2017/08/01 20:00
  • عدد القراءات 1345
  • القسم : تواصل اجتماعي

لا تنشروا أسماء الإرهابيين وصورهم بل قدموها للسلطات الأمنية

 

بغداد / المسلة:

كتب الصحافي جعفر التلعفري على صفحته في مواقع التواصل الاجتماعي - الفيسبوك:

جرائم فظيعة ارتكبها داعش الإرهابي، ولا ريب أنّ أفئدة ذوو الضحايا تكتوي بنارها، وهي فطرة بشرية سليمة، تحتاج إلى تنفيس وتفريغ، ولكن ليس بنشر صور الإرهابيين وأسمائهم على مواقع التواصل الاجتماعي لان ذلك سيضر قضيتنا ولا ينفعنا.

نحن بنشرها نساعدهم على الهروب، ونكشف معلومات أمنية دون مقابل، وربما نساهم في زرع البغضاء والحقد في قلوب بعضنا البعض، ولا يُستبعد أن خلافات شخصية لا علاقة لها بداعش قد تدفع بعض ضعاف النفوس إلى التشهير بخصومهم.

من الأنفع أنْ نقدمها إلى الجهات الأمنية ونحتفظ بها كدليل إثبات للقضاء حين نشتكي عليهم، أما نشر "صور عائلية" لفتيات، في غرف النوم وشبه عاريات، اعتقد أنه ليس من أخلاق ديننا وعشائرنا ولم يُربنا عليها أحد، حتى وإن كنَ إرهابيات، فنحن نعامل الآخرين بأخلاقنا وتربيتنا لا بأخلاقهم وتربيتهم المنحطة، ولا تنسوا ربما البعض من الفتيات أُجبرن على التقاط الصور مع أولئك الوحوش، بل البعض منهن ربما مختطفات.

 

المصدر: مواقع التواصل الاجتماعي - المسلة


شارك الخبر

  • 7  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •