2017/07/14 10:53
  • عدد القراءات 2443
  • القسم : رصد

كتّاب طائفيون يحوّلون صحيفة "الصباح" الى منبر للدفاع عن "شاعر" يشتم العراق وجيشه

بغداد/ المسلة

في الوقت الذي ما زال فيه تقرير "المسلة" الذي يدين تهجّم الشاعر سعدي يوسف على الجيش العراقي، وشاعر آخر اصطف الى جانبه، وبرر "عار"  يوسف في "سب" القوات العراقية الباسلة ، يحظى بالمئات من القراءات، حيث بلغ عددها لغاية كتابة هذا التقرير اكثر من 4300 قراءة ، فيما تجاوز عدد قراء التقرير على صفحة "المسلة" التواصلية ، نحو 10.000 متابع  ، نشرت جريدة "الصباح" ،  ‏الخميس‏، 13‏ تموز‏، 2017، عمودا للشاعر المدافع عن سعدي يوسف، طالب عبد العزيز في صفحاتها الثقافية، يحاول فيه "مرة أخرى"  تبرير ما اقترفه سعدي يوسف من على صفحات "جريدة الدولة"، بعد ان حاول ذلك بمنشور على صفحته في "فيسبوك" حذفه لاحقا.

وكان عبد العزيز قد نشر على صفحته الشخصية منشورا، تابعته "المسلة"، دافع فيه عن سقطات سعدي يوسف لكنه حذفه بعد تلقيه عاصفة من الاستنكار والاستهجان والردود الغاضبة.  

ويخلص طالب عبد العزيز بعد طروحات وتبريرات ساذجة وخائبة، في مقاله بجريدة "الصباح"  : "لا ينبغي لنا التفريط بمجد شاعر"، وكعادته في خلط الاوراق متعمدا، ومثلما ساوى بين الامام علي ومعاوية في منشوره المحذوف يساوي عبد العزيز بين سعدي يوسف وضباط الجيش العراقي، مؤكدا ان الشــــتائم التي كيلت لسعدي يوسف بعد منشوره الأخير لن تكون قادرة على النيل من تاريخه.

وبحسب مثقفين وادباء تحدثوا لـ"المسلة" فان نشر هذا العمود يدل أولا على ان الصباح تنشر  للكتاب بغض النظر عن مواقفهم "المسيئة" للجيش والوطن بحكم "العلاقات" و"الاخوانيات"، وثانيا ان الصحيفة تغط في نوم عميق ما يخص تقييم الاحداث، و فقدانها قدرة التمييز في المواقف لاسيما مواقف طالب عبد العزيز الذي اكد معلقون على صفحات التواصل بانه سقط في وحل طائفيته بامتياز.

 ولاحظت "المسلة" في متابعتها للموضوع ان "الصباح" لم تنشر نص عمود طالب عبد العزيز على موقعها الالكتروني فبقي منشورا في النسخة الورقية، وفي نسخة ال"بي دي أف" وهذا نابع من ادراكها ان ما نشرته سيحظى بسيل من النقد الجارح اذا ما اطلع عليه الجميع.

"المسلة" تنقل مطالبات المتابعين الى إدارة شبكة الاعلام العراقي بالتحقيق في الموضوع، واتخاذ الإجراءات المناسبة بحق المحررين في "الصباح" الذين يجاملون على حساب الجيش العراقي ومصلحة الوطن.

"المسلة"..


شارك الخبر

  • 20  
  • 3  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - douaa
    7/15/2017 12:41:16 PM

    وين الرقابة عل الصحفيين هل يشوفون هذا مو سب وقذف والمفروض يتم رفع دعوى قضائية بحقة لو بس من يحجون عل سياسيين تنكلب عليه الدنيا



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي: almasalahiq@gmail.com