2017/07/30 16:24
  • عدد القراءات 890
  • القسم : تواصل اجتماعي

تكريما لوفائها

بغداد / المسلة:

كتب علي جواد على صفحته التفاعلية في الفيسبوك:

مشجع لفريق روما يلتقط صورة مع ابنه الصغير في المدرجات لكن بعدما خرجوا من الملعب تعرضوا لحادث سير و مات الاب والابن.

وفي المباراة التي تليها حضرت زوجة الرجل للملعب وبجانبها ابنتها وهي ماتبقى لها من ذكرى زوجها وابنها.

وتم تكريمها بالتصفيق على وفائها وعلى قوة تحملها، بالاضافة الى ارتداء اللاعبين قمصان عليها صور الأب والابن.

المصدر: تواصل اجتماعي


شارك الخبر

  • 4  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •