طارق حرب - خبير قانوني عراقي
2017/09/05 13:20
  • عدد القراءات 430
  • القسم : آراء

إنتهت صفة المحافظ بتصديق المحكمة

طارق حرب

اصدرت محكمة القضاء الاداري حكما يقضي بالمصادقة على قرار مجلس المحافظة بإقالة المحافظ، وقرار الحكم الذي اصدرته المحكمة بالمصادقة على قرار اقالة المحافظ ينهي صفة المحافظ المقال ويلزم مجلس المحافظة بانتخاب محافظ جديد.

وهذا ما فعله مجلس المحافظة بانتخاب محافظ جديد، وهذا سيتولى ممارسة اعماله كمحافظ جديد بعد صدور المرسوم الجمهوري المتضمن أمر تعيين المحافظ، وبالتالي فان المحافظ السابق انتهت علاقته بالمحافظة ولا يجوز له ممارسة اي عمل او صلاحية او اختصاص عائد للمحافظ لانتهاء صفته الرسمية كمحافظ. 

ولان القانون منحه سلطة تصريف اعمال المحافظة في الفترة ما بين اقالته من مجلس المحافظة وما بين صدور قرار من محكمة القضاء الاداري واوجب انتخاب محافظ جديد حل المصادقة على قرار الاقالة. 

ولا يجوز للمحافظ المقال والذي تمت المصادقة على قرار اقالته قضائيا ممارسة اي عمل بالمحافظة، كونه اصبح مواطنا عاديا وليس محافظا حال مصادقة المحكمة على الاقالة وليس له البقاء بالمنصب على اعتبار انه تولى تمييز الحكم لان القاعدة المقررة قانونا هي ان جميع الاحكام تنفذ حال صدورها ولا يؤخر التمييز تنفيذها باستثناء حكم الاعدام والحكم المتعلق بعقار لا بل ان ممارسته لاي عمل بعد تصديق الاقالة يؤدي الى مسؤوليته الجزائية مع بطلان التصرف. 

وهذا ماورد باحكام الفقرتين (4 و4) من البند ثامنا من المادة (7) من قانون المحافظات غير المنتظمة في اقليم رقم (21) لسنة 2008 المعدل بالقانون رقم (15) لسنة 2010 حيث منحت المحافظ حق الطعن بقرار اقالته من مجلس المحافظة واوجبت عليه القيام بتصريف اعمال المحافظة خلال فترة الطعن.

وبعد تصديق المحكمة على قرار الطعن يقوم مجلس المحافظة بانتخاب محافظ جديد وانتخاب محافظ جديد يعني انتهاء فترة المحافظ السابق والمادة (26) من قانون المحافظات المذكور اوجبت صدور امر تعيين المحافظ الجديد بمرسوم جمهوري وهكذا فإن قانون المحافظات واضح كما ان قانون المرافعات وقانون اصول المحاكمات الجزائية واضح في استثناء حكم العقار وحكم الاعدام لايجوز تنفيذها الا بعد صدور حكم التمييز المحكمة الادارية العليا بالنسبة للمحافظ فان طعن المحافظ بالحكم بالتمييز لا يقف امام تنفيذ الحكم الخاص باقالة المحافظ.

المصدر: صحف - متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com