2017/09/12 14:53
  • عدد القراءات 309
  • القسم : عرب وعالم

نشر تسجيلات جديدة لآخر استغاثات ضحايا 11 سبتمبر

بغداد/المسلة:

تخليدا لذكرى ضحايا هجمات 11 سبتمبر في نيويورك، نشرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية تسجيلات لآخر مكالمات المواطنين العالقين داخل البرجين التوأمين والطائرات المخطوفة من الإرهابيين.

وأشار التقرير إلى أن ضحايا الهجوم حاولوا في آخر ثوان من حياتهم الاتصال مع أقاربهم أو حتى مع موظفي خدمة الطوارئ لعدم البقاء منفردين أمام الموت المرعب.

وقالت سيدة الأعمال ميليسا دوي التي وجدت نفسها عالقة مع 5 من زملائها في مكتبها بالطابق الـ83 في أحد البرجين التوأمين بعد أن ارتطمت به الطائرة، قالت في اتصال هاتفي مع الشرطة: "لم يصل أحد بعد لإنقاذنا... نرقد على الأرضية ولا نستطيع التنفس، وهي حرة جدا جدا".

وبعد دقائق طالبت دوي موظف الشرطة بالبقاء على الاتصال قائلة: "أشعر بأنني أموت".

من جانبه، كان الموظف في شركة التأمين كيفين كوسغروف على اتصال دائم مع إدارة الطوارئ لإيصال أسطوانات الأكسجين إلى المبنى مشددا: "نحن شباب ولسن مستعدين للموت!"، وانقطع الاتصال بالصراخ اليائس للرجل لحظة انهيار البرج.

أما بخصوص بيتي أونغ، المضيفة على متن إحدى الطائرات المختطفة، فإنها أبلغت الخطوط الجوية الأمريكية بأن الإرهابيين استولوا على قمرة القيادة وطعنوا عددا من أفراد طاقم الطائرة، وتابعت: "أعتقد أنهم استخدموا الغاز لأن التنفس صعب... يبدو أننا محتجزين"

وسلمت أونغ أثناء آخر اتصالها معلومات مهمة استخدمت لاحقة كأدلة في محاكمة زكريا موسوي الذي شارك في التخطيط للاعتداء الذي أودى بأرواح نحو ثلاثة آلاف شخص وغيرت جذريا صورة العالم عند فجر القرن الـ21.

المصدر: وكالات عربية - متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com