2017/08/07 12:01
  • عدد القراءات 1029
  • القسم : تواصل اجتماعي

نساء بلا خبرة .. يقمن بأعمال أمنية بالغة الحساسية في بابل

بغداد / المسلة:

وردت إلى بريد "المسلة"، رسالة من المواطن، أبو محمد باقر العكيلي، يشير فيها إلى ظاهرة قيام الموظفات المدنيات بتفتيش النساء المراجعات للدوائر الحكومية في محافظة بابل لقاء أجور يومية دون أن يمتلكن الخبرة ولا يعرفن السياقات والأسس الأمنية.

نص الرسالة:

بناء على توجيهات رئاسة الوزراء بالإيعاز إلى وزارة الداخلية/ وكالة الوزارة لشؤون الشرطة، تنسب أن يكون هناك مديرية خاصة لحماية الشخصيات في كل محافظة وتم ذلك، علما أن مديرية حماية المنشاة دمجت مع قيادة شرطة بابل وهي المسؤولة عن حماية المحافظة ودوائر الدولة والمؤسسات الحكومية والمراقد الدينية والآثار والتراث فضلا عن أمن المواطن.

ونجد أن مجلس محافظة بابل يعتمد بالتفتيش في استعلامات النساء على موظفات مدنيات بأجور يومية بقيمة 250 ألف شهريا، لا يملكن أي خبرة ولا يعرفن سياقات وأسس وتعليمات التفتيش لأنه ليس من اختصاصهن، وإنما هذا المجال من اختصاص منتسبات قيادة شرطة بابل والمنشاة.

يرجى من سيادتكم النظر بالموضوع وإعطائه الأهمية القصوى حفاظا على أمن مؤسسات الدولة والموظف والمراجع وان حدث شيء لا سامح الله فإن الموظفة المدنية قانونا لا تحاسب على أي تقصير لأنها ليست ذات اختصاص ولا تنتمي إلى المؤسسات الأمنية.

تؤكد "المسلة" على أنّ زاوية "المواطن الصحافي "تعنى برسائل وتدوينات وتقارير القرّاء والمتابعين للشأن العراقي، من دون أن تتبنى وجهة النظر التي تفيد بها الرسائل، تاركةً لأصحاب العلاقة حق الرد على ما يرد من حقائق واتهامات.

 

المصدر: بريد المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •