنيف السامرائي في خانة المحلل السياسي الذي جعل من نفسه "آلة" انتخابية، مقحما نفسه في برامج التسقيط السياسي.  

وعُرف عن وفيق السامرائي بانه كان احد أدوات نظام الدكتاتور صدام حسين ضد الشعب العراقي حين شغل منصب مدير الاستخبارات العسكرية في تلك الحقبة، وساهم في قمع الانتفاضة الشعبانية في تسعينات القرن الماضي، وفي اضطهاد الكرد، الامر الذي اضطر السامرائي الى الاعتراف عبر صفحته التفاعلية في "فيسبوك": "لم تكن لدي قوات ولم اكن صاحب قرار".

"المسلة" تنشر بعض من تاكيدات المتابعين على انتهازية السامرائي:

كريم حسن:

وفيق السامرائي احد الذين شاركوا في قتل ابناءنا في المقابر الجماعية في تسعينيات القرن الماضي بعد تحرير الكويت.. التاريخ لايُنسى ياوفيق، ويجب ان تحاسب..

أبو رياض الزويني:

حقا قول رئيس الوزراء بان تحرير الانسان قبل الأرض. نحن نضحي جميعا لأجل ان لا تهان امرأة عراقية ونحن اصحاب غيرة، وانتم لا تشبهونا في ذلك، وفاقد الشيء لا يعطيه.

ابو سرمد العقابي

هذه حرب لا تشبه الحروب في العالم، حرب دموية هدفها الأنسان أولا.

ابو حسين الفهداوي:

معروف بمواقفه المتلونة، ونعرف الظروف التي هرب بها من البلاد، وهو احد المشاركين في اضطهاد ثوار الانتفاضة، وهذا كلام موثق، وعندما قلت له هذا الكلام قام بحظري من على صفحته في فيسبوك.

عدنان زنكنة:

ترك وظيفته كمستشار عسكري لرئيس الجمهورية بعد ان شعر بالخطر، فهو أحد المسؤولين عن الإبادة الجماعية للكرد.

رجاء الحمداني:

السامرائي مدفوع سياسياً، والا ما السبب الذي دفعه الى مثل الموقف المريب الذي يحاول التشكيك في عزم الحكومة على مواجهة الارهاب. السؤال: أين كان حينما سقطت الموصل، لم نشاهد له اي تصريح او تحليل عسكري بشأن أسباب السقوط، ومن وراء ذلك؟.

امين عبدالله

تملّق كثيرا، طمعا في تولي منصب أمني او سياسي، لكن الجميع يعرف مآربه وما يصبوا اليه.

زياد النصراوي

 وفيق السامرائي عمل مستشارا في رئاسة الجمهورية بعد 2003، وعندما كُشف دوره في معركة الانفال هرب الى خارج .

 الى ذلك فان وفيق السامرائي يعرف جيدا إنّ رئيس الوزراء حيدر العبادي هو القائد العام للقوات المسلحة، وبيده الحلّ والشدّ، لكنه ليس زعيما دكتاتوريا من أصناف أولئك الذي عمل تحت امرتهم وفيق السامرائي، وانّ الكيفية التي تُوجه بها العلميات العسكرية تتم بالتشاور مع خبراء وقادة عسكريين أكفاء، على ضوء معلومات ومعطيات، لن يدرك السامرائي الا "اليسير"، "الضئيل" منها لانه ببساطة، ينتخب معلومته من وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، فحسب، وفق ما يتناسب وميوله السياسية المتلونة.

 المصدر: المسلة


شارك الخبر

  • 5  
  • 10  

( 4)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 7  
    •   5
  • (1) - بةختيار عبداللة - السليمانية
    6/28/2017 11:58:52 AM

    نسيتوا ..؟ هذا بعثي منافق حاقد متلون .. لتصدكووووه ..!!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 7  
    •   5
  • (2) - ثامر الجبوري
    6/28/2017 2:24:55 PM

    انسان فاشل يذهب مع من يدفع له اكثر كة تماما



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 7  
    •   6
  • (3) - مجهول
    6/28/2017 2:27:39 PM

    ذيل الكلب مينعدل .... لو كان له تاريخ مشرف كان كلنة حجيه صحيح لكن هو مرتكب ابشع الجرائم و مسؤول عن قتل وسفك دماء العراقيين وجاي هسة يحجي باعتبارة شريف !



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   0
  • (4) - علياء ناصر
    6/29/2017 4:35:29 PM

    هدا النصر لايكتب لاحد غير ابناء العراق الشريف ورئيس الوزراء الذي بجهده وجهد الشباب طهروا البلاد من امثال وفيق وغيره



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •