2017/08/05 20:35
  • عدد القراءات 4590
  • القسم : المواطن الصحفي

مقاتل جريح .. أنفق كل ما يملكه لعلاج إصابته.. والجهات المعنيّة تقطع راتبه

بغداد/ المسلة:

كتب  الى "المسلة" الاعلامي وليد الطائي عن الظلم الذي وقع على احد منتسبي الشرطة الاتحادية بعد تعرضه لثلاث إصابات أجبرته على الجلوس في المنزل، ما جعل الضابط المسؤول عنه يرفض تسليمه رواتبه على الرغم من كثرة مراجعة شقيقه، وسوء حالته المادية بعد ان أنفق جميع مايملكه لمعالجة إصابته.

  نص الرسالة:

أنا مقاتل مصاب من  الشرطة الاتحادية أعيش حاليا على البسكويت والشاي في وضع مأساوي  وحالي لا يحسد عليه.

الْيَوْمَ أرسلت اخي لاستلام راتبي من الفوج الذي كنت منتسبا اليه، لكن الضابط المسؤول ابلغ اخي باني مطلوب "راتب لشهرين" وليس لدي أية مستحقات بذمتهم، بأمر من وزير الداخلية قاسم الأعرجي وقائد الشرطة الاتحادية.

 الإصابة الاخيرة هي ثالث اصابة اتعرض لها خلال الواجب وسافرت لغرض اجراء عملية وارسلت اخي للحصول على إرسال من الفوج الذي كنت منتسبا اليه، لكنهم رفضوا تسليمه لأخي وأصروا على حضوري رغم إصابتي، وانا لا اغرب بان يتم فصلي كوني لا املك اي مصدر للعيش غير عملي في الشرطة الاتحادية. 

الان انا من دون راتب ولا املك الف دينار وجميع ما أملكه صرفته على العلاج ومراجعة الأطباء وإجراء العمليات، وحاليا لدي التهاب وتهشم بالعظم وحالتي ميؤوس منها، ولا اريد سوى إيصال رسالتي للجهات المعنية.

وحصلت الرسالة على تفاعل كبير من قبل الناشطين على موقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك) حيث علق المواطن ابو أيوب السوداني بالقول، "ليس هناك من يسمعك اذا كان المسؤول لا تهمه نفسه وعائلته وحزبه، انت تتكلم لحالك، لديك طريق واحد، دع  إيمانك بالله قويا".

المصدر: بريد المسلة


شارك الخبر

  • 13  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com