2017/09/05 11:35
  • عدد القراءات 16164
  • القسم : آراء

بيْن العامري والآخرين.. بونٌ شاسعٌ من "الواقعية" و"التوازن"

بغداد/المسلة:  

أثْلج الأمين العام لمنظمة بدر، هادي العامري، في خلال حديثه الى فضائيّة عراقية، في ‏الاثنين‏، 04‏ أيلول‏، 2017، قلوب العراقيين، كرجل دولةٍ، مسؤولٍ، يعني ما يقول، متحسّسٍ لنبض الشارع، مفصِح عن إرادته، فضلاً عن إيثاره مصلحة بلاده على غيرها، وهو ينتقد "اتفاق الجرود"، مع عنايته على أن تكون علاقاته وبلاده، مع دول الإقليم "جيدة"، و"متوازنة".

موقف العامري، على الضدّ تماما من سياسيين عراقيين، ظهروا بشكل "فعلي"، ناطقين رسميين لهذا الطرف الخارجي أو ذلك، حتى بات إنجاز "اتفاق الجرود" من وجهة نظرهم، "أهم" من الأمن العراقي، بل اعتبروا الذي يقف بالضد منه، إما "جاهل" أو "عميل"، في "استخفاف" بالراي العام الوطني، وخطأ فادح في قراءته، واضعين أنفسهم في مطبّ جديد، يُضاف الى سجل "تبعية" المواقف، وارتجاليها، وتعجّلها.

لنتأمل كلام العامري حرفاً، حرفاً، إذ يقول:

 "اتفاق نقل داعش شأن سوري لا نتدخل فيه.. نحن اعترضنا على نقلهم إلى منطقة البوكمال..لن نقبل بهذا الشيء،.. قلنا لهم ان تواجدهم في البوكمال سيكون ضدنا.. ونعترض على نقلهم إلى البوكمال".

وناهيك عن قوله، الذي يُبرزه قيادياً، "مسؤولاً"، في نظام ديمقراطي، بقوله، ان "الحشد الشعبي لم يقم بأي عملية بدون التنسيق مع الأخ رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة".

ولنقرأ ما يناقض ذلك كله، في حديث سياسي عراقي، في 31 آب 2017، ارتجل الموقف، وباع الكلام "البخس"، الذي يسّوق به نفسه، كسْبا لربح الدعم "الخارجي"، فخسر "الوطني"..

انه يقول بالحرف الواحد:

"اتفاق الجرود جزءٌ من استراتيجية المعركة ضد الإرهاب، وانّ منتقدي الاتفاق جهلة، والحملة الممنهجة ضد الاتفاق يقودها الجهل والحقد الموجّه".

إنّ مقارنة بسيطة بين كلمات العامري المستوعِبة لإرادة الشارع ونبضه، وبين حديث ذلك السياسي العراقي، الذي أخطأ في "تحسّس"بوصلة الشارع، وقَرَأ الموضوع بعيون الآخرين، تكشف لنا الأسباب وراء الكثير من المآسي التي مرّ بها شعبنا، ابتداء من "سقوط الموصل" و "مذبحة سبايكر"، الى "نهب المال العام".

مثل هؤلاء السياسيين "الانفعاليين"، الذين يتصيّدون المواقف لإرضاء الآخرين، وربْح دعمهم لأجل الفوز بـ"سلطة"، و"نفوذ"، بعدما خسروا صوت الشارع،  مثل هؤلاء، لا يُعوّل عليهم في مستقبل، تنتظره التحديات العظيمة.

"المسلة"


شارك الخبر

  • 21  
  • 6  

( 13)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   13
  • (1) - فوزي قاسم
    9/5/2017 12:19:40 PM

    العامري رجل يخاف الله وصاحب ضمير وليس مرتزق ولا تاخذه العصبية بقدر ماهو تشخيص الامور وتصويب الحلول لها اتفاق حزب الله مع داعش كان ومازال ضد العراق وامن العراقين جميعا وحزب الله اخطا اذا يجب عليه ان يعتذر من العراق وتسوية الامور وعدم تكرار مثل هذا الاساليب الرخيصة واللىيمة تملقا للسعودية اما من اطال للسانه على الشعب العراقي كالمالكي عندما وصف النلس بالغباء فكلامه مردود عليه وكلنا نشهد له بالذكاء الخارق سميرة الموسوي كانت قبل قليل على الميادين لعبت نفسي الى ان غيرت الموجة حتى لا استمع الى ما انتهت به هذه البقرة من خرابيط



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   12
  • (2) - فاضل ابو العباس
    9/5/2017 8:08:18 PM

    ---------- قال كل من يقف بالضد من اتفاق حزب حسن نصر الله وداعش هو جاهل وبعثي ووهابي فماذا سيقول عن العامري نرجو من موقع المسله ان يوجه هذا السؤال الى-------- والاكيد الكل يعرف من هو هذا ------ اول حرف من اسمه-------------....



    ابو حسين
    9/5/2017 4:00:11 PM

    محد ما يفصخ البلد سوى الرداحين لايران والسعودية وتركيا واميركا واسراءيل شوكت تصير عندنا غيرة على الوطن بحجم غيرة شهداؤنا بالحشد والقوات الامنية الابطال الى متى يبقى المنبطحون منفلقين للاعداء الخارج الذي يريد ان يفصل العراق والشعب العراقي على مزاجه ومزاج بلده سود الله وجه كل من تجاسر على العراقين من اجل حسب الله وسورية العفلقية

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   2
  • (3) - مهدي حسن
    9/6/2017 10:16:38 AM

    موقف العامري كان واضح وجيد



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (4) - قيس حازم
    9/6/2017 10:17:55 AM

    العامري اثبت انه هو وية العراقيين مو مثل بعض النماذج الخاينة ( المالكي ) الي وصف الشعب العراقي بالجاهل لان وكفنا ضد الارهاب



    فؤاد حلمي
    9/6/2017 11:49:23 AM

    المالكي ليس خاىن ولكنه عاطفي وتاخذه المذهبية الى حد بعيد عن للواقع انا ادعوا ابو اسراء ان يترك هذه العاطفة السلبية ويعمل بالعقل الذي انعم الله به على العباد يا اخي جوز من المزاجية والنرجسية والعصبية مو ادمرنا والله وكلنا ولد بلد واحد مهما تعددت الاديان والمذاهب والقوميات والاحزاب لا يجب ان ننخرط بجعب الحاقدين والمتربصين والحسودين مثل لبنان الذي اكثر السرقات العراقية مردها الى هذا البلد المافيوي والمنحط كافي جوز ياعجوز

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (5) - قيس حازم
    9/6/2017 10:18:00 AM

    العامري اثبت انه هو وية العراقيين مو مثل بعض النماذج الخاينة ( المالكي ) الي وصف الشعب العراقي بالجاهل لان وكفنا ضد الارهاب



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (6) - احمد عبد الله
    9/6/2017 10:21:42 AM

    موقف المالكي مرفوض تماما لان وصفنا بالجاهلين والحقودين اما العامري موقفه وطني وكف ويانا وما انطه بينا بهذه الاحداث تبين الرجال



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (7) - ديار الهاشمي
    9/6/2017 10:34:38 AM

    مع الاسف الشديد كثير من السياسين العملاء يعتبرون مصلحة سوريا لبنان فوق مصلحة العراق وهذه خسه ونذاله والله حرام يأكلون ويشربون من خير العراق



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (8) - ضياء محمد
    9/6/2017 10:37:10 AM

    نتضرع الي الله ان يغير النفوس ويضع في قلوبكم حب الوطن والمواطن وصحوة الضمير وتقديم مصلحة العراق على كل مصلحه يارب



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   3
  • (9) - سجاد سعد
    9/6/2017 10:43:57 AM

    هذا الفرق بين الشخص الوطني والشخص العميل امثال المالكي وعواطف نعمة وغيرهم الكثير من السياسيين الذين يحبون ايران وحزب الله اكثر من العراق



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   2
  • (10) - ali
    9/6/2017 3:37:07 PM

    العامري رجل داخل بالمعركة ويعرف شنو يعني حرب وجبهة ودماء وتضحيات وشهداء ومعاناة والم مختلف تماما عن اللي كاعد وراء مكتبه و بغرف مكيفة لا يحس بجوع ولاعطش ولا حر ولابرد كل امورة تمام مارح تحركة غير مصالحة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   1
  • (11) - رند السعدي
    9/6/2017 3:37:55 PM

    اكره العامري لو هسة يصير نبي !!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   1
  • (12) - مهند الصافي
    9/6/2017 3:38:58 PM

    انسان واقعي !!! يجوز هسة يلة تعلم الواقعية وكام يفرق بين الحق والباطل !



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   1
  • (13) - سعيد الدليمي
    9/6/2017 3:39:52 PM

    محد دمر العراق غير هاي الشكولاة شوكت يصحالهم ضمير شوكت يحسون بالناس ؟!!



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com