2017/08/03 13:05
  • عدد القراءات 3185
  • القسم : المواطن الصحفي

الأمن البرلمانية تتفاعل مع تقرير "المسلة": تسريب المعلومات الأمنية بالنوادي الليلية.. يُوجب العقاب

 المسلة/ بغداد

عدّت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، ‏الخميس‏، 03‏ آب‏، 2017، تسريب عناصر الأجهزة الأمنية للمعلومات الأمنية "مخالفا للقانون"، وفيما تعهدت "بمحاسبة" عنصر امني ظهر بمقطع فيديو داخل نادٍ ليلي، دعت من يمتلك معلومات عن تسجيلات مصورة عن عناصر الأمن المخالفين تقديمها الى الجهات المختصة.

وقال عضو لجنة الأمن والدفاع اسكندر وتوت، لـ"المسلة"، ان "اللجنة تعمل على متابعة عناصر الأجهزة الأمنية المخالفين والذين يستغلون مناصبهم لابتزاز المواطنين وتسريب المعلومات الاستخبارية"، مبينا ان "تلك الاعمال مخالفة للقانون ومرتكبها يحاسب".

وتعهد وتوت، "بمحاسبة احد أفراد الأجهزة الأستخبارية الذي ظهر بمقطع فيديو في احد النوادي الليلية مع راقصة عرّفها باسمه ومنصبه ومكان عمله"، موكدا ان "هذا المنتسب لا يدرك خطورة فعلته وليس لديه المؤهلات للبقاء في منصب حساس كجهاز الاستخبارات".

ودعا وتوت، "جميع من يمتلك مقاطع فيديو عن مخالفات عناصر الأجهزة الأمنية الى تقديمها الى اللجنة للمحاسبة".

وكانت "المسلة" حصلت، الاحد، 30 تموز 2017 على مقطع فيديو يُظهر احد المنتسبين في استخبارات وزارة الدفاع في حفل بأحد النوادي الليلية يتحدث مع راقصة لا تجيد العربية وتتحدث بصعوبة، طالبا منها ترديد بعض العبارات ومنها "حيدر البديري من استخبارات الفرقة 11 في الجيش العراقي" فتنصاع الراقصة لمطلبه من دون ان تعلم ما تقول.

يُشار الى ان بث تلك المعلومات عبر مواقع التواصل الاجتماعي يعكس غياب الحصانة عن بعض أفراد الأجهزة الأمنية على الرغم ان ذلك لا ينطبق على جميع العناصر في الأجهزة الاستخبارية التي اثبتت قدرة كبيرة في محاربة الاٍرهاب، لكنه يتطلب وقفة جادة من قبل الجهات التي يهمها الامر لتفويت الفرصة على ضعاف النفوس واختيار أشخاص اكفاء للمهام المناسبة.

"المسلة"


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - احمد
    8/3/2017 2:49:46 PM

    تصرفات غير لائقة بمنتسب لجهاز حساس مثل جهاز الاستخبارات ويجب ان تتم محاسبته قانونيا



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com