2017/07/13 18:04
  • عدد القراءات 754
  • القسم : بريد المسلة

غربان الإعلام

بغداد/المسلة:  

جمعة ابراهيم

غربان الإعلام وبعد أن انهارت دولة الخرافة الداعشية في الموصل، يواصلون البحث والتلفيق عما يقلل من قيمة الانتصار العراقي في الموصل، تارة عن طريق تقارير مصورة لا نعرف من صورها ومن هم الذين يظهرون فيها، بدعوى ارتكاب القوات العراقية جرائم حرب ضد مواطنين في الموصل، وكأنهم لم يروا أو يشاهدوا مئات الصور والأفلام التي صورت مقاتلي القوات الأمنية العراقية وهم يخاطرون بأرواحهم من أجل انقاذ أطفال وشيوخ من أتون المعارك،  وتارة أخرى من خلال برامج واحداً منها لوزير الاعلام الأردني السابق ونصير نظام صدام حسين، الطائفي صالح القلاب، وهو يريد تشويه الانتصار العراقي بالقول أن هذا الانتصار تحقق، ليس بيد العراقيين وحدهم، إنما بمشاركة قوات أميركية وفرنسية..وهذا الطائفي المقيت يعلم أن العالم لم يشاهد طوال المعارك في الموصل أي جندي أميركي أو فرنسي يشارك في هذه المعارك كما يعلم أن الاعلام الغربي والأميركي أكثر فطنة وذكاء منه ولاتفوته مثل هذه الفرصة لو كانت صحيحة..أما المساعدة الدولية في الطيران والاستخبارات والتدريب فهي معتبرة ومشكورة ويعترف بها العراق علناً.. القصة الأخرى التي يريد اشاعتها هذه الاعلام هي اتهام الحشد بالتجاوزات مع أن الحشد غير موجود في الموصل وهذا يعلمه الجميع..غربان الاعلام   لا يريدون أن يتوقفوا في معاداتهم للعراق ..  

المصدر: تواصل اجتماعي - المسلة

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •