2017/08/08 11:35
  • عدد القراءات 4181
  • القسم : رصد

"الحكمة" حول ماضي أبو رغيف "البعثي" ومدحه لـ"صّدام": اتهامات بعيدة عن الواقع

بغداد/ المسلة:

دافع تيار الحكمة الوطني، الثلاثاء (8 اب 2017)، عن اختياره نوفل ابو رغيف، متحدثا باسمه، وفيما أكد ان الاتهامات التي يتعرض لها "بعيدة عن الواقع"، أشار الى ان "ابو رغيف تعرض الى الظلم من صدام ونظامه".

وقال رئيس كتلة الحكمة البرلمانية حبيب الطرفي، ردا على تقرير "المسلة"، الذي كشف ماضي أبو رغيف باعتباره أحد مداحي الدكتاتور صدام ان "اختيار نوفل ابو رغيف متحدثا باسم تيار الحكمة لم ينبع من فراغ، كونه شخصية وطنية"، مبينا ان "ابو رغيف سبق وان عمل مع المجلس الأعلى الاسلامي حينما كان عمار الحكيم زعيما له".

وأضاف الطرفي، ان "البعض يحاول تشويه صورة ابو رغيف من خلال اتهامات بعيدة عن الواقع ولا أساس لها من الصحة"، مشيرا الى ان "اية شخصية تتصدى وتتسلم مناصب مهمة تتعرض للكثير من الاتهامات".

واكد الطرفي، ان "أبو رغيف وأفراد عائلته تعرضوا للظلم من صدام حسين ونظامه، وليس كما يُشاع عنه"، مشددا على ان "تيار الحكمة متأكد من ولائه للعراق".

وكان تيار الحكمة الوطني الذي يتزعمه عمار الحكيم أعلن، الاحد، 6 اب 2017، عن اختيار نوفل ابو رغيف متحدثا باسمه في اجتماع عقده المكتب السياسي للتيار.

ويُعرف عن نوفل ابو رغيف الذي شغل خلال السنوات الماضية، المدير العام لدائرة الشؤون الثقافية في وزارة الثقافة، بانه كان من الشعراء الموالين لصدام حسين ونظامه البعثي وكتب العديد من القصائد والمقالات في مدح صدام والتي نشرتها العديد من الصحف في حينها ومنها في أيلول من العام 2000، حيث وصف مغامرات صدام بأنها "حسين جديد وطف جديد".

ونشرت "المسلة"، يوم الاحد الماضي، 6 اب 2017، تقريرا تضمن وثائق بعثها أدباء عراقيون، ونقلت فيه أسئلة العراقيين عن قرار تيار الحكمة بتسميته نوفل ابو رغيف متحدثا باسمه، بالقول: كيف سينظر ضحايا المقبور صدام حسين الى واحد من أكثر مداحي الديكتاتور، وأصلفهم في تقديم فروض الطاعة، لينطق باسم تيار، ويعتبر نفسه "جبهة سياسية بآليات جديدة و أدوات مبتكرة"، ليكون اول الغيث نوفل ابو رغيف.

وأفاد عراقيون في تعليقات وتدوينات على تقرير "المسلة" بان أبو رغيف يحقّق اليوم، بفضل "تيار الحكمة"، ما فاته في زمن الطاعة الصدامية حين سعى يوما لان يكون يصل الى مرتبة المداح الأول لصدام، فقد سقط "القائد الأوحد" في ربيع 2003 فوق حلبة التاريخ بلكمة عراقية قاضية، وتوقفت طموحات أبو رغيف في الجاه والتسلط، لتعود اليوم عبر نافذة تيار الحكمة..

وخاطب عراقيون تيار الحكمة بالقول: "هنيئا لكم هذا الاختيار"..

ونقلت "المسلة" مباركة العراقيين لتيار الحكمة على هذا الاختيار لانه سيذكرهم كل ما طل ابو رغيف عليهم، بصدام ومجازره وحروبه.

المصدر: المسلة

 

 


شارك الخبر

  • 5  
  • 5  

( 4)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   2
  • (1) - وداد
    8/8/2017 2:51:54 PM

    بالتاكيد سيدافعون عن ابو رغيف لانه الان يمدحهم رغم مساوئهم ،، بالاضافة الى ان المصالح الشخصية تطغى على المصالح الوطنية



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   2
  • (2) - اسماء
    8/8/2017 3:22:03 PM

    همة تيار الحكمة نفسهم ميختلفون عن ابو رغيف هسة اختارو الة او غيرة كلهم نفس الملة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   1
  • (3) - نور
    8/8/2017 3:24:44 PM

    تيار الحكمة وباقي التيارات مو احسن من صدام كلهم مجرمين وعملاء بقت على ابو رغيف !



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   2
  • (4) - ابو محمود
    8/9/2017 11:49:39 AM

    للجهاد أوجه مختلفة ولكن الشهيد المجاهد العميد هلال عبدالمطلب هاشم الموسوي والد السيد نوفل ابو رغيف يختلف عن الاخرين فقد أراد القيام بثورة حقيقية ضد الدكتاتور بالرغم من كونه ضابط عسكري ويمتلك الامتيازات ومن عائلة معروفة بسخائها ونبلها ولكنه ترك كل هذه الامتيازات وشكل حزب وطني خالص لاينتمي لآي جهة ولاممول من آي جهة عربية أو أجنبية وكان قاب قوسين أو أدنى من نجاح ثورته . أستشهد ولم يتمكن جلاوزة النظام من الحصول منه على أي معلومة لآن الدكتاتور أعدمه بمسدسه الشخصي فهكذا عائلة تستحق كل التقدير والعرفان وبقي السيد نوفل وعائلته يتنقلون من مسكن الى أخر وتبرأ منهم الجميع بأعتبارهم خونة وقسما من هؤلاء نال الامتيازات بعد العام 2003 لمجرد صلة القرابة بالشهيد هلال وغالبية الذين نالوا هذه الامتيازات هم من الذين أعلنوا براءتهم وبصورة رسمية معنونة الى الطاغية من عائلة الشهيد والد نوفل . ماذا تتوقعون من شاب يحمل مسؤولية كبيرة في الذود عن شرف عائلته من الاستدعاء الى مديريات الامن العامة في بغداد والكوت والعزيزية لم يكن أمامه من سبيل سوى مجاراة هؤلاء القتلة بمدح طاغيتهم بعد أن رأى بأم عينيه ما فعله أقربائه به والمضايقات التي تعرضت لها عائلته . السيد نوفل نراه في كثير من الاحيان يستخدم أسمه الاول ولقبه لكي لايقال عنه أنه يضع أسم والده كما يفعل البعض من أبناء المجاهدين .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com