2017/09/05 14:10
  • عدد القراءات 3009
  • القسم : ملف وتحليل

مسلسل "الهروب" عبر الحدود يتكرّر.. ومسؤول فاسد يحاول "الفرار" بدعم نائب سابق

بغداد/المسلة:

كشفت هيئة النزاهة، الثلاثاء، 5 ايلول 2017، عن ان مدير عام شركة التجهيزات الزراعية فرّ من مركز شرطة في بغداد بمساعدة "نائب سابق"، مشيرة الى انه اعتقل خلال محاولته الهروب الى احدى دول الجوار.

وقالت الهيئة في بيان اطلعت عليه “المسلة” ان "مفارز هيئة النزهة تمكنت فجر الخامس من ايلول الحالي، من القبض على المدان عصام جعفر عليوي المدير العامِّ السابق للشركة العامَّة للتجهيزات الزراعيَّة، المحكوم عليه بالحبس الشديد لمدَّة سنتين وفق المادَّة 331 عقوبات من قبل محكمة الجنح المُختصَّة بقضايا النزاهة والجريمة الاقتصاديَّة وغسيل الأموال، والمطلوب عن قضايا أخرى لدى النزاهة".

ووفق مصادر أمنية فان كاميرا التصوير، التقطت صور النائب السابق اثناء دخوله المركز حيث جلس بالحديقة مع مدير مركز الشرطة، ليتم تهريب المعتقل في سيارة النائب نفسه.

واضافت الهيئة ان "عليوي تمكَّن من الهرب من أحد مراكز الشرطة في العاصمة بغداد بمساعدة نائبٍ سابقٍ"، مشيرة الى انه "تمَّ القبض عليه أثناء محاولته الهروب عن طريق منفذ الشلامچة إلى إحدى الدول المجاورة".

وتابعت ان "المفارز التابعة لمديريَّة تحقيق الهيئة في البصرة تحرزت على المدان الذي تمَّ تدوين أقواله بعد التعرُّف أنَّـه الشخص المقصود فعلاً، حيث تمَّ إيداعه لدى الجهات الأمنيَّة في المحافظة، بغية إرساله إلى الجهة الطالبة".

وادانت محكمة الجنح المُختصَّة بقضايا النزاهة والجريمة الاقتصاديَّة وغسيل الأموال غفي وقت سابق عصام جعفر عليوي الذي كان يشغل منصب المدير العامِّ للشركة العامة للتجهيزات الزراعيَّة في وزارة الزراعة، بعد اطلاعها على تقرير الفريق التدقيقي المُؤلَّف في هيئة النزاهة الذي كشف عن قيام المدان بإضرار المال العامِّ من خلال المخالفات التي أحدثها في العقد المبرم بين وزارة الزراعة وإحدى الشركات المُكلَّـفة بتجهيز 200 حاصدةٍ، الأمر الذي ألحق ضرراً مقداره 30 ملياراً 71 مليوناً و606 دينار.

واعلن وزير الداخلية قاسم الاعرجي، الثلاثاء، عن القاء القبض على مسؤول في الحكومة متهم بقضايا فساد مالي هربه مسلحون من داخل توقيف بمركز امني في العاصمة بغداد.

والشلامجة منفذ حدودي بين العراق وايران، و هرب منه محافظ البصرة السابق ماجد النصراوي الى ايران بعد استقالته وادانته بقضايا فساد مالي واداري.

وخلال شهر آب، أصدر القضاء حكما بالسجن ٣ سنوات على محافظ صلاح الدين أحمد الجبوري على خلفية تورطه بقضايا فساد، كما حكم على محافظ الانبار صهيب الراوي بالحبس لمدة عام مع وقف التنفيذ بتهمة تبديد أموال.

ومهد الحكم الاخير ضد الراوي لإقالته في ما بعد من منصبه.

فيما أعلن محافظ البصرة ماجد النصراوي، بعد ذلك بأيام، استقالته أثناء حفل افتتاح جسر عملاق بالمحافظة، قبل ان يغادر الى خارج البلاد بجوازه الاجنبي.

"المسلة"


شارك الخبر

  • 7  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (1) - ابو محمود
    9/5/2017 3:30:20 PM

    الشعب يريد يعرف اسم النائب السابق . اذا باع العراق عوائل شهداء الحشد الشعبي اولى براتبه ومخصصاته بس تخم القنفات راتب الف موظف .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com