2017/09/04 13:10
  • عدد القراءات 8591
  • القسم : رصد

الايفادات الرسمية لوزارة النقل .. تستثمر كسفرات سياحية على حساب المال العام

بغداد / المسلة:

وردت إلى بريد "المسلة"، رسالة من المواطن أحمد البغدادي، معززةً بمقطع صوتي، يدل على تحول الايفادات الرسمية لوزارة النقل الى سفرات سياحية للمتعة والنزهة على حساب المال العام، من قبل مفتش عام وزارة النقل قيصر الهاشمي مع مرافقين له في الرحلة، ويشير التسجيل أيضا الى تنسيق مبطن بينه وبين صهر الوزير الذي يٌلقب بـ"الحوت" وأحد أقاربه، ثم يلحق المواطن رسالته بالحديث عن صهر الوزير وفساده.

"المسلة"، تنشر رسالة المواطن كما وردت، وتعتذر عن نشر المقطع الصوتي لما فيه من حديث يخدش بالحياء:

بداية اعتذر من المفردات والتلميحات الواردة في المقطع الصوتي المرفق وربما في مضامين رسالتي هذه، ولكن أود أن أبيّن  الفساد الكبير الذي يكتسح وزارة النقل.

يتحدث مفتش عام وزارة النقل قيصر أحمد عكلة الهاشمي مع شخص يدعوه "السيد" عبر الهاتف، ويبدو أنه يقيم خارج العراق، والغريب أن جلّ حديثه عن مغامرات الهاشمي "الخاصة"  خلال رحلات إيفاده الرسمية.

ويواصل الهاشمي حديثه مع "السيد"، ليؤكد تنسيقاً مبطناً بينه وبين صهر وزير النقل ومدير مكتبه المدعو محمد بحر، والذي يُلقب بـ"الحوت"، ووكيل الوزارة أحمد أيوب، وهو أيضاً من أقرباء الوزير، ليقول الهاشمي بالنص "إذا ما انكشفنا تكبّ العيطة".

ومعروفٌ أن من يدير وزارة النقل فعلياً هو "الحوت"، الذي كان ضابطاً في وزارة الداخلية وتمّ تنسيبه إلى النقل ليعمل بالقرب من عمه حين تسلم الحقيبة الوزارية ثم ليُعين مديراً لمكتبه والمرافق الأقدم له.

وبمتابعة بسيطة لفساد "صهر الوزير" نجد أنه أوقف مشروع مراب الخلاني العملاق، الذي كان في طور الاستثمار بطريقة حديثة، وبناء محلات وأكشاك تؤجر لتدر على الدولة أموالا سنوية بعد أن رسا على مستثمر ليعطيه إلى ابن خالته "علي" بمبلغ رمزي قدره عشرة ملايين دينار عراقي سنوياً.

ثم لماذا نداءات مطار بغداد الدولي صارت الآن محصورة بيد محمد بحر شخصياً، بعد أن ألغى حتى نداءات الأجهزة الأمنية "جهاز المخابرات والأمن الوطني"، هل يمكن لمكتب المفتش العام أن يحقق في ملف نداءات المطار؟ هل تستطيع هيئة النزاهة أن تحقق مع المدراء العامين في وزارة النقل لتسألهم عن مطالبة محمد بحر بحصص كبيرة من الوقود المخصص لدوائرهم؟

وهل تستطيع هيئة النزاهة التحقيق مع جميع الموظفين الذي توظفوا  في وزارة النقل بعد استلام كاظم فنجان الحمامي لحقيبتها وكشف عدد الذين دفعوا مبلغ ثلاثة آلاف دولار لمدير مكتب الوزير "محمد بحر" شخصيا مقابل تعيينهم؟.

تؤكد "المسلة" على أنّ زاوية "المواطن الصحافي "تعنى برسائل وتدوينات وتقارير القرّاء والمتابعين للشأن العراقي، من دون أن تتبنى وجهة النظر التي تفيد بها الرسائل، تاركاً لأصحاب العلاقة حق الرد على ما يرد من حقائق واتهامات.

المصدر: بريد المسلة


شارك الخبر

  • 10  
  • 0  

( 9)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - asaad alhamami
    9/5/2017 10:28:08 PM

    بسم الله ابدي كلامي اوجهة للشخص الي رسل الرسالة والى وكالتكم المحترمة شكراً لأن تم ارسال خبر يملك فساد ويصحح نظريات كثيرة تخص المطار لأن صار المطار ووزارة النقل قمة الفساد بالعراق ومن المفترض على الوكالة نشر الخبر مع المقطع حتى العالم تعرف وتتأكد هيج الخبر حيكون مموثق ممكن يكون مجرد كلام للي يقراه اني قبل فترة سمعت التسجيل صحيح بي كلام مو بس يخدش للحياء وانما اولاد الشوارع فقط يكدرون ينطقون هذا الكلام مع كل الاسف وصل حال بلدنة هيج مستلمين مناصب كبيرة جداً وهم اناس ميملكون حتى فكر واعي المفروض الشعب الانتخابات القادمة يصحى ويترك المشاعر والعواطف والحصص ويفكر ان يختار شخص حتى لو يهودي المهم مصلحتة خدمة العراق



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (2) - رعد سالم
    9/5/2017 10:29:21 PM

    مع احترامي لو كالتكم بس هي الدولة والوزارات والادارات العامة بيدمن صفت اكو غير بيد التافهين كلمن يفكر بس بنفسة وشلون يبوك مهمة حتى فكرة الشعب عنة شنو حتكون



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (3) - عبد الستار حجازي
    9/6/2017 6:31:18 AM

    اليس هذا الوزير الذي حاول تحقيق حلم المراهقة بقيادة الطائره وكاد أن يسقطها ويتسبب في مقتل 220 راكب على متنها وسبب تحطم آلية الهبوط في تلك الطائره و كلف اصلاحها مليوني دولار من اموال العراقيين ؟ احدى الكتل الميليشياويه الفاشله تدعم هذا الوزير المعتوه كابتن المشاحيف والجلج والذي يستحق السجن على استخفافه بسلامة المواطنين واموالهم ، ولكن مع الاسف لا محاسبه للفاشلين أمثال الحمامي وكتلته التي تعمل على تجهيل الشعب في مواكب اللطم والتطبير والهريسه وتوزيع البطانيات ..



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (4) - زينة الصفار
    9/6/2017 10:36:52 AM

    لا حسيب ولا رقيب صايرة هيتة كل واحد بكيفه يلعب بالفلوس لعب



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (5) - امل اسامة
    9/6/2017 3:37:27 PM

    الفلوس يلعبون بيها لعب والشعب فقير ومسكين



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (6) - مهند صلاح
    9/6/2017 3:37:54 PM

    بالعافية تونسوا بفلوس الشعب النايم والساكت عنكم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (7) - جعيد
    9/6/2017 7:01:26 PM

    شبيكم اشتري سفرطاس وباجر حضر غداك بيه واحنا انسجلك ويانا بالسفرة مال باجر يومية سفرة لدولة بالمنطقة باجر الصومال



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (8) - محمد مجيد
    9/7/2017 3:25:12 PM

    ياربي ارحمنه من حرامي لحرامي منين يتلكاها هذا المواطن البسيط ؟!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (9) - مهدي البدري
    9/7/2017 3:25:56 PM

    اي مو المال مال ابوهم ويبذخون بي براحتهم



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com