2017/09/07 15:54
  • عدد القراءات 1405
  • القسم : تواصل اجتماعي

لهذه الاسباب يخشى العراقيون تقديم المساعدة في الحوادث المرورية

بغداد/المسلة:

كتب المدون ياس ابو ليث على صفحته التفاعلية في فيسبوك:

عندما نصادفُ شخصا مصابا بطلق ناري مثلا وبحالة خطرة في طريق مقطوع ، نسارع الى الهرب لأن الشرطة والمحققين سيسجنوننا على ذمة التحقيق ريثما يتأكدوا من عدم صلتنا بالموضوع .

وصل الأمر ببعض الناس عندما يشاهدون حادثا مروريا على الطريق العام ، يعتذرون عن نقل الجريح أو المتوفيّ الى المشفى لأنهم سوف يدخلون في معمعةٍ وروتين مزعج ولعله يتم توقيفهم لحين أثبات عدم ضلوعهم بالقضية.

هل هي دعوة الى قطع سبيل المعروف

المصدر: تواصل اجتماعي


شارك الخبر

  • 15  
  • 2  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (1) - نواف الحديدي
    9/10/2017 10:36:17 AM

    صحيح العالم صارت تخاف من هيج حوادث تكولك شعليه خاف انوبه تجيني مشكلة بسبب المساعدة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (2) - ابن العراق
    9/10/2017 5:07:30 PM

    ليس الجهات الرسمية عائق بتطبيقها القوانين فالعشيرة التي يتبع لها المجروح وخصوصا اذا توفى ستطالب بالفصل والانسان الذي اوصل الجريح او المدهوس سيدفع ثمن خطأ غيره بل وصلت في بعض الاحيان ان تستلم العشيرة الفصل ولا تتنازل عن الدعوى كما حصلت مع ابن احد معارفي الذي نقل امرأة كبيرة في السن دهستها سيارة وقام بحملها الى المستشفى وهو طالب جامعي وتوفت في المستشفى دفع فصل والده 25 مليون دينار وحكم عليه بالحق العام 3 سنوات ولم تتنازل العشيرة.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com