2017/09/02 11:15
  • عدد القراءات 19777
  • القسم : آراء

عملية الجرود.. "التبرير" أشدّ إيلاما من الخطيئة

بغداد/المسلة:

على النقيض من مواقف الأطراف "المتحامِلة"، و "المبرِّرة" و"المنتفعة" لذواتها فقط، ومن بينها "حزب الله" نفسه، من عملية نقل "دواعش الجرود" الى الحدود العراقية - السورية، كان موقف رئيس الوزراء حيدر العبادي في انتقاده للعملية، بعيدا عن "الشطط" و"التطرف"، وكانت كلماته "الدقيقة في تعبيرها" التي وجّهها الى كل من سوريا وحزب الله، وهما الطرفان اللذان اشرفا على الاتفاق، بمثابة "العتاب"، بين "أخوة" و"رفاق درب"، غير أن ذلك لم يُنسيه، كزعيم يقود العراق، من التعبير عن مشاعر "الغضب" و"الألم" لدى العراقيين، من "استخفاف" و"ازدراء" الاتفاق بهم، وكان ردّ فعله، "عدم مقبولية" الاتفاق لدى العراق، كدولة معنية بالأمر ، لأنها "لا" تعلم به أصلا.

..

لكن هذه الموقف المتّزن، لا يعني عدم فتح دفتر الحِساب والعِتاب: مَنْ أخطأ بحقّ منْ؟، و مَنْ خوّن مَنْ؟، و مَنْ يرى نفسه "معصوما" من الخطأ، مَنْ؟.

لم يكن العراقيون ينتظرون من السيد حسن نصر الله، في بيان الخميس، تقديم "التبريرات"، قدْر ترقّبهم اعتذاره، لا الإصرار على صحة قرار التفاوض مع دواعش محاصرين، ومهزومين لأجل جثث قتلى لبنانيين، فيما دُفع بهم الى عتبة العراق، دون التحسب لاحتمالاته الواردة في معاودتهم التغلغل الى داخله، بعد رميهم في مناطق حواضن سوف ينتعش فيها الإرهابي مهما كان مهزوما.

لقد كان – للأسف-  وراء الأكمة ما وراءها ، ذلك ان تبرير ترحيل دواعش الجرود، الى الحدود العراقية كان أكثر وهْناً، من أسباب العملية نفسها ، وهو تأمين جثثت قتلى لبنانيين، على حساب أمن العراقيين العراقيين، وسلامتهم.

..

كلمات السيد حسن نصر الله عن "الإخوّة" لم تتجاوز "التنظير"، وتزامنت مع الماكنة الإعلامية التابعة لحزب الله وأنصاره، في كيْلها الاتهام بالعمالة لكل من انتقد العملية، وكل من دافع عن حق أبناءه في العيش الآمن، وهو تشدّد غريب، ليس في محلّه، وهو الذي يدفع الى شقّ الصف، لا الموقف العراقي المنتقد للعملية.

..

لم يترشّح عن الموقف العراقي الذي يمثله العبادي، ما يدل على ان العراق في جبهة متضادة مع القوى المقاومة للإرهاب، بل هو في طليعتها، ونسّق مع دمشق، لضرب داعش في العمق السوري، ولم يترك للإجراءات "الغامضة" فرصةً، في معاركه ضد داعش مثلما الطرف المقابل، بل كان "صاحب الفضل"، حين اغلق حدوده أمام فرار الإرهابيين الى سوريا، وقدم الشهداء لأجل ذلك.

وعلى العكس تماماً، تنكّرت عملية الجرود، لكل ذلك، وقدّمت لنحو 300 إرهابي، ما يعني  300 عملية انتحارية محتملة، و300 سيارة مفخخة، الفرصة من جديد، للعبث مرة أخرى بسلامة العراقيين، نساءَ وأطفالاً ورجالا، وهو أمر "انخفض" احتمال حدوثه في لبنان، و"زاد" في العراق، بحكم ترحيل الدواعش.

..

خطيئة عملية الجرود، والتبريرات غير الموفّقة، أتاح لجهات التصّيد في الماء العكر:

--مغالطات سوريا وحزب الله أتاحت لجهات، تشويه صورة حزب الله اللبناني، نفسه.

--جهات محلية، تخلّت حتى عن "حق العراق" في ضرورة إبلاغه بنقل "دواعش الجرود"، وصارت "ملكية أكثر من الملك نفسه"، بل ان هذه الجهات وصفت الذين انتقدوا عملية      الترحيل بأنهم "جهلة".

-- جيوش الإلكترونية، ومحللون بمواقف مدفوعة الثمن، ووسائل إعلام، كانت ستخسر كثيرا، لو أن التنسيق جرى مع العراق بشأن عملية الترحيل.

--جهات في لبنان، بلغ بها "الشطط" الى الحد الذي صوّرت فيه خطاب الدكتور العبادي بانه وجهة نظر "أمريكية" بحكم تعصّبها "الأعمى" لمنهجها الذي يصوّر لها نفسها بانها     "منزّهة" من الخطأ، دائماً.

"المسلة"


شارك الخبر

  • 38  
  • 9  

( 23)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   12
  • (1) - Ugs
    9/2/2017 10:23:58 AM

    هذا هو بيان المنضور من كل هذه العملية ولكن هناك امور غير منظورة ولكنها متوقعة جدا وهو ربط الدواعش بقوات البرزاني لاي طارى بكركوك وهذه لا يغفل عنها حسب الله سيد............



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 6  
    •   16
  • (2) - فاضل ابو عباس
    9/2/2017 10:29:27 AM

    ان الاتفاق الذي اجراه حزب الله مع داعش لايشكل لدينا مفاجئه ولكن الذي بؤلمنا هو دفاع بعض الساسه العراقيين عن الاتفاق واستهانتهم بالدم العراقي وسوق المبررات والاعذار لحزب الله وقائده ابن نصر الله بل ذهبوا ابعد من هذا بالتشكيك بوطنية كل شخص عراقي ادان الاتفاق وتحدث عنه على انه خيانه فاصبح من يتحدث عن حسن نصر الله وحزبه خائنا لايمتلك وطنيه وجاهلا يتثار بالاعلام المضاد بل اتهم بانه وهابي ناصبي ......اصبح دم العراقي مباحا ورخيصا والاتفاق مقدس الاتبا وتعسا لمن رضى ودافع عن اتفاق حزب الله وداعش سيذهب التافه السخيف محتال العصر ومن معه الى مزبلة التاريخ.......عيد سعيد ومبارك لقواتنا الامنيه البطله والرحمه لشهداء العراق والشفاء لجرحى قوات الامنيه عاش العراق والخزي والعار لكل من يريد السوء بالعراق كائنا من يكون



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   26
  • (3) - الاسدي
    9/2/2017 10:38:17 AM

    حدود العراق وحدة شعبنا اهم من لبنان وسوريا حدود العراق عمقنا الامني وطز في دول الجوار عذر اقبح من الذنب لبناني مشهور في التعالي والتملق والنفاق رجل العراقي اطهر من لبنان وسوريا وتفو على كل الدول العربية وتفو على دول الجوار دمعة يتيم يساوي مليون من نصر الله المنافق و



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   14
  • (4) - ابن العراق
    9/2/2017 10:45:54 AM

    ليس جديداً علينا الطعون من الظهر فظهورنا تعودت على هذه الطعون ولكن الجديد هو ان تصدر الطعون من اناس محسوبين علينا ولو اني مامقتنع بهاي القوانه مال محسوبين علينه . قرار ٥٩٨ بموجبه تم وقف اطلاق بين العراق وايران اخر مؤتمر عُقد في طهران للمعارضه العراقيه كان تحت عنوان ( نصره الشعب العراقي ) في هذا المؤتمر أُبلغ المؤتمرون بموافقه ايران على هذا القرار تغيرت ألوان وجوه الحاضرين للمؤتمر جميعاً كيف لاتتغير والمعارضه العراقيه وخاصه الاسلاميه منها كان بيضها كله في سله ايران وكانت تعول على اسقاط صدام من خلال الحرب . نزلت الموافقه على رؤوس المؤتمرين كالصاعقة وكيف لاتكون كالصاعقة وهي لاتعلم بحيثيات ومناوشات الموافقه قبل حدوثها وانقسم الشارع في حينها مابين مبرر ومابين ناقد هل يسر المبرر تشرذم المعارضه وتفرقها ، اذا كان يسر المبرر ذلك إذاً يسره اليوم دخول الارهابين ممن اتفق على نقلهم لحدودنا استعداداً لدخولهم الينا وذبحنا



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 5  
    •   14
  • (5) - ماهر المياحي
    9/2/2017 12:03:21 PM

    عذر اقبح من ذنب



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   11
  • (6) - علي الخزعلي
    9/2/2017 12:06:08 PM

    الحكومة السورية المفروض تحقق بهذا الامر واذا سكتت عنه فمعناها هي ايضا يقع عليها الذنب



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   14
  • (7) - رجاء سعدي
    9/2/2017 12:43:21 PM

    الموضوع خطر فعلا على مصلحة العراق ، يعني حضراتهم علمود كم شخص يجون يخلون داعش على حدود عراقية ليش قابل العراق مراح شهداء من عندة ، حسبي الله ونعم الوكيل بيهم اتمنى من السيد العبادي ميسكت عن هذا التصرف



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   11
  • (8) - ابو علي
    9/2/2017 12:45:08 PM

    اني ما قاهرني بهذا الموضوع كلة بس الجلاب السياسين العراقيين الي جعجعوا وشجعوا نصرب الله وزمرته ، يعني لكم هذا عراقكم انتو شنو من بشر ، بس هو هذا الوجه الحقيقي للارهاب .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   7
  • (9) - حكيم جعفر
    9/2/2017 12:47:06 PM

    والله ضاعت علينة هم يكولون الحكومة العراقية تعرف بهذا النقل ، والعبادي يكول الحكومة العراقية ما عندها علم ، هسه المن نصدك ؟ الله يساعدنا على هذا البلاء الي ابتلينا بي



    مجاهد
    9/2/2017 5:57:45 AM

    اكيد تصدك الغربه.. لان احنا العراقيين منوكف ويه بعض.. نوكف ويه الغربه ضد اهلنا

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 8  
    •   7
  • (10) - حسين مراد
    9/2/2017 12:50:06 PM

    الله ياخذ نصر الله وجماعتة وكل واحد تابع لايران ضد بلده وكل واحد عميل عند اسرائيل وامريكا ، بعدنا يادوب هسه فرحنا نينوى دتتحرر ونخلص انوب يجون يخلون على حدود العراق ، ويكول الشأن شأن سوري من ......... لابو كل شأن محد غيركم دمر البلدان العربية



    العراق الولائي
    9/2/2017 6:31:16 AM

    انت وهابي داعشي ضال من اساسك ،يا ارعن ١٢ الف داعشي في البوكمال ودير الزُّور منهم ما خفت بس المنتصر نصر الله عندما يطرد بضعة ارهابيين تبدأ بالنباح طبعا نحن نعلم تماما ان الطائفية الوهابية هي من دفعك لهذا الموقف الوهابي .

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 5  
    •   7
  • (11) - عراقي
    9/2/2017 5:42:37 PM

    كان بيان حزب الله واضحا حيث اعطى تبريرات واهية للاتفاقية التي بينه وبين داعش والسؤال هو لماذا لم يقاتلهم وهو قادر على ابادتهم بالكامل ؟!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   10
  • (12) - احمد الحلي
    9/2/2017 5:46:21 PM

    حسن نصر الله واضح جدا من فعله والتبريرات اللي انطاها انه هو عندة مصلحة باللي صار واني اعتقد ان الدول المجاورة كلها الهة مصلحة بدمار العراق وميريدو يستقر ولا يصير بخير



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   8
  • (13) - علي الخفاجي
    9/2/2017 5:52:13 PM

    هاي لو العراق هيج يعقد اتفاقية كانوا اقامو الدنيا عليه لكن العراق هو المتضرر فعادي الموضوع مو كلش مهم وتعودنا على التفرقة اللي تمارسها الدول العربية وكل دولة تفكر بمصلحتها لو كنا ايد وحدة ماكان هسة لداعش اي وجود لكن صرنة لعبة بيد امريكا واسرائيل و ع كولة مظفر النواب معزى على غنم !



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   8
  • (14) - iraqi
    9/2/2017 5:55:32 PM

    من كل الدول كنا نتوقع الغدر الا من لبنان وحزب الله تحديدا بس العتب مو عليهم العتب على اللي باع الوطن بفلس ونص من اجل كم فلس ومصالح شخصية ماعدهم ذرة وطنية ع الاقل جان فكروا بكرامتهم اللي هي نفسها كرامة الوطن مع الاسف ضاع العراق بيد هؤلاء السراق !



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   8
  • (15) - اركان
    9/2/2017 11:19:08 PM

    عمي العراقي الولائي تره الشيعة هم اكثر الناس اللي رفضت هذا الاتفاق ....ولاتربطون كلشي بالطائفية...؟؟؟والموضوع ببساطة جدا جدا ...... تقبل جارك يرمي الزبالة قرب عتبة باب بيتك؟؟؟؟؟؟والزبالة ريحته جايفة وتكتل وكلها.....؟؟؟؟تقبل؟؟؟؟اذا تقبل فانت خايس مثل جارك



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 7  
    •   5
  • (16) - nasir
    9/3/2017 12:07:29 AM

    قبل ماتحسبوا وتشدوا حرابكم على حشن نصرالله , حاسبوا امريكا اللي دخلت عشرات تلاف الدواعش للعراق..حاسبوا الاكراد اللي لولاهم لما دخلت داعش للعراق,,حاسبوا اوردعان وتركيا اللي للان محتلة جزء من ارض العراق..حاسبوا الحواضن الشعبية والسياسية اللي اوت وحمت داعش طوال هاي الفترة..نفس الشي حصل في تلعفر ومساومة امئات تادواعش الى كردستان. نسيتوا حزب الله قدم عشرات الشهداء على ارض العراق من اليوم الثاني لاحتلال الموصل !!!.بعدين المنطقة اللي انتقلوا لها الدواعش فيها مايزيد عن 25 الف داعشي..يعني هل من المقول 300 داعشي راح يشكل خطورة لهذه الدرجة على العراق ..والعراق مليان دواعش واعوان داعش,,اثبتت هذه القضية انه للاسف شعبنا اسذج شعب وبامكان منشورين على الفيس بوك يقلبوا الاخ غلى اخيه..روحوا شوفوا منو روج لهذا الخير..امريكا..والاعلام الخليجي..وفي الداخل عبدة هبل..



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   5
  • (17) - ابو حسين
    9/3/2017 12:55:57 AM

    واخير استطاعت اسراءيل اختراق حزب الله والمقاومة من خلال هذه السلوكيات والقرارات السخيفة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   3
  • (18) - محمد علي
    9/3/2017 6:35:20 AM

    يعني هسه الدواعش الموجودين بالانبار وبمناطق الحدود السوريه العراقيه جانو منتظرين ذولي ال300 نفر يجون يكلبون المعادله العسكريه ويسقطون الوضع ؟؟؟؟ فعلاٌ رد فعل سخيف شنو نسيتو شلون سقطت الموصل لو نذكركم ب3 فرق عسكريه سلمت سلاحها وشردت عمي والله عيب هسه حيدر العبادي صار اخو خيته ومسوي بيها وطني هو منو الي سواه رئيس حكومه ؟؟؟؟ الحشد الشعبي منو اشرف على تدريبه وترتيب اموره ومواجهه خطر داعش والوهابيه الي جانت تريد تسقط بغداد لو هذا كله نسيتوه هسه الدنيا كلها انكلبت على 300 جلب داعشي زين خلي الطيران العراقي يقصفهم قابل رح يكولوله لا



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   2
  • (19) - لمى سليم
    9/3/2017 1:00:50 PM

    انا برأيي الشخصي ، كان على العراقيين الا ينتظروا شيء من حسن نصر الله ، لأن كل ما قام به لا يدل الا على حبه للوطن قبل العقيدة ، ولكن شيعة العراق كانوا يتصورون عكس ذلك ، جماعة تاج راسك وحامي عرضك ، كانوا يكترثون لأيران وحزب الله اكثر من العراق ، وهذا الخطأ بأم علينه ، ولكن كان خطاب الدكتور حيدر العبادي ممتازاً في عدم رضوخه كبقية السياسيين للاطراف الخارجية ، وبنفس الوقت كان خطابا بعيدا عن التطرف ، نتمنى من العراقيين ان لا يتبعوا حسن نصر الله ولا اي حزب ودولة خارجية وان يكون ولائهم للوطن ( العراق ) فقط ..!!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   3
  • (20) - قاسم يحيى
    9/3/2017 1:04:53 PM

    حسن نصر الله طعن الشيعة في ظهورهم ، لم يكونوا متوقعين هذا الفعل منه وحين جاء الخطاب مبررا لا متأسفا بات كل شيء واضحا بأن نصر الله غير راسخة المبادئ وان المصالح تطغى على العقيدة ...



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   3
  • (21) - قاسم يحيى
    9/3/2017 1:08:09 PM

    حسن نصر الله طعن الشيعة في ظهورهم ، لم يكونوا متوقعين هذا الفعل منه وحين جاء الخطاب مبررا لا متأسفا بات كل شيء واضحا بأن نصر الله غير راسخة المبادئ وان المصالح تطغى على العقيدة ...



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   1
  • (22) - غزوان جاسم
    9/3/2017 10:43:54 PM

    هل شي منكدر نفاوض عليه ارواح العراقيين حتكون بخطر هيج وموقف الاستاذ العبادي جداً جان بارد المفروض يتخذ اجراء ضد هل تصرف ويقطع العلاقة او يسحب العلاقة بينة وبين حزب الله هذولة ولدنا منفاوض عليهم ابداً



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   2
  • (23) - سيد جواد
    9/3/2017 10:47:55 PM

    حزب الله تفاوض عل ارسال داعشيين مدنين وغير مسلحين لمنطقة البوكمال السورية بالرغم من ان هي اطراف سورية يعني العراق مالة دخل ومواصلين يمة ليش سويتو بلبلة وهوسة بالخالي بلاش يأمن الحدود والمناطق الحدودية وينتهي الموضوع



    ياسين
    9/3/2017 6:06:58 PM

    كلاوات حزب الله اثبت انه طلاب سلطة مثله مثل مقتده

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com