2017/09/14 17:45
  • عدد القراءات 5117
  • القسم : ملف وتحليل

تسريبات.. الوفد الدولي يطلب سحب القوات الكردية من كركوك وتأجيل الاستفتاء

بغداد/المسلة:  

 أفاد مصدر سياسي كردي مطلع، الخميس، 14 ايلول 2016، بأن رئيس اقليم كردستان، مسعود بارزاني، وافق مبدئياً على المشروع البديل الذي تسلمه من ممثلي دول أمريكا وبريطانيا وفرنسا، والذي يتضمن تأجيل استفتاء كردستان لمدة سنتين، فيما كشف مصدر من داخل حركة التغيير الكردية، الأربعاء، 13 أيلول 2017، عن مفاوضات مع الحزب الديمقراطي الكردستاني بشأن التوصل الى اتفاق نهائي حول تأجيل الاستفتاء مقابل بقاء بارزاني في السلطة ".

وقال المصدر حول الاجتماع مع ممثلي الدول، ان "بارزاني اجتمع مع بيرت ماكغورك مبعوث الرئيس الأمريكي للحرب ضد داعش، والسفير الأمريكي في العراق دوغلاس سيليمان، ويان كوبيتش الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، وفرانك بيكر السفير البريطاني في العراق”. وفق وسائل اعلام عراقية.

غير ان تسريبات افادت بان مبعوثي الدول ابلغوا بارزاني في اجتماعهم معه بأن عليه إجراء الاستفتاء في أربيل ودهوك والسليمانية فقط وطالبوه بيسحب  البيشمركة والاسايش من كركوك والمناطق المتنازع عليها وان يعيد الأوضاع فيها الى كانت عليه قبل حزيران عام 2014.

وبحسب المصدر، "سلم الوفد المفاوض مشروعاً بديلاً عن الاستفتاء لمسعود بارزاني"، مبيناً أن "البديل هو تأجيل الاستفتاء إلى اشعار اخر وعدم اجرائه في الوقت الحالي كونه مرفوضاً من قبل اطراف كردية وعراقية واقليمية ودولية".

وأشار المصدر، الى ان "بارزاني تسلم البديل واكد للوفد المفاوض ان مسألة تأجيل الاستفتاء ليس قرار شخصي عائد له فقط، وانما بيد القوى والاطراف السياسية الأخرى".

وتابع المصدر، ان "بارزاني وافق مبدئياً على تأجيل الاستفتاء ووعد الوفد الزائر بان يتم طرح مسألة التأجيل مع الأحزاب الكردية واعلان الموقف الرسمي قبل اجراء الاستفتاء"، مضيفاً انه "من ضمن المشروع البديل الذي طرحه الوفد ان يتم تفعيل برلمان كردستان خلال القريب العاجل مع تأجيل الاستفتاء إلى عامين أقل شيء لتكون الأوضاع والاجواء مناسبة".

وكانت مصادر مطلعة قالت ان "ممثل الرئيس الأمريكي، بريت ماكغورك يرافقه السفير الامريكي لدى العراق، دوغلاس سيليمان، اجتمعا مع عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني هيرو ابراهيم، لبحث اجراء الاستفتاء في اقليم كردستان، وسيتوجهون بعدها إلى أربيل،

  المصدر: متابعة - المسلة


شارك الخبر

  • 8  
  • 12  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •