2017/09/14 17:16
  • عدد القراءات 4081
  • القسم : ملف وتحليل

تزامنا مع مؤشرات إجهاض الاستفتاء... داعش يحرّك ذئابه المنفردة في الناصرية

بغداد/المسلة:  

يعود تنظيم داعش من جديد في تفجيرات إرهابية ضربت الناصرية، جنوبي بغداد، وقبل ذلك المسيب وبغداد، بتحريك ذائبة المنفردة، تعويضا له عن هزيمته في ساحات القتال.

عودة التنظيم لتكتيك الغزوات في المناطق الآمنة ذات الغالبية الشيعية، تتزامن مع انشغال البلاد في الازمة التي تسببها رئيس إقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني الذي استغل الأيام الأخيرة لداعش في العراق لتمريره مخططه في الاستيلاء على المناطق المتنازع عليها.

وليس من شك في ان اية فوضى امنية، وتشتيت للجهود السياسية والأمنية، ستكون في خدمة بارزاني الذي طالما راهن على بقاء داعش لضم أكبر عدد ممكن من المناطق العربية المحاذية للإقليم.

وفي تفاصيل العمل الإرهابي في الناصرية، قال مدير عام صحة ذي قار جاسم ناصر الخالدي، ان الحصيلة النهائية للهجوم الارهابي غرب الناصرية بلغ 50 شهيدا و87 جريحا، مؤكدا على ان الكوادر الصحية والتمريضية لدائرة صحة ذي قار قد استنفرت كافة الجهود لاسعاف الجرحى في مستشفيات المحافظة..

وأعلن الناطق باسم الداخلية العميد سعد معن ان "إرهابيين اعتدوا على مواطنين داخل مطعم على الطريق السريع اعقبه انفجار سيارة مفخخة قرب سيطرة فدك في حدود محافظة ذي قار مع المثنى".

وقال مدير الصحة جاسم الخالدي ان "حصيلة شبه نهائية لهجوم البطحاء تسبب باستشهاد 37 شخصا وجرح 82 آخرين"، مبينا ان "الحصيلة النهائية، قد تكون أكثر من ذلك بقليل".

وقال مصدر أمني ان "مسلحين بزي عسكري يستقلون سيارتين دخلوا اليوم، الى مطعم فدك الواقع على الطريق الدولي السريع غرب ذي قار، واطلقوا النار عشوائيا على الموجودين بداخله، ما اسفر عن سقوط قتلى وجرحى بينهم زائرون إيرانيون".

واضاف ان "هؤلاء المسلحين اتجهوا بعد ذلك الى سيطرة فدك الفاصلة بين ذي قار والمثنى، حيث انفجرت احدى سياراتهما على السيطرة، فيما قام الاخرون باطلاق النار باتجاهها، ما ادى الى سقوط قتلى وجرحى".

على صعيد آخر، اغلقت محافظة المثنى جميع مداخل ومخارج المحافظة على اثر اعتداء الارهابي داخل مطعم على الطريق السريع اعقبه انفجار سيارة مفخخة.

وفي غضون ذلك، أفاد مصدر أمني بأن "القوات الأمنية في البصرة شددت من إجراءاتها الأمنية، عقب الهجوم الذي استهدف منطقة البطحاء، تحسبا لأي خرق أمني".

"المسلة"


شارك الخبر

  • 0  
  • 6  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - وسام القيسي
    9/15/2017 2:30:17 AM

    على خلفية زيارة العبادي ونجاحه في العملية السياسية وتحقيق الانتصارات بقيادته هناك ايادي تحاول النيل منه بسبب هذه المنجزات التي ضعف في انجازها الذين سبقوه محاولين بشتى الوسائل في سبيل النيل منه ولكن الشرفاء من الشعب العراقي اذكياء فهذه محاولات فاشلة ولاسيما الاستقبال والترحيب الذي حضى به دون الذين سبقوه



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com