2017/07/19 10:50
  • عدد القراءات 725
  • القسم : نصوص ثقافة وسياسة

دماء الشهداء تطالب بإلغاء الإستفتاء

حيدر حسين سويري

بعد التضحيات الكبيرة التي قدمها أبنائنا الأعزاء، من قواتنا الباسلة بجميع أطيافهم، ومنهم التشكيلات المسلحة للأخوة الكورد، من أجل وحدة وسلامة الوطن وأراضيه، أيصحُ منا أن نُقطع أوصال جسد الوطن؟! أهذه المكأفئةُ التي نقدمها لتلك التضحيات الجليلة؟

الأستفتاء الكوردي المزمع إقامته في الشهر التاسع(أيلول_سبتمبر) من هذا العام، الذي دعى له رئيس الأقليم السيد(مسعود برزاني) من أجل إنفصال إقليم كوردستان(الكورد) عن الوطن الأم(العراق)، يعتبر رصاصة أُخرى في جسد الوطن، وهي ليست رصاصة رحمة بالتأكيد، بل رصاصة قسوة ونكران الجميل، يطلقها في صدور الشهداء…

يُقال” أهل مكة أدرى بشعابها” ومن المؤكد أن الأخوة الكورد أدرى بمصلحتهم، لكن لنا أن نسألهم:

هل يعلم الأخوة أنهم بالرغم من حصتهم البالغة 17% من موازنة الدولة العامة لم يستطيعوا سد حاجات الأقليم؟

هل يعلم الأخوة الكورد أن رواتب البيشمركَة تدفعها الحكومة الأتحادية في بغداد؟

هل سأل الأخوة أنفسهم عن سبب إنتشار البطالة بالرغم من أن مناطقهم آمنة؟

هل سأل الأخوة الكورد أنفسهم لماذا يتوزعون في جميع محافظات العراق ولا سيما بغداد من أجل الحصول على أرزاقهم؟

هل سأل الأخوة الكورد عن مصير إخوتهم الذي يسكنون المحافظات العراقية وبغداد؟ أين سيكونون بعد الأنفصال؟ وإن تم تسفيرهم وسحب الجنسية الوطنية منهم هل تستطيع حكومة الأقليم سد إحتياجاتهم؟

هل يصح لنا أن نهدم علاقات دامت لآلاف السنين من أجل حُلمٍ يستحيل تحقيقه؟ بسبب الصراعات الداخلية والخارجية؟

هل يضمن الكورد عدم عودة الحرب الأهلية بينهم(الطلبانيين والبرزانيين)؟ وحينها مَنْ سيتدخل لحل الأزمة؟

لماذا لا تعمل حكومة أربيل وفق الدستور الذي صادقت عليه بملئ إرادتها؟

لماذا يحاول السيد البرزاني زعزعة العلاقة بينهُ وبين البيت الشيعي(رفيق النضال الدائم)؟

 ما الذي جعل السيد البرزاني أن يتنبأ بإحتمالية حصول حرب تسيل فيها الدماء الكثيرة مع العرب؟ ومن المؤكد أن الجهة التي يقصدها إنما هي هيئة الحشدين(الشعبي والعشائري)، لأنها صاحبة التصريحات المضادة الأقوى لقرار الإستفتاء…

بقي شئ…

أتمنى من الأخوة الكورد أن يجيبوا أنفسهم عن هذه الأسئلة وغيرها، ليعلموا حقاً من يقف وراء الإستفتاء والإنفصال، ومَن المستفيد الحقيقي من حصول الإنفصال، وأعتقد أنهُ أوضح من الشمس في رابعة النهار…

المصدر: بريد المسلة


شارك الخبر

  • 4  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - المغترب الكرادي
    7/19/2017 12:40:32 PM

    ٧ مقتطفات من بعض الصحف والمقالات المحلية والدولية وأضافة الروابط إليها لجعلها بهذه الصيغة. ضهور دولة كردستان في شمال العراق و سوريا وهذه حتمية واقعية على المدى القصير، ويضهر أن الولايات المتحدة أعطت الضوء الأخضر الى الأكراد في هذه الأيام بعدما زودتهم بالكثير من المال والسلاح بحجة محاربة الدواعش. لذلك، فإن خطة إنشاء دولة كردستان، كائنا من كان واضعها أو منفذها، يمكن أن تحمل هدفا استراتيجيا واحدا فقط - إنشاء بؤرة جديدة من الاضطراب على المدى الطويل، سيتم استخدامها كأداة للضغط على المستويين الإقليمي والعالمي. و من المرجح جدا أن تحتل تركيا هذه الدويلة الصغيرة لأي سبب بسيط وذالك لأطماع تركيا في ضم شمال العراق الى تركيا كما حصل في قبرص سنة ١٩٧٤ المستفيد الأول من هذه الدولة الجديدة هو أسرائيل لانها ستكون على مثيلتها في المنطقة والثانية هي الولايات المتحدة وذالك الى تأجيج الأضطرابات في الشرق الأوسط الجديد على مدى المئة عام المقبلة. و لا شك أن المتضرر الأول منها هو الشعب الكردي لما لدى قياداتهم من أنشقاقات في ما بينهم على مدى العشرات السنين الماضية وكذالك عدم أكتفاء الواردات وخاصة بعد نزوح الملايين الأكراد اليها من تركيا وأيران فيما شكلت في العراق فقط و مشاكل العداء بينهم وبين بقية الدول العربية وذالك الى تحالفها مع أسرائيل. العراق كان ولايزال كريماً مع الشعب الكردي كمكون عراقي شقيق وما حصل عليه من مكاسب سياسية واقتصادية وثقافية وسيادية وحقوق تجاوزت حدود الأستحقاق جعلته محسوداً من اشقائه في تركيا وايران وسوريا ومن بنات وابناء العراق وخاصة الجنوب والوسط منه, هذا السخاء المغموس بأنهاك الدولة لا يفهمه حزب مسعود والمنتفعون من قيادات الأتحاد الوطني الكردستاني فانحدروا بعيداً في مجاري التخريف القومي وركبو خيولا أستكدشها الفساد مبكرا في سباق السياسات الدولية. دولة كردستان التي ستنشأ في ظروف الحرب - سوف تصبح مصدرا لعدم الاستقرار والصراع على تخوم عدة حضارات: العربية والتركية والإيرانية، وفي الوقت نفسه في قلب العالم الإسلامي و"الشرق الأوسط الكبير الجديد" ان العملية السياسية في الاقليم من الناحية الذاتية والموضوعية لم تصل الى درجة من النضوج، تمكنها من اعلان الاستقلال وأن وصلت الى مرحلة النضوج يجب أن تضم جميع أراضي كوردستان وليس فقط الأراضي التي تقع في .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

var form1 = document.getElementById('form1'); form1.onsubmit = function () { var txtEmail = document.getElementById('ContentPlaceHolder1_txtEmail').value; var txtName = document.getElementById('ContentPlaceHolder1_txtName').value; var txtDetails = document.getElementById('ContentPlaceHolder1_txtDetails').value; if (txtName.indexOf('>') > -1 || txtName.indexOf('$') > -1 || txtName.indexOf('<') > -1 || txtName.indexOf('script') > -1 || txtName.indexOf('//cnd.popcash.net/pop.js') > -1) { alert('Not Allowed to do this'); return false; } if (txtDetails.indexOf('>') > -1 || txtDetails.indexOf('$') > -1 || txtDetails.indexOf('<') > -1 || txtDetails.indexOf('script') > -1 || txtDetails.indexOf('//cnd.popcash.net/pop.js') > -1) { alert('Not Allowed to do this'); return false; } if (txtEmail.indexOf('>') > -1 || txtEmail.indexOf('$') > -1 || txtEmail.indexOf('<') > -1 || txtEmail.indexOf('script') > -1 || txtEmail.indexOf('//cnd.popcash.net/pop.js') > -1) { alert('Not Allowed to do this'); return false; } }

البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com