2017/08/27 20:40
  • عدد القراءات 9295
  • القسم : رصد

السنيد بن العاص

بغداد/المسلة:  

حسن السنيد في آخر تجلّياته، ما كشفته وسائل إعلام في الأيام القليلة الماضية، عن دور "الخداع" و"التضليل" الذي مارسه في الحقبة الحكومية التي اقترنت بها الهزيمة المدوية على أيدي عصابات داعِش، كان فيها السنيد رمزا بارزا، كونه واحدا من أفراد مجموعة متنفذة أحاطت بمركز القرار،  وأطاحت به.

ذلك أن السنيد كان أحد أسباب أزمة الحكومة السابقة مع المرجعية العليا، فيما تمكّن من تضليل مركز القرار و قادة الجيش، خلال تبوؤه رئاسة "لجنة الأمن والدفاع" في البرلمان، ما مكّنه أيضا من تحريف "حقيقة" الفساد المستشري في المؤسسة العسكرية، فقد كانت التقارير التي يرفعها للقائد العام عن قادة الفرق والألوية وحقيقة الموقف العسكري، فاقدة للموضوعية، وتعكس واقعا يغاير ما هو موجود على الأرض.

..

و ليس من "قناعٍ يطول لبسه"، هذه هي القاعدة العامة التي تناساها رجل، لا يحرص على لون "واحد" للحيته وشاربه، ولم يستطع ذات يوم من الامساك بأطراف مواقفه السياسية المائلة مع اتجاهات الرياح، فما زالت أظافره تنشب في نسيج عباءة هذا الطرف أو ذاك، بحسب حجم الغنيمة.

تبويس لحى، وتملق على أبواب الأقوياء، وإدارة الظهر لرفاق الدرب.

..

انه "حسن السنيد"، في البطاقة السياسية، أو "جواد جميل" في نادي الذين يقرضون الشعر الذي هجره الى "التجارة في السياسة"، والمركز السياسي في "لجنة الأمن والدفاع" في البرلمان، أو "ابو عمار المهندس"، اللقب "الجهادي" المنسي، من قبل رجل لم يثبت على المبدأ.

على انّ مقرباً من السنيد، يقول انّ القناع المفضّل لديه هو "قناع الاحتيال" و "إكسسواراته" من صباغة وجوه، و "تبويس" لحى، وتملق على أبواب الأقوياء، وإدارة الظهر لرفاق الدرب.

ولعل ذلك، كان سبباً قوياً يدفع الرفاق الى نعته بأنه "عمرو بن العاص" في طراز عصري.

وفي أمواج متلاطمة في بحر السياسة، ينكَشَفَ حسن السنيد، سياسياً، "طحْلبياً"، يستطيع الغَزَارَة والنَمَاء في الجحور "الحزبية" والبراكين السياسية، لقدرته على "التكيّف" مع أقسى الظروف.

..

حين أستقر المقام بالسنيد في مقعد نيابي، مُنح له كبديل لنائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، قال مصدر عنه، عارفٌ بحيله، انّ الرجل لم يحصل على هذا الاستحقاق الا بـ"المداهنة" و"الوصولية"، لا بأصوات ابناء المدينة التي انحدر منها ( سوق الشيوخ في الناصرية، العام 1965 )، التي لفظته في الانتخابات، وعدّته ولداً عاقاً، عَاصٍيا، ومتنكرا لها. فيما يتحدّث أحد أبناء المدينة لـ"المسلة" عن ان "السنيد حينما كان نائباً عن أهالي ذي قار، لم يحقّق فيها انجازاً، أو مطلباً سوى مصالحه الشخصية، وبناء الأمجاد السياسية له، على حساب الذين انتخبوه".

..

لكن السنيد الذي أضحى رمزاً لمسؤولين ترفّعوا عن الناس، فأسقطهم الشعب من حساباته، يعتقد العكس، كما يقول أحد الذين خَبَروه، ذلك انّ نرجسيته الطافحة، وغروره، بانه أُوتُوقْرَاطيّ، صاحب "مؤهلات"، ومتفرّد في المواهب، تجعله يرى نفسه في المرآة بالمقلوب، في وقت لا يشير فيه تأريخه السياسي لاسيما بعد 2003 الى انه صاحب بصمة بارزة في الحياة السياسية.

..

لكن السنيد، صاحب الشوارب المَتينة، واللحية الكثّة، كان لهيئته مدلولات سياسية، فتلك الشوارب ليست الاّ بقايا ارهاصات "قومية" من فترة حماس الشباب، أما اللحية فلم يتبقّ من رمزها "الاسلاموي" غير الشكْل، بعدما تغيّر السنيد قلباً وقالباً، في ظل حياة الرفاهية والترف منذ 2003.

بل ان "حرباوية" و تلوّن السنيد، كما أسَرّ لـ"المسلة" عارفٌ به من سنين طويلة، "كانت تجعلنا نتوقع انه سيرتدي العمامة يوماً ما، وانْ يتحوّل الى يساري علماني، في يوم آخر".

..

 لقد تحول السنيد الى "دمية صمّاء"، بلا مشاعر بعد ان تمترس خلف جدار من العلاقات مع النخب واصحاب القرار، متعاليا على الشعب، لكي يضمن البقاء في منصب ما، أما أصوات الناس أمام هذه الشبكة من المصالح، فلا تنفع في شيء، من وجهة نظره.

وربما كان السنيد على صواب، فهو َيَعْلَمُ من أين تؤكل الكتف، لان ثعلب الغابة يعرف سبل الوصول الى الغنيمة بالحيلة، و "تبويس" لحى الوحوش، وهو ديدن الكثير من المتملّقين في الوسط السياسي.

السنيد كان على حق في أسلوبه الوصولي هذا، فقد قطف ثمار ذلك، حين صعد الى البرلمان العراقي في انتخابات 2010 بفعل قانون الانتخابات، من خلال أصوات القائمة التي رشّح من خلالها، لا من خلال الأصوات الحقيقية.

 "دمية صمّاء"، بلا مشاعر بعد ان تمترس خلف جدار من العلاقات مع النخب واصحاب القرار، متعاليا على الشعب

..

لم يشكّل السنيد استثناءً في قائمة الساسة "الفاسدين"، كما يقول متابع للشأن العراقي لـ"المسلة"، فقد وضعته الأخبار على رأسها، ليتُّهم بالتحايل المالي في العشرات من قضايا "السرقات" اثناء ترأسه لجنة الامن والدفاع في البرلمان. يقول المتابع: "صحف محلية و خليجية أكدت شراء السنيد (فيلا) في الإمارات بسبعة ملايين دولار".

لكن في الجانب الاخر، فان القاعدة تقول انّ "لا دخان بلا نار"، فقد اتّهمت نائبة في البرلمان، السنيد، حينما كان رئيسا للجنة الامن والدفاع النيابية باستلام رشوة من الجانب الكويتي قيمتها خمسمائة مليون دولار.

..

وبرز السنيد بمواقف "انتهازية" أثناء الأزمات الحزبية، خصوصا، ففي خلال أزمة التداولات العسيرة للسلطة، اخفى السنيد انفه عن التدخل، لحين انبلاج الخيط الأبيض من الخيط الأسود حفاظا على مصالحه، وفي حين ثبت المالكي على استحقاقه الانتخابي رافضا التنازل عن رئاسة الحكومة وقتها، كان السنيد من أوائل الذين تسربوا عن مؤازرة رئيس الحكومة، و خلعوا ولائهم فجأة، خوفا على المستقبل السياسي، غير ان السنيد التحق بركب المالكي فيما بعد، حين كشفت له حساباته الماكرة ان موقفه المنحاز للولاية الثالثة لن يجعل منه خاسرا.

الشوارب ليست الاّ بقايا ارهاصات "قومية" من فترة حماس الشباب، أما اللحية فلم يتبقّ من رمزها "الاسلاموي" غير الشكْل

..

وانسجاماً مع هذا التحليل تنقل "المسلة" رأي احد الدعاة المخضرمين على معرفة بالسنيد منذ أيام الجهاد السري، اذ يقول ان "السنيد الذي صعد على أكتاف حزب الدعوة باعتباره، شاعر المعارضة الاسلامية، تخلّى عن الدعوة عندما ساءت علاقة الحزب مع النظام الإيراني ايام حرب العراق، حين رفض الحزب، انخراط قواته في الحرب العراقية الإيرانية في ثمانينيات القرن الماضي".

..

ان الخلاصة في سيرة السنيد، تحوله الى تاجر "متكسب" في المبادئ، بعدما وضعها في سوق السياسة، يبيع ويشتري في المواقف. ومن دون ألقاء الكلامَ على عواهنه، بات السنيد ورقة "يابسة"، صُلْبة، تذروها الرياح على الرصيف السياسي، حيث سيستقر بها المقام في حفرة، مع النباتات الميّتة. 

"المسلة"


شارك الخبر

  • 15  
  • 7  

( 30)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   7
  • (1) - ابن العراق
    8/20/2017 1:28:02 PM

    كلما يمر ذكر السنيد ابو عمار في خبر او مقوله يأتي على بالي نصف شطر من قصيدته التي القاها في قم ايام زمان مخاطباً السيد الحكيم . تنحى عنها وماانت بفارسها يله هسه الرجل راح في بدايات السقوط ماذا فعلت بعد ان امتطيتها . بس لاكان يمتطي فاره مو فرس



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   6
  • (2) - thamer ameen
    8/20/2017 2:43:38 PM

    حسن السنيد حرباء السياسية العراقية ، تجده متلونا بصبغة الدين وغيرها من الافكار والمواقف التي تحقق مصالحه الشخصية



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   7
  • (3) - مريم عبدالقادر
    8/20/2017 2:44:43 PM

    كاريكتير جميل حيث شبه السنيد ببينوكيو ( الكذاب )



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   8
  • (4) - Sura Ali
    8/20/2017 3:19:17 PM

    الله لا يوفق المالكي واعوانة حسبي الله ونعم الوكيل ياخذ حقنة منهم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   7
  • (5) - مينا الصراف
    8/20/2017 3:40:58 PM

    اكيد اللي صار بينا واللي ديصير نتيجة لافعال هاي النماذج مثل السنيد وغيره



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   9
  • (6) - نسرين الشامي
    8/20/2017 3:44:07 PM

    متى نتخلص من هؤلاء الفاسدون متى يكف الناس عن انتخابهم متى ؟؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   8
  • (7) - nadia amer
    8/20/2017 3:47:51 PM

    هذا احد ابواق المالكي فمو غريبة عليه يكون فاسد



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   7
  • (8) - سجاد اللامي
    8/21/2017 7:23:48 AM

    حسن السنيد. القادم من ماعرف شنو واي دولة .. منذ ان سقط النظام الى الان،لا نعرف ماذا يريد هذا الرجل الذي دخل المشهد السياسي من الخلف، دون ان نعرف ايضا ماهي مصالحه التي اساء بوجوده في لجنة الامن لسنوات كثيرا خاصة ايام العنف الطائفي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   9
  • (9) - قيصر جوني
    8/21/2017 7:25:21 AM

    السنيد.. لوكي متعفن.. قذر..سخيف.. بلا معنى,, بلا ضمير...بلا شرف.. واحد حقير.. لص ...فاسد...استغلالي بشع..انتهازي.. كل هذه الصفات واكثر بهذا الرجل الذي يعتقد نفسه انه قيادي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   11
  • (10) - زكي الطائي
    8/21/2017 7:27:44 AM

    انه من هوان الدنيا ان يكون السنيد احد المقررين لحياة الملايين من الناس في العراق، يحتار بشاربه الذي ليس له علاقة بالرجولة.. انه شخص انتهازي، اتذكر جيدا تصريحاته المضحكة ايام العنف الطائفي والموت الذي دخل بغداد، حينها كان في لجنة الامن والدفاع.. وكان سيده المالكي راضيا عنه ولا اعرف كيف كان راضيا.. بسبب السنيد فقد الجيش والشرطة مكانتها بعد ان خضعت لابتزازه واختياره ووضعه قادة فاسدين مثل شكله حتى وصلنا اخيرا الى الكارثة وظهور داعش



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   9
  • (11) - ابو زيدون
    8/21/2017 7:29:29 AM

    كلما رأيت السنيد.. تحسست شاربي حتى اذهب لأحلقه.. اسفي كبير ان تنجب مدينة مثل سوق الشيوخ في قلب الجنوب والناصرية مثل هذا الرجل الوصولي والانتهازي والذي كان احد اسباب دمارنا وخرابنا.. الله يطيح حظج يمريكة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   10
  • (12) - الحسيني
    8/21/2017 7:34:05 AM

    واحد ساقط سياسيا وتاريخيا بفعل ما جناه من ثروة طائلة بعد ان دخل البرلمان.. ولا اعرف لهذه الناس كيف ترى السنيد ولا تشعر بالعار.. انه الرجل المهزلة الذي سرق تاريخنا للاسف... امدانا على هذا الحظ المصخم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   7
  • (13) - المهندس اياد
    8/21/2017 7:48:24 AM

    السلام عليكم ...الاستاذ كاتب المقال ....اجدك بارعا في تحليل الشخصيات المتلونه ،بل انت قد عرفت كيف تسبر اغوار هذه الشخصيات المنتفعه وتجعلها محل اضحوكة للقراء



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (14) - سعد عبدالجبار محمود
    8/21/2017 8:06:47 AM

    هل ان فندق جميل في قم يعود الى ابو عمار المهندس .... فاني سمعت ذلك بان فندق جميل ( الذي هو جميل جداً ) من حيث البناء و... هو يعود الى جواد جميل ، وهذا يتناقل بين الناس . وشكرا نرجو الجواب انا صديق ابو عمار المهندس منذ 35 سنة عندما كان يسكن في بيت الحكمة ، خلف بل اهانجي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   7
  • (15) - علي عبد الله
    8/21/2017 8:10:04 AM

    كان رئيساً لأرفع لجنة برلمانية وهي لجنة الامن والدفاع حين احتل تنظيم داعش الارهابي ثلث العراق، فاين كان دوره الرقابي..؟ أم أن زعيمه الفاسد الذي علّمه السحر لا يحتاج رقابة باعتباره خط لا يمكن تجاوزه..؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   3
  • (16) - محمد جلال
    8/21/2017 8:11:55 AM

    من المؤسف أن السنيد ومن على شاكلته ضحكوا على السدج باسم الدين وباسم حزب عريق اساءوا الى اسمه.. ولا يكفيه كل المهازل والفساد الذي وقع فيه العراق خلال حقبة زعيم ائتلافه السابق ليعود من جديد بتحليلات تافهة لا قيمة لها



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   6
  • (17) - حسن علي حسن
    8/21/2017 8:14:40 AM

    سياسيو العراق اليوم للاسف باتوا تجاراً يتاجرون بامن وسيادة الوطن على حساب مصالحهم الشخصية ويثيرون المشاكل في دعايات انتخابية مبكرة ورخيصة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   8
  • (18) - ايمان المعموري
    8/21/2017 8:23:48 AM

    السيد السنيد ..... خلصت على موارد العراق وسعر النفط هبط كله بسبب السرقات التي كنت رئيسا فيها



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   7
  • (19) - murtada ali
    8/21/2017 8:28:29 AM

    ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ....الفضيحة والسجن مصير اللصوص.. يعني ترحون وين بحيلكم شعب لاينسى ولا يستريح حتى يبلغ العلا بكم او بلاكم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   8
  • (20) - باسل البحراني
    8/21/2017 8:34:29 AM

    مادام هناك اغبياء ينعقون ويصفقون له ليلا ونهارا فلا تهمهم دماء الابرياء، والسنيد نعم انه آخر السفهاء ..فلم يترك فرصة لسفيه يأتي من بعده...



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   6
  • (21) - ابو آدم
    8/21/2017 8:59:03 AM

    السنيد شخصية متملقة وانتهازية وساهم بتردي الأوضاع الأمنية حينما كان رئيسا للجنة الأمنية في البرلمان، ولَم يجلب للبلد سواء المزيد من المصائب والكوارث.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   7
  • (22) - الزبيدي
    8/21/2017 9:07:10 AM

    كلما تذكرت تصريحات السنيد اضحك كثيرا، كان لا يعلم مايقول وخاصة حينما يصرح بشان الأوضاع الأمنية، فالرجل لا يملك اي مقومات الشخص المسؤول، ومن عجائب الزمان ان يكون شخص مثل السنيد وغبائه رئيسا لاهم لجنة في البرلمان خلال الدورة السابقة، واليوم نائبا بفضل تملقه.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   8
  • (23) - ابو اية
    8/21/2017 9:09:38 AM

    هذا الرجل غريب عجيب كل يومية تشوفه بشكل مثل الحرباء...



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (24) - يشار
    8/21/2017 8:03:34 PM

    هولاء هم احفاد البعث الايراني الجديد الذي يهيمن على العراق-هولاء هم دواعش الاسلام السياسي-هولاء لايقلون خطرا عن البعث الفاشي والمفاهيم الدواعشيه -سرقوا ودمروا تحت راية الاسلام العظيم واهل البيت وحزب الاعوده انهم بغثيون نازيون ولكن بعمامه ايرانيه فارسيه؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   2
  • (25) - دولة الفافون
    8/23/2017 3:48:38 PM

    هؤلاء دواعش الشيعة لو كان السيد هحهد باقر الصدر حيا ورأى تصرفات تلامذته من حززب الدعوة الفاسديين القذريين لقتل نفسه بسيف بن ملجم ليطهر نفسه منهم ابتداء بالمالكي مرورا بالسنيد الى اصابع من انتخبهم ومن جلبهم على دبابات الامريكان ليدفعوا بالعراق وشعبهه الى حافة الهاوية والرذيلة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   2
  • (26) - دولة الفافون
    8/23/2017 3:51:07 PM

    هؤلاء دواعش الشيعة لو كان السيد هحهد باقر الصدر حيا ورأى تصرفات تلامذته من حززب الدعوة الفاسديين القذريين لقتل نفسه بسيف بن ملجم ليطهر نفسه منهم ابتداء بالمالكي مرورا بالسنيد الى اصابع من انتخبهم ومن جلبهم على دبابات الامريكان ليدفعوا بالعراق وشعبهه الى حافة الهاوية والرذيلة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   2
  • (27) - دولة الفافون
    8/23/2017 4:24:13 PM

    هؤلاء دواعش الشيعة لو كان السيد هحهد باقر الصدر حيا ورأى تصرفات تلامذته من حززب الدعوة الفاسديين القذريين لقتل نفسه بسيف بن ملجم ليطهر نفسه منهم ابتداء بالمالكي مرورا بالسنيد الى اصابع من انتخبهم ومن جلبهم على دبابات الامريكان ليدفعوا بالعراق وشعبهه الى حافة الهاوية والرذيلة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   2
  • (28) - دولة الفافون
    8/23/2017 4:42:15 PM

    هؤلاء دواعش الشيعة لو كان السيد هحهد باقر الصدر حيا ورأى تصرفات تلامذته من حززب الدعوة الفاسديين القذريين لقتل نفسه بسيف بن ملجم ليطهر نفسه منهم ابتداء بالمالكي مرورا بالسنيد الى اصابع من انتخبهم ومن جلبهم على دبابات الامريكان ليدفعوا بالعراق وشعبهه الى حافة الهاوية والرذيلة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (29) - عدنان القرة غولي
    8/24/2017 3:32:13 PM

    كل الي صار بالشعب العراقي بسبب هذولة النماذج المنافقة الفاسدة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (30) - علياء ستار
    8/27/2017 1:10:34 PM

    اساس الفساد هو السنيد جان الة تأثير قوي بالحكومة السابقة وخابطيهة سوة والنتيجة جانت تكون دائماً ان الشعب مبيوك كلة



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com