2017/07/26 12:10
  • عدد القراءات 1827
  • القسم : المواطن الصحفي

مواطن لم يستحصل حقوق شقيقه المعدوم: لا أحبذ التوجه إلى القضاء الأجنبي

 

بغداد / المسلة:

وردت إلى بريد "المسلة"، رسالة من المواطن العراقي المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية رعد الاعرجي، يتحدث فيها عن الظلم الواقع على عائلته التي لم تستحصل الحقوق الخاصة بشقيقه الذي أُعدم عام 1989 لتخلفه عن الخدمة العسكرية، ويتمنى نيلها بعيداً عن المحاكم الأجنبية التي تكلف الحكومة العراقية أموالاً طائلة عبر قوله.

وهذه نص الرسالة كما وردت:

اُعدم أخي محمود ناجي عباس علي الاعرجي في حياة أبي بتاريخ 19/8/1989 ولم يكن متزوجا ووالدته متوفاة قبل إعدامه وذلك بموجب ما يسمى بقرار مجلس قيادة الثورة رقم 700 في 27/8/1988 الذي نصّ على إعدام كل من يتخلف عن الالتحاق بالخدمة العسكرية أو كل هارب من قِبل الفرقة الحزبية وبسبب ذلك تم طرد أخي الأكبر من كلية الشرطة ولم اُقبل في كلية الطب العسكري وبعد تخرجي من كلية القانون لم اُقبل في معهد القضاء العراقي ولا معهد الخدمة الخارجية ولا معهد الإدارة العالي لكوني من المغضوب عليهم.

تم رفض إعطاء الحقوق لإخوته من أمه وأبيه ونحن إخوته من أبيه، كما تم رفض إعطائنا أي حقوق بحجة أن الإخوة من الأبوين يحجبون الإخوة من الأب.

الآن أنا في أمريكا وحاصل على جنسيتها واتصلت برئاسة مجلس الوزراء ذاكراً قصتي وأحالوني إلى مؤسسة الشهداء فاتصلت بهم أربع مرات ولم أتلقَ أي رد، وذكرت قصتي لنقابة المحامين في يوتا وابدوا استعدادهم لرفع دعوى على الحكومة العراقية بمبلغ قدره 40 مليون دولار أمريكي خصوصا أن هناك قانون فيدرالي يتيح للمحاكم الأمريكية النظر في دعاوى انتهاك حقوق الإنسان ضد الدول الأجنبية ويسمى بقانون ALIEN TORT STATUTE واتجاه المحكمة الأمريكية العليا برفع الحصانة عن الدول الأجنبية إذا انتهكت مبادئ حقوق الإنسان كالتعذيب والعبودية والإعدام خارج نطاق القضاء وهو ما ينطبق على حالة أخي، وهنا نص القرار:

https://www.culturalsurvival.org/publications/cultural-survival-quarterly/us-supreme-court-preserves-right-sue-human-rights-abuses

اتصلتُ بالسفارة العراقية هنا في واشنطن وشرحتُ لهم موضوعي واني لا ارغب بان أخاصم بلدي الذي لم ينصفني فاجبني الموظف المسؤول أنصحك ارفع دعوى على الحكومة العراقية؟!! في حالة رفع الدعوى سيكون تنفيذ مبلغ التعويض سهلا جدا لان جزءا من التعويض سيذهب كضريبة للحكومة الأمريكية وسيفتح الباب على مصراعيه لعراقيين آخرين لرفع دعاوى على الحكومة العراقية وستخسر أموالاً طائلة لان عدد الأشخاص الذين اعدموا بموجب هذا القرار كان بحدود 45 ألف شخص.. أسعى أن اعمل بغيرتي واصلي ولا أريد أن أخاصم بلدي.

المصدر: بريد المسلة


شارك الخبر

  • 2  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   1
  • (1) - يشار
    7/26/2017 1:15:24 PM

    هولاء قتله وهم اسوء من فشية البعث -هم يعطون الرواتب لي احزاب الاسلام السياسي ويغدقون عليهم الاموال هم بعثيون ولكن بعمامه ايرانيه دواعشيه.



    رعد الاعرجي
    7/31/2017 12:29:58 AM

    والله يا اخي يشار انا انتظر وعندما اياس ساضطر مرغما لرفع الدعوى ولكن للصبر حدود شكرا لتعليقكم الكريم

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com