2017/08/03 09:45
  • عدد القراءات 565
  • القسم : عرب وعالم

الأردن تشترط الحصول على ضمانات أميركية لإعادة فتح معبر طريبيل

بغداد/المسلة:  كشف صحيفة "عكاظ" السعودية، الخميس، أن الأردن اشترطت الحصول على "ضمانات أميركية" من أجل إعادة افتتاح منفذ طريبيل الحدودي، مبينةً أن العراق طلب تدخل السفير الأميركي لديه دوغلاس سيليمان، فيما أشارت إلى أن الأخير أبلغ الحكومة الأردنية أن واشنطن تعمل حالياً على ضمان سلامة الطريق الدولي.

ونقلت الصحيفة عن مصدر عراقي وصفته بـ"الموثوق"، قوله إن "الأردن يصر على الحصول على ضمانات أميركية لإعادة فتح معبر طريبيل الحدودي بين البلدين، وإن الحكومة العراقية طلبت تدخل السفير الأميركي في بغداد لبذل جهوده لإقناع عمّان بإعادة افتتاح المعبر"، مضيفاً أن "الحكومة الأردنية لا تزال تعتبر أن الطريق الدولي يشكل خطرا كبيرا، في ظل استمرار تمركز عناصر داعش في محافظة الأنبار".


وتابع المصدر، بحسب الصحيفة، أن "السفير الأميركي في العراق دوغلاس سيليمان أجرى اتصالاته مع الحكومة الأردنية، التي عادت وأكدت له أنها لن تفتح المعبر إلا بضمانات أمريكية تؤكد خلو المنطقة الحدودية والطريق الدولية الرابطة بين عمّان وبغداد من العناصر الإرهابية"، موضحاً أن "الدبلوماسي الأميركي أبلغ الحكومة الأردنية أن الولايات المتحدة تعمل الآن على ضمان سلامة الطريق الدولي".

إلى ذلك، أشارت الصحيفة إلى أن "السفير الأميركي أشرف بشكل مباشر على الإجراءات الأمنية على الطريق الدولي، كما تجول في محافظة الأنبار بهدف الإسراع في افتتاح منفذ طريبيل، والبحث في موضوع تأمين الطريق الدولي الرابط بين العراق والأردن من قبل الشركة الأمريكية الأمنية الخاصة".

يذكر أن وفداً من وزارة الدفاع وشركة أمنية أميركية زار، الأربعاء الماضي  (2 آب 2017)، منفذ طريبيل للإطلاع على آلية تأمين الطريق الدولي، بحسب مصدر أمني في محافظة الأنبار.

وأعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء الماضي (1 آب 2017)، أن الحكومة العراقية تعمل على تأمين الطريق الدولي الرابط بين بغداد وعمان.

وكانت صحيفة الغد الأردنية أفادت، الاثنين (8 ايار 2017)، بأن الأردن مستعدة لإعادة فتح معبر طريبيل، مؤكدة أن السلطات العراقية ما زالت تبحث سبل تأمين الطريق الدولي المؤدية للمعبر عبر الجانب العراقي.

المصدر: المسلة_ متابعة


شارك الخبر

  • 0  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي: almasalahiq@gmail.com