2017/07/17 15:20
  • عدد القراءات 204
  • القسم : العراق

الجعفري يدعو الجزائر الى علاقات أوثق مع العراق

بغداد/المسلة:  جدد وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، الاثنين، الدعوة الى تفعيل اللجنة العليا المشتركة بين العراق والجزائر لما لها أثر كبير في زيادة حجم التعاون بين البلدين، وفيما اشار سفير الجزائر لدى بغداد عبد القادر بن شاعة الى أن بلاده تتطلع للمزيد من التعاون مع العراق في المجالات المختلفة.

وقال مكتب الجعفري في بيان ، إن الأخير "استقبل سفير الجزائر لدى بغداد عبد القادر بن شاعة، وجرى خلال اللقاء بحث أبرز القضايا التي تهم العراق والجزائر، وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين خدمة للشعبين الشقيقين"، مبيناً أن "الجعفري قدم الشكر والتقدير لمواقف الجزائر الداعمة للعراق في حربه ضد عصابات داعش الإرهابية".

وأضاف الجعفري، بحسب اليبان، "علينا زيادة حجم التعاون والتنسيق الأمني والاستخباري ومنع انتشار الإرهابي، كما علينا تفعيل عمل اللجنة العليا المشتركة العراقية- الجزائرية، لما لها من أثر كبير في زيادة حجم التعاون، والتنسيق في المجالات كافة"، موجهاً دعوة لـ"وزير خارجية الجزائر لزيارة العراق في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين".

من جهته، "بارك بن شاعة للشعب العراقي انتصاراته الكبيرة في حربه ضد الإرهاب"، متمنيا أن "تكون هذه الانتصارات فاتحة خير على الشعب العراقي، والمضي قـدما نحو تحقيق الأمن والاستقرار وإعادة الإعمار".

وأشار الى أن "العراق اليوم له تجربة رائدة في محاربة الإرهاب والحفاظ على وحدته وتجاوز التحديات"، لافتاً الى أن "الجزائر تتطلع للمزيد من التعاون مع العراق في المجالات المختلفة بما يحقق مصالح الشعبين الشقيقين".

وكان وزير الخارجية إبراهيم الجعفري دعا خلال لقائه السفير الجزائري لدى بغداد عبد القادر بن شاعة، في (06 آذار 2017)، الى الإسراع في تفعيل اللجنة العليا المشتركة العراقـية – الجزائرية، فيما أكد بن شاعة أن بلاده تعمل على التعاون القنصلي لتسهيل منح سمات الدخول بين البلدين.

المصدر: المسلة_ متابعة


شارك الخبر

  • 1  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com