2017/09/12 14:51
  • عدد القراءات 725
  • القسم : ملف وتحليل

سياسات الحمامي التعسّفية ضد الموظفين توقِِف حركة النقل الجوي

بغداد/المسلة:  

توقّفت الحركة الجوية في مطار البصرة بسبب إضراب موظفي قسم المراقبين الجويين، ما أدى الى توقف الحركة الجوية في المطار ابتداء من ‏الثلاثاء‏، 12‏ أيلول‏، 2017، فيما صدر تحذير عاجل من قسم الرقابة الجوية في المنشأة العامة للطيران المدني التابعة لوزارة النقل، باحتمالية غلق المجال الجوي العراقي إبتداءً من عصر الثلاثاء.

وارجع مراقبون جويون في اتصالات أجرتها "المسلة" سبب الإضراب الى التعسف الناتجة عن سياسات وزبر النقل كاظم الحمامي، الذي "يهمل" الموظفين العراقيين لصالح  الأجانب، ناهيك عن المحسوبية والمنسوبية التي تسببت في تعيين موظفين من الحلقات المقربة منه .

وكان المراقبون الجويون في مطار بغداد قد نظموا اضراباً عن العمل لحين تحقيق مطالبهم لحل الأزمة ودفع مستحقات فنيه مقطوعة غير خاضعة للاستقطاع والغاء قرار الحمامي في تنسيب 8 مراقبين جويين خارج قسم الرقابة الجوية في مطاري بغداد والبصرة.

ويصرّ المضربون على تحقيق مطالبهم المتعلقة بصرف المخصصات الفنية والغاء اجراء تنسيب عدد منهم للعمل في دوائر اخرى، حيث استُعبد عدد كبير منهم لصالح موظفين يرتبطون بالحلقات المقرّبة من الحمامي.

 ويترتّب على هذا الإضراب شلل في فعاليات شركات الطيران العاملة في المطارات العراقية وتوقف الحركة الجوية وتوقف خدمات الرقابة الجوية.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد اكد في مؤتمره الصحفي بتاريخ 23/ايار/2017 على أحقية المخصصات والحقوق المشروعة للعالمين في المطارات.

وما يكشف التقصير الكبير في أداء الحمامي على رغم تصريحاته الإعلامية، المثيرة للجدل، التي تصل الى مستوى "التهريج"، والتسويق لشخصه وإنجازاته "الفضائية"، انه عجز عن توفير العدد الكافي من المراقبين الجويين الاحتياط في أوقات الأزمات، حيث قال المراقب الجوي لعيبي ان السخرية وصلت بالحمامي انه "امر بالاستعانة بمراقبين جويين عسكريين من قاعدة بلد لتسيير حركة الطيران في المطار".

الى ذلك لفت كتاب من مدير قسم الرقابة الجوية، فاضل كاطع بدن، صدر عنه الثلاثاء الى مدير عام منشأة الطيران المدني بخصوص امتناع المراقبين الجويين عن العمل وهوما يهدد بغلق الأجواء العراقية.

وقال بدن في كتابه ان "المراقبين الجويين امتنعوا عن أداء واجباتهم في وحدات برج مطار بغداد الدولي وسيطرة الاقتراب وسيطرة المنطقة مما اجبرنا بالعمل وفق خطة طوارئ مؤقتة ".

 "المسلة"


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

( 11)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - ali
    9/12/2017 3:04:29 PM

    شوكترح يشيلوه هذا الفاسد مو كافي مسوي مطار النجف افشل مشروع يمكن



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (2) - سيف محمد
    9/12/2017 3:06:37 PM

    صديقي يعمل بالمطار باللجنة المالية ويومية يهددوا علمود يمشون مشاريعهم الفاسدة الى ان نقلو وجابو فاسدين مثلهم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (3) - بسام داوود
    9/12/2017 3:17:00 PM

    زين يسوون لعد المسؤولين يبوكون والموظفين مظلومين



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (4) - huda
    9/12/2017 3:17:38 PM

    المفروض اكو حساب لكل شخص يستغل منصبة ويأذي البقية لان اذا استمر هيج الحال مراح يصير شغل ناجح ابدا3



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (5) - محمد الموسوي
    9/12/2017 3:17:55 PM

    هذولة الرجال الي نعتمد عليهم ونأمن على نفسنا من يكونون هم المسيطرين على اجواء العراق ... ينصركم الله ويحفظكم لمطالبتكم بحقوقكم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (6) - Abdulsamad Al-Janabi
    9/12/2017 3:18:11 PM

    اطردهم... وخلاص.. شنو موظف يمتنع عن اداء واجبه.مهما كان السبب اطردهم .. اخليهم عبره..



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (7) - سلمان العقابي
    9/12/2017 3:18:41 PM

    الله يكون بعونهم ان شاء الله يلكولهم حل



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (8) - Yaseen Aldery
    9/12/2017 3:19:08 PM

    الله يساعدهم من حقهم يتركون المراقبة اذا رواتب قليلة ودوامهم متعب يعني 12 ساعة مقابل 600 $ بينما المراقبين الدوليين راتب كل واحد 17 الف $



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (9) - بهاء الامي
    9/12/2017 3:20:37 PM

    الحل فصلهم من الدوام وانهاء خدماتهم والتعاقد مع شركة اجنبيه لمدة سنة لحين تدريب وتجهيز كوادر جديده



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (10) - نهاد جابر
    9/12/2017 3:27:09 PM

    طيح الله حظك شكد فاشل ،يعني وزارة النقل وزارة حيوية وبالاخص الخطوط الجوية ، الى متى تبقون بهذا الاستهتار ؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (11) - شهب اسامة
    9/12/2017 3:28:26 PM

    عاشت ايدهم للموظفين خل يبقون مضربين ، يا اما نعيش بكرامة وعدالة ، يا اما نموت واحنة نطالب بحقوقنة



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com