2017/08/12 13:15
  • عدد القراءات 3256
  • القسم : رصد

الوزيرة "العلمانية" السارقة... الفساد ليس له "دين" أو "حزب"

بغداد/المسلة:

اعتقد نواب في تصريحات لـ"المسلة"، وناشطون ومتابعون، ان الحفاظ على المال العام ليس حكرا على مسؤول من جهة سياسية معينة، وان السرقة ليس لها "دين" او "هوية معينة".

واعتبر هؤلاء ان الصاق التهم بالتقصير والفساد على بعض أحزاب الإسلام السياسي هو لغرض التسقيط، وتزييف الحقائق، وليس له علاقة فيما اذا المسؤول "إسلاميا" او " علمانيا"، بحسب ما دأب عليه الاعلام من تصنيف، مستذكرين، الحكم على وزير الزراعة الأسبق سوسن علي ماجد، بالسجن سبع سنوات استناداً لأحكام المادة 340 عقوبات.

وكتب المدون مصطفى الحسين، على جدار صفحته التفاعلية: "الحفاظ على المال العام ليس له علاقة بمسؤول في حزب ديني، او علماني، المسألة تحتاج الى ضمير، وأمانه وإخلاص".

وذكّر الحسين "بالحكم على وزيرة الزراعة السابقة في الحكومة المؤقتة سوسن علي ماجد الشريفي بالسجن 7 سنوات، لاختلاسها مبلغ 70 مليار دينار عراقي، وهو مبلغ يعتبر كبير جدا في وقت كانت فيه ميزانية الحكومة لا تتجاوز الـ 20 مليار دولار".

واضاف ان سوسن "وزيرة علمانية حاسرة الرأس، لا تصلي ولا تنتمي الى حزب إسلامي!، لكنها سرقت أموال العراق".

بدوره يقول عضو لجنة النزاهة البرلمانية محمد كون في حديث خص به "المسلة"، ان "سرقات المال العام لا تنحسر على المنتمين الى أحزاب معينة، وانما هناك علمانيين سرقوا الكثير من ميزانية العراق، وهربوا الى خارج البلاد".

واضاف ان "الاحكام التي تصدر، قليلة مقارنة بالاموال التي سرقت من خزينة الدولة، بسندات مزورة"، مشددا على ضرورة "انزال اقصى العقوبات بحق الفاسدين والسارقين، ليكونوا عبرة لمن اعتبر".

يذكر ان هيئة النزاهة، أعلنت الاحد 30 تموز 2017، عن صدور حكم غيابي بحق وزيرة الزراعة الأسبق سوسن علي ماجد يقضي بالسجن مدة سبع سنوات استناداً لأحكام المادَّة 340 عقوبات.

وتضمَّن قرار الحكم الصادر بحقِّ المدانة، إضافة إلى فقرة الحكم بالسجن فقرتي الحجز على أموالها المنقولة وغير المنقولة، وإصدار أمر قبضٍ بحقِّ المحكوم عليها وفق أحكام المادَّة الحكميَّة.

يشار إلى أن سوسن علي ماجد الشريفي من الشخصيات السياسية في العراق، قبل أن تعيّن وزيرة للزراعة في الحكومة العراقية المؤقتة كانت نائبة لوزير الزراعة في حكومة مجلس الحكم في العراق.

ويقول المدون علي العوادي في معرض رده على تدوينة الحسيني، "السرّاق هم كذلك تحت اي مسمى وتحت اي زي..ولكن بعض الناشطين العلمانيين دأبوا على الصاق التهمة بأحزاب الإسلام السياسي لغرض التسقيط".

وبتهكم، يقول امين البغدادي: "لم نجد فاسدا خلف القضبان فمثلما هناك المحاصصة بالوزارات هنالك محاصصة بالسرقات".

وقال الناشط رائد الكلابي ان "هناك من يسعى الى الصاق تهم الفساد باحزاب الإسلام السياسي فقط، فيما هو ظاهرة عامة يشترك فيها الكثيرون من جميع الاتجاهات السياسية والثقافية في مؤسسات الدولة وخارجها".

وكتب عدنان الحاج حسن "عمر الدملوجي وزير في حقبة إياد علاوي، عليه حكمان غيابيان وهو علماني ومقيم بالامارات".

 وكتب ابوزيد الخفاجي: الاحصائيات تشير إلى ان ما يسمون أنفسهم بالعلمانيين هم أكثر فسادا إلى حد بعيد من بعض الذين اتخذوا الدين ستارا لفسادهم. السيمفونية الهابطة التي يعزفها متسلقو التيار المدني لإسقاط الدين كعقيدة ليست جديدة بل عزفوها في مراحل عديدة كتعويض لخواءهم الفكري والسلوكي وإمعانا منهم في قلب الحقائق".

المسلة


شارك الخبر

  • 7  
  • 4  

( 16)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   6
  • (1) - وداد
    8/12/2017 2:33:41 PM

    بالتاكيد الانتماء الديني لا علاقة له بالضمير .. وبالتالي نجد الكثير ممن ليس لهم انتماء ديني سرقوا العراق فالسلطة تغري بالانتهاك وكثرة الاموال تشجع على السرقة بالاضافة الى انعدام الضمير



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   9
  • (2) - ali
    8/12/2017 2:48:13 PM

    ليش منو كال ان السرقة محصورة بالاحزاب الاسلامية احنه اكثر نلوم الاحزاب الاسلامية اذا سرقت كونها تدعي الاسلام ولكن هذا لا يعني ان الاحزاب المدنية لا تسرق ولا تفسد !



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (3) - صادق وليد
    8/12/2017 3:44:50 PM

    الله واكبر عليها ٧٠ مليار !!! ادري شنو من اختلاس هذا هاي تستحق سجن مؤبد ومو بس هي وانما كل الي يسرق بميزانية البلد حتى يكون عبرة لغيرة مو بس حجي وماكو تنفيذ



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   5
  • (4) - مجيد علي
    8/12/2017 3:48:12 PM

    بس ٧ سنوات ! هاي المفروض اعدام او قطع ايد حتى الكل يخاف وتصحى ضمائرهم الميتة ولد الكلب شبقو اذا كل واحد خامطلة كذا مليار هاي بس هم هيج من يستلمون مناصب



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (5) - مريم خلف
    8/12/2017 3:49:28 PM

    وجهة مابي نور محمد شتصخم ب ٧٠ مليار بس اريد افتهم يعني العراق المفروض يحتل المرتبة الاولى بالفساد المالي بين دول العالم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (6) - سجاد الغراوي
    8/12/2017 3:59:49 PM

    مكلفين نفسهم و٧ سنوات هاي مال ٢٠ سنة حكم مع الاعمال الشاقة حتى تعرف ان الله حق المفروض القضاء يكون انزه من هيج ويكون سيف الله بالارض عليهم ويخليهم عبرة وموعظه حتى يصير نظام بالبلد لان هالبلد الا قوة يلا ينعدلون الله يخلصنا منهم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (7) - huda
    8/12/2017 4:33:28 PM

    الفساد والسرقة ليس له علاقة بكون الحزب اسلامي ام علماني له علاقة بضمير السياسي وللاسف اغلب السياسيين العراقيين ماعدهم ضمير



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (8) - عراقي
    8/12/2017 4:59:33 PM

    لو اكو قانون عادل ورادع كان جابوها منين ما جان ورجعوا الفلوس وعدموها ..اي نعم عدموها هاذي اموال الدولة يعني اموال الشعب يعني اموال الفقراء والمعوزين يعني. بهيج مبلغ جم مدرسة كم مستشفى كم دار عجزة وكم وكم تنبني ...يعني المرضى الميلكون مستشفى يموتون بلا علاج والطلاب الماعندهم مدرسة ويصيعون بالشوارع ونهايتهم الاجرام والفقر والعجزة الماعدهم مأوى حالهم حال .... والحرامية همه السبب وكل المتضررين بركبة الحرامية ..لعد شوكت وشنو ويمتى الاعدام اذا مو بهيج حاله الله يقبل صفقة سياسية و يهربوها وحكم غيابي ..هذي كله كلاوات ..الحكم الغيابي وهيج محاكم وهيج نزاهة فقدت مصداقيتها ..يعني بعد ما سرقت وهربت قبل 12 سنة يصدر عليها هسه هسه يا ناس يا عالم يا مسلمين ياللي تخافون ربكم حكم غيابي . . والله دولة مرتبة وقانون ينخاف منه ... والله لو واحد فقير سرق مليون مو سبعين مليار (والله حتى ما اعرف اكتبهه بالارقام ) ..جان رأسن وقفوه وحالا صدرعليه حكم سجن ..وميطلع الا يقضي محكوميته ...لكن الوزيرة تسرق وتهرب ومحد يحاجيهه ويصد عليهه حكم غيابي ؟؟؟ بعد ثنعش تلطعش سنه... والله عدالة . جان استحت النزاهة والحكومة والمحكمة وحزب هذة الوزيرة الحرامية . واللة لو ما حاجين احسنلكم حتى لا عين تشوف ولا الغضب في يوم من الايام يتفجر ويروح الاخضر بسعر اليابس وهذا العراق باد العدالة . هذا بلد حمورابي ابو القوانين وبلد الاتقياء والائمة واصحاب الكرامات والفلاسفة .وووو...! اصبح بلد الفاسدين والحرامية والميخافون من الله



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (9) - عراقي
    8/12/2017 4:59:45 PM

    لو اكو قانون عادل ورادع كان جابوها منين ما جان ورجعوا الفلوس وعدموها ..اي نعم عدموها هاذي اموال الدولة يعني اموال الشعب يعني اموال الفقراء والمعوزين يعني. بهيج مبلغ جم مدرسة كم مستشفى كم دار عجزة وكم وكم تنبني ...يعني المرضى الميلكون مستشفى يموتون بلا علاج والطلاب الماعندهم مدرسة ويصيعون بالشوارع ونهايتهم الاجرام والفقر والعجزة الماعدهم مأوى حالهم حال .... والحرامية همه السبب وكل المتضررين بركبة الحرامية ..لعد شوكت وشنو ويمتى الاعدام اذا مو بهيج حاله الله يقبل صفقة سياسية و يهربوها وحكم غيابي ..هذي كله كلاوات ..الحكم الغيابي وهيج محاكم وهيج نزاهة فقدت مصداقيتها ..يعني بعد ما سرقت وهربت قبل 12 سنة يصدر عليها هسه هسه يا ناس يا عالم يا مسلمين ياللي تخافون ربكم حكم غيابي . . والله دولة مرتبة وقانون ينخاف منه ... والله لو واحد فقير سرق مليون مو سبعين مليار (والله حتى ما اعرف اكتبهه بالارقام ) ..جان رأسن وقفوه وحالا صدرعليه حكم سجن ..وميطلع الا يقضي محكوميته ...لكن الوزيرة تسرق وتهرب ومحد يحاجيهه ويصد عليهه حكم غيابي ؟؟؟ بعد ثنعش تلطعش سنه... والله عدالة . جان استحت النزاهة والحكومة والمحكمة وحزب هذة الوزيرة الحرامية . واللة لو ما حاجين احسنلكم حتى لا عين تشوف ولا الغضب في يوم من الايام يتفجر ويروح الاخضر بسعر اليابس وهذا العراق باد العدالة . هذا بلد حمورابي ابو القوانين وبلد الاتقياء والائمة واصحاب الكرامات والفلاسفة .وووو...! اصبح بلد الفاسدين والحرامية والميخافون من الله



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (10) - عراقي
    8/12/2017 5:00:07 PM

    لو اكو قانون عادل ورادع كان جابوها منين ما جان ورجعوا الفلوس وعدموها ..اي نعم عدموها هاذي اموال الدولة يعني اموال الشعب يعني اموال الفقراء والمعوزين يعني. بهيج مبلغ جم مدرسة كم مستشفى كم دار عجزة وكم وكم تنبني ...يعني المرضى الميلكون مستشفى يموتون بلا علاج والطلاب الماعندهم مدرسة ويصيعون بالشوارع ونهايتهم الاجرام والفقر والعجزة الماعدهم مأوى حالهم حال .... والحرامية همه السبب وكل المتضررين بركبة الحرامية ..لعد شوكت وشنو ويمتى الاعدام اذا مو بهيج حاله الله يقبل صفقة سياسية و يهربوها وحكم غيابي ..هذي كله كلاوات ..الحكم الغيابي وهيج محاكم وهيج نزاهة فقدت مصداقيتها ..يعني بعد ما سرقت وهربت قبل 12 سنة يصدر عليها هسه هسه يا ناس يا عالم يا مسلمين ياللي تخافون ربكم حكم غيابي . . والله دولة مرتبة وقانون ينخاف منه ... والله لو واحد فقير سرق مليون مو سبعين مليار (والله حتى ما اعرف اكتبهه بالارقام ) ..جان رأسن وقفوه وحالا صدرعليه حكم سجن ..وميطلع الا يقضي محكوميته ...لكن الوزيرة تسرق وتهرب ومحد يحاجيهه ويصد عليهه حكم غيابي ؟؟؟ بعد ثنعش تلطعش سنه... والله عدالة . جان استحت النزاهة والحكومة والمحكمة وحزب هذة الوزيرة الحرامية . واللة لو ما حاجين احسنلكم حتى لا عين تشوف ولا الغضب في يوم من الايام يتفجر ويروح الاخضر بسعر اليابس وهذا العراق باد العدالة . هذا بلد حمورابي ابو القوانين وبلد الاتقياء والائمة واصحاب الكرامات والفلاسفة .وووو...! اصبح بلد الفاسدين والحرامية والميخافون من الله



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (11) - محمد غانم
    8/12/2017 9:21:20 PM

    المشكلة ماكو من اين لك هذا فلوس وبلاش بدون وجع كلب وضمير ومخافة الله ماكو الله ينتقم منهة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (12) - سرور حمزة
    8/12/2017 9:23:05 PM

    انتي وينج وين الخمط خافي الله



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (13) - اسماء اللامي
    8/12/2017 9:56:54 PM

    ان شاء الله نار ببطونكم يامتخافون من الله



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (14) - اسماء اللامي
    8/12/2017 9:57:19 PM

    ان شاء الله نار ببطونكم يامتخافون من الله



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (15) - احمد اياد
    8/13/2017 12:17:00 PM

    و هناك قانون صحيح غير مسيس كان ماصار الي صار يابه اهرب واني وياك بالنص وحده سارقه 70 مليار وتحكم سبعه سنوات غيابي والمواطن يسرق كلنس ويسجن 10 سنوات الف الحمد والشكر على هذه العداله دوله العداله



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (16) - Emad Ali
    8/13/2017 12:43:13 PM

    العلوية سوسن الشريفي كانت وزيرة في حكومة اياد علاوي ونائب وزير في حكومة صدام يعني سرقتها كتمن عام 2004 وين جان القضاء نايم ليصدر عليها حكم الان. وهي قيادية بعثية معروفة ولا علاقة لها بالعلمانيين والمدنيين العراقيين الذين يتظاهرون لكن قرار الحكم فرصة لبعض وسائل الاعلام لمحاولة تبيض سرقات الاسلمويين . ثم ان ماسرقته والذي يجب ان تحاسب عليه ليس الا اقل من عشر ماسرقه لصوص الله الذين شوهوا وهدموا الدين بظامهم الشعب العراقي وان يوم محاسبتهم واذنابهم قريب باذن الله فهو يمهل ولا يهمل مو هيج يا اخوان. مو مشكلة ماتنشرون هذا التعليق



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com