2017/08/15 14:00
  • عدد القراءات 1203
  • القسم : بريد المسلة

الصدر والحراك الدولي

فاضل رشاد

مقتدى الصدر الذي يقود اكبر كتلة برلمانية داخل التحالف الوطني برصيد 34 مقعدا، ابدى حراكا دبلوماسيا جيدا، حيث زار السعودية، وكان في استقباله نائب الملك، وهذا لم يحدث حتى مع رئيس الجمهورية العراقية فؤاد معصوم، ان يستقبل بهكذا حفاوة، ومنصب رفيع المستوى تليها تلبيته لدعوة اماراتية ولقاء الصدر بولي عهد ابوظبي، محمد بن سلمان ال نهيان وتأكيد الاخير على انفتاح الامارات على العراق حكومة وشعبا مهنئا على انتصار العراق على تنظيم داعش الارهابي .

خطوة الصدر الجريئة تعيدنا للذاكرة لتلك الشجاعة الفائقة التي اتصف بها والده المرجع الشهيد محمد الصدر واستغل الوضع السياسي المتدهور ابان منتصف التسعينيات من القرن الماضي ليقيم صلاة الجمعة في مسجد الكوفة ويلقي خطبه.

مقتدى الصدر، سليل لعائلة اهدت دمها للبلدان التي ولدوا فيها امثال المرجع الديني محمد باقر الصدر اعدمه نظام صدام مع اخته السيدة  بنت الهدى عام 1979 والسيد موسى الصدر في لبنان الذي لا يزال مغيب منذ  31 اغسطس 1978 في ليبيا فضلا عن مقتل والده واخوته الاثنان مصطفى ومؤمل الصدر في النجف عام 1999.

قتال داعش وتسليم الاراضي والمدن العراقية بكل سهولة لداعش، جعل الكثير يفكر والتملي طويلا ماذا يحدث . ضياع الثروات واستشراء الفساد بشكل فائق التصور ولم يكتب الـتاريخ له مثيلا فلا بد من ايجاد التغير والرجوع الى العين والصواب وان ينفتح العراق دوليا وعربيا بالتحديد الجمهورية الاسلامية الايرانية دعمت العراق ولها الفضل باستقراره وكذلك العربية فلا معاداة لاي دولة.

 ليس من مصلحة العراق معاداة السعودية او أي دولة أخرى، الدول لا تقام الا بالتفاهم المشترك مع جميع الجيران والانفتاح على الجميع وفق المعايير والعلاقات الدولية، بعيدا عن البغض والاحقاد.

 فلندع تأريخنا المؤذي لنا ولنفوسنا وندع شعبنا يعيش بدول تحكمها المؤسسات والديمقراطية بأخوة ووفاء بعيدا عن الدين والقومية واللون.

مختارات المسلة بتصرف


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

( 4)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (1) - مازن احمد
    8/15/2017 10:27:49 AM

    بارك الله بجهود السيد الصدر



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (2) - حازم الجبوري
    8/15/2017 10:28:37 AM

    برأيي هذه الزيارات رح يكون الها اثر ايجابي على العراق



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (3) - حسين العزاوي
    8/15/2017 10:29:52 AM

    نأمل انو تكون علاقة العراق وية الدول وخصوصا الخليج طيبة جدا ويكون اكون تعاون وياهم بمختلف المجالات



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (4) - جاسم بلاسم
    8/15/2017 2:11:59 PM

    مصلحة الشعب العراقي فوق كل اعتبار خلي العراق يفكر مرة بنفسه وشوف الخير اللي راح يعم على الشعب عادينه ايران لخاطر اعيون العراب وعادينة امريكا لخاطر اعيون ايران ل الان احسن شي انصير سويسرا بالتعامل مع ايران او السعودية مصالح العراق احسن شي الانفتاح وكلا كلا للانبطاح



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •