2017/09/21 14:55
  • عدد القراءات 11070
  • القسم : ملف وتحليل

بارزاني .. تاريخ من الفساد بدأ بتهريب النفط بالاتفاق مع الدكتاتور صدام

بغداد / المسلة:

أكدت مصادر سياسية وإعلامية كردية، أن إصرار رئيس إقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني، على الانفصال عبر مشروع الاستفتاء، المزمع إجراؤه في الـ25 من الشهر الحالي، ليس مشروعا خالصا لجهة الاستقلال في دولة كردية ، قدر  إنشاء إمارة بارزانية عشائرية ، فضلا عن دوافع التغطية على الفساد المالي والإداري للعائلة البارزانية والنخب المرتبطة بها، لا سيما تهريب النفط واحتكار المصارف والثروات  .

وتناقلت وسائل إعلام كردية، اعتراف احد وزراء حكومة كردستان، بعدم توافق البيانات والإحصائيات مع قروض حكومة الإقليم، متهمة عائلة بارزاني باحتكار المصارف والنفط والثروات الأخرى في الإقليم. 

واعتبرت النائب عن كتلة التغيير الكردية تافكة احمد، في تصريح صحافي لها، الأحد 17 أيلول 2017، إجراء الاستفتاء بالوقت الحالي، للتغطية على حالات الفساد المالي والإداري التي أبرزها تهريب مليون برميل نفط يوميا دون رؤية مردوداتها.

وأفادت مصادر كردية مطلعة، الأحد، 17 أيلول 2017، أن "بارزاني استعان بفريق إسرائيلي لإدارة الأزمة مع بغداد حول موضوع الاستفتاء وتقديم النصح حول الخطوات المراد إتباعها". ولفتت المصادر إلى أن "المركز يعدّ خطوة لوضع موطأ قدم يهودي في العراق تمهيدا لتنفيذ مخطط تقسيم العراق وإشعال الحرب بالمنطقة وتحويل كردستان إلى منطقة نفوذ للكيان الصهيوني وبؤرة لنشر الصراعات والإرهاب".

ويرصد المتابعون، العديد من الملفات التي تدين بارزاني وهذه بعضها:

-عام 1996 اتفق بارزاني مع صدام حسين ودخلت قوات من الحرس الجمهوري إلى الإقليم واعتقلت العراقيين اللاجئين فيه، مقابل قيام قوات صدام بطرد طالباني من الإقليم، وهاجم بارزاني في أربيل مقر طالباني وقُتل المئات من شباب المنطقة.

-الاتصالات العلنية والسرية وصفقات البيع والشراء بين بارزاني وصدام كانت قائمة على قدم وساق منذ ربيع 1991.

- اعمال التزوير الهائلة التي قام بها حزب بارزاني في أول انتخابات برلمانية جرت عام 1992 والتي جعلت منه زورا الحزب الأول بكردستان.

-الاستيلاء على موارد كمرك إبراهيم الخليل عام 1994 والذي أدى إلى تجدد القتال الداخلي الذي حصد رؤوس الآلاف من أبناء الشعب الكردي.

وبعد سقوط النظام المقبور:

-قيادة مافيات تهريب النفط عبر كردستان، والسيطرة كلياً على المفاصل السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتجارية، ولا يمكن لأي شركة عالمية أو محلية أن تعمل في الإقليم دون أن يكون لهم نسبة من العمل وهذا ما جعلهم يكونون أشبه بالحيتان الكبيرة التي تلتهم من يقف أمام تطلعاتهم وسلوكهم غير الصحيح مستغلين نفوذ والدهم الذي مكث في رئاسة إقليم كردستان ما يقارب من 20 عاما، بحسب النائب عن التحالف الوطني حسين الأسدي.

-اختطاف العديد من الإعلاميين والكُتاب والناشطين المدنيين والسياسيين المعارضين، وقتلهم أو محاكمتهم صورياً، أمثال الدكتور كمال سيد قادر، بعد انتقاده قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني، وزرادشت عثمان الذي الذي انتقد تسلط الاسرة البارزانية، والإعلامي كارزان كريم، وشكري زين الدين، غيرهم.

-تهجير آلاف المواطنين العرب والتركمان والأقليات الأخرى من مناطق استولت عليها سلطاته، وهدم مئات البيوت والمتاجر على خلفيات عنصرية في كركوك وديالى وصلاح الدين ونينوى.

-دور حزب بارزاني في القطيعة التامة مع بغداد والتي أدت إلى وقف صرف ميزانية كردستان البالغة 15 مليار دولار سنويا، بسبب إصرار حزب بارزاني على عزل الثروة النفطية بكردستان عن العراق ومنع الحكومة المركزية من مراقبة صادراتها وإيراداتها.

-قيام حزب بارزاني بالانقلاب على الشرعية البرلمانية ومنع رئيسه من دخول مبنى البرلمان وطرد أربعة وزراء من الحكومة بقرار من مكتبه السياسي.

-المدة الرئاسية لبارزاني انتهت منذ سنوات وفق القانون وأن بقائه في السلطة مخالف للقانون والشرعية.

المصدر: المسلة


شارك الخبر

  • 15  
  • 2  

( 12)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   6
  • (1) - طالب حسين
    9/21/2017 10:06:43 AM

    اصرار بارزاني بأوقات معينة وتنازلة عن الاستفتاء بأوقات اخرى ما يدل الا على مصلحة بارزاني بكلتا الحالتين ، يعني الاهم هو تحقيق مصالحة ، تجدد الرئاسة الة او لتغطية فسادة او او .. الخ



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   6
  • (2) - الهام العبايجي
    9/21/2017 10:11:34 AM

    بارزاني اتعس من صدام واكثر حقدا ودموية



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   6
  • (3) - رافد رغيد
    9/21/2017 10:26:26 AM

    طيح الله حظك بارزاني ، شوكت نخلصك منك ، الموضوع زاد عن حدة وهو منتهية ولايتة المفروض يسكتوه من زمان



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   6
  • (4) - ام هدى
    9/21/2017 10:56:33 AM

    بارزاني هم حكمة منتهي وهم خاين وهم عميل لاسرائيل وهسه جاي ديصير الدكتاتور جديد على العراق ، والاكراد لسه مديفهمون شنو ينتظرهم من كارثه بشرية ، بارزاني كل الي يهمة يبقى بمنصبه ولو حتى على حساب شعبة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   5
  • (5) - فهد الراوي
    9/21/2017 10:59:03 AM

    مسأله البارزاني ، مسأله وقتية سيأتي اليوم الذي يضجر منه الشعب الكردي وبالذات حزب كوران وكل حزب يرفض حكمه ، وهم بنفسهم سيتخلصون منه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   6
  • (6) - مزهر
    9/21/2017 11:39:54 AM

    ماذا لو اجبر مسعود على التراجع عن موضوع الاستفتاء ؟ هل سيفعل ما يفعله الساسه الشرفاء بالاعتراف بالخطء والابتعاد عن السياسيه ؟ . بعد تعنته واصراره على اجراء الاستفتاء رغم اعتراض دول الجوار وأمريكا واوربا هل سينتحر مسعود ام هل سيغادر الاقليم الى الدول التي يكتنز ملياراته المسروقه فيها ؟ اللوم والعتب على السياسيين الاكراد المساندين لطغيان مسعود وتجاوزاته وسرقاته والعتب على الشعب الكوردي المغفل الذي لا يزال يصفق لدكتاتور ظالم جاءر منتهيه ولايته ، سوف يدرك الشعب الكوردي والعربي بعد فوات الاوان ان مسعود اسوء من شريكه المجرم صدام وانه اسوء من حلفاءه الدواعش .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   5
  • (7) - اسعد الشيخلي
    9/21/2017 2:59:03 PM

    بارزاني يبحث عن مصالحة الشخصية وما همة اذا الشعب الكردي يتضرر او لا



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   5
  • (8) - هند الشمري
    9/21/2017 3:00:19 PM

    المصيبة مو ببارزاني لان هو فاسد وخائن ودكتاتور والكل يعرفو لكن المصيبة بالناس اللي تختاره بتاريخة الاسود حتى يمثلهة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   6
  • (9) - خليل الشامي
    9/21/2017 3:01:44 PM

    الله يلعنه وينتقم منه من يوم ماهو تسلم الحكم بكردستان والمشاكل تتزايد يوم بعد يوم والشعب الكردي خاضع لرغباته والاستفتاء هو الكذبة الاخيرة اللي يحاول عن طريقهة ان يتمسك بالمنصب



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   3
  • (10) - زامل اللامي
    9/22/2017 5:45:56 AM

    بغض النظر عن موضوع المقال او المقصود بالمقال اي مسعود البرزاني اريد ان اسال موقع المسلة او بالاحرى كاتب هذا المقال والذي يتكلم عن موضوع تاريخي وموضوع فساد وتعاون بدأ قبل 26 سنة اي ان بدايته سنة 1991 وكان هذا التعاون والفساد بين شخص يحكم كردستان ان اصبح اسمه اقليم كردستان وقبله كان ضمن مجلس الحكم وقبله ايضا كان احد اهم اعضاء المعارضة وعنده وبحمايته عاش معظم المسؤوليين الحاليين والذين يحكمون العراق اثناء فترة المعارضة وسؤالى الذي اطرحه على كاتب المقال هو لماذا لم يتعرض كاتب المقال لموضوع فساد مسعود البرزاني او على الاقل يكتب عنه قبل هذا الوقت او في اي وقت خلال ال26 سنة الماضية واين كان كاتب المقال حين كان مسعود البرزاني عضو في مجلس الحكم واين كان كاتب المقال حينما كان مسعود في الصفوف الاولى من المعارضة العراقية في مؤتمر صلاحالدين او مؤتمر لندن واين كان كاتب المقال حينما كان مسعود البرزاني يحمي افراد وعناصر المعارضة العراقية ويمكن ان يكون الكاتب واحدا من هؤلاء المعارضين الذين كانوا يعيشون تحت حماية حزب مسعود وكيف عرف كاتب المقال بهذا الفساد ولم تعرفه الحكومة العراقية لحد الان واين كان كاتب المقال عندما تعثرتشكيل الحكومة الثانية لنوري المالكي وذهبت جميع الكتل الى مسعود البرزاني (الفاسد حسب الكاتب) وتم حل مشكلة تشكيل الحكومة عنده واين كان كاتب المقال عندما وقع المالكي وثيقة تشكيل الحكومة مع البرزاني فاذاكان البارزاني له صفقات فساد مع صدام حسين فاذن المالكي فاسد لانه وقع وثيقة مع الفاسد وكذلك جميع الكتل الذين اجتمعوا عند مسعود فاسدين لانهم اجتمعوا مع الفاسد وكذلك جميع مسؤولي العراق لانهم في وقت المعارضة اي قبل 2003 كانوا يعيشون تحت حماية الفاسد فاذن كيف قبلت الحكومة ان تعمل مع شخص فاسد حسب قول كاتب المقال ولم تتخذ اي اجراء وحتى ان الكاتب ملام لانه كان يعرف بالتعاون الموجود بين مسعود البرزاني وصدام ولم يكتب عنها وهذه يدخل في خانة الشهادة الحقة والساكت عن هكذا حق طيلة هذه المدة شيطان اخرس كل من يعرف عنها فهو شيطان اخرس وشريك في هذا الفساد وكما اسال الكاتب لماذا لم تكتب او عل الاقل تشهد بهذا الفساد طيلة 26 سنة الماضية ولماذا في هذا التوقيت هل تريد بهذه الكتابات ان تؤجج الشارع العراقي او تؤجج مشاعر واحاسيس المواطنين العراقيين وماذا لو تراجع مسعود البرزاني عن الاستفتاء واتفق مع بغداد على امور معينه وهذه سياسة لاتعرف ماذا يحصل غدا فكيف يكون موقفك هل تصر بان مسعود كان له ملفات فساد مع صدام او تقوم انت بالذات بتعظيمه وتنزيهه فالرجاء من كل كاتب ومعلق وشخص يريد ان يكتب او يقول قولا فيجب ان يقول او يكتب عن الخير بدل الشر ويكتب عن الوئام بدل االنفاق ويكتب عن التهدئة بدل التازيم ويكتب عن الاخوة بدل العداوة ويكتب عن الحل بدل ان يسكب الزيت على النار ويوحد مشاعر واحاسيس المواطنين بدلا من تاجيجها واحدا ضد الاخر ويكتب عن الوحدة بدل الفرقة وبالعربي اريد ان اقول اذا كان عندنا كلمة خير للجميع فالنكتبها ولاتتردد وان كان عندنا كلمة شر فالنبقيها بيننا وبين شيطاننا ملاحظة (اكتب هنا ليس دفاعا عن مسعود او غير مسعود لكن دفاعا عن الحق وضد النفاق والتاجيج فانا من مناصري الشعب وليس من مناصري الحكام)



    عبد الحق
    9/22/2017 1:33:15 PM

    أستاذ زامل اللامي -- انت تذهب بعيدا في تحليلاتك وتنسى ما يقوم به الدكتاتور الطاغيه المنتهيه ولايته من سرقات واعتداء وإهانات للعراق في السنوات العشر الاخيره ،، يا أستاذ موضوع الساعه هو الاستفتاء وعدم دستوريته ،،،، يا أستاذ حتى أريحك يابه مسعود خوش آدمي واحنه اللي مو خوش ،،، هو كما تقول عمر كوردستان ولو ان الإعمار اغلبه استثمار خارجي لاكن اين مردودات النفط والكمارك؟ ولماذا الشعب جوعان ؟ والان هو يقود شعبه الى الخراب والدمار بخطوات غير محسوبة لم يقبلها لا الدستور ولا القانون ولا دول الجوار ولا امريكا التي يتكىء عليها . انتهاء الولايه والتمسك بالسلطه هي وحدها جريمه بحق الديمقراطيه التي يدعيها متعوس ، ناهيك عن طرده لرءيس برلمان الاقليم -- بعدين أليس مؤسفا في هذا الزمان ان تمسك زمام الحكم العصابه المسعوديه وكاءن باقي سكان كوردستان غنم ولا يوجد فيهم فهيم ، بعدين لو ان الأوضاع في كوردستان جيده لما تذمرت بريطانيا والمانيه من كثرت المهاجرين اليها من كوردستان العراق ولما شهدنا جثث صحفيين ممن ينتقدون مسعود مرميه في العراء -- اخيراً فساد السياسيين العرب لا يبرر ولا يبرء سلوك الدكتاتور المتغطرس الانتهازي المنتهيه ولايته الذي يجيد خلق الأزمات والكوارث من اجل ان يبقى رءيساً ابدياً .

    زامل اللامي
    9/23/2017 3:39:01 AM

    الاخ الاستاذ عبالحق تحليلاتي لم تكن بعيدة عن الواقع بل هي من صميم الواقع لانها مشاهدات لما موجود في كردستان فانا لااتكلم عن السياسيين لاني لم اكن يوما من مداحي وطبالي السياسيين والمسؤوليين بل انا واحد من هذا الشعب وبما اني عراقي فمدينتي هي البصرة والسليمانية والنجف وذيقار وكربلاء واربيل والانبار وكل العلراق مجني لذا عندما ازور مدن كردستان واقارنها ببقية مدن العراق ارى بينهما فرق شاسع وان كان الاعمار استثمارات خارجية كما تقول وهذا غير صحيح فلو فرضنا ان العمران هي استثمارات خارجية فماذا تقول عن الشوارع والاحياء والمعامل والمدارس والجامعات والتي زادت من جامعة واحدة هي جامعة صلاح الدين الى مجموع 18 جامعة حكومية اضافة الى الجامعات الاهلية وكذلك عدد المدارس وزيادة حجم ومساحة المدن الكردستانية فاما الشوارع والجسور والبنية الحكومية فقد تطورت وتجددت ايضا ناهيك عن الخدمات البلدية والخدمات الاخرى هل هذه استثمارات خارجية ايضا نعود الى موضوع الساعة كما تقول وهو الاستفتاء عدم دستوريته علما ان تعليقي على الموضوع اعلاه لم يكن على موضوع الساعة بل كان على موضوع فساد يجري في مخيلة الكاتب منذ 26 سنة ولم يكتب او يتكلم عنها وبذلك انت ذهبت بعيدا عن موضوع ولم تفهم عن معنى تعليقي اذن فلنعود الى موضوع الساعة حسب مافهمته انت من المقال ومن تعليقي على المقال التي لم يكن على موضوع الساعة فقبل كل شئ اريد ان اوضح معنى الاستفتاء حسب فهمي المتواضع فكلمة الاستفتاء يعني اخذ اراء الناس او المواطنين او مجموعة من الناس او مجموعة من المواطنين حول موضوع ما والاستفتاء يعني استطلاع راي المجموع اوجزء من المجموع وبما ان الدستور كفل حق حرية الراي لكل مواطن عراقي فان ابداء الراي حالة دستورية وقانونية ومكفولة بمواد دستورية واضحة وبما ان شعب كردستان هو جزء من شعب العراق لحد الان فمن حق شعب كردستان ابداء رأيهم في موضع تخص الجزء التي يعيشون فيه وايضا وبما ان شعب كردستان تعيش في اقليم مثبت دستوريا ولها ان تسن بعض القوانين الخاصة بشعب الاقليم وفانونهم ايضا يكفل حق ابداء الراي الحر اذا لهم كل الحق قانونيا ودستوريا بان يقوم شعب كردستان بابداء الراي في موضوع يخص منطقطتهم والتي تسمى (الاستفتاء) اي حكمة كردستان تريد ان تستفتي الناس والشعب ومعرفة رايهم بموضوع يخصهم اي ببساطة يريدون استطلاع راي الشعب اما القبول او الرفض وهذه حالة ديقرطية وقانونية ودستورية بحته زرت كردستان قبل فترة ولم علامات الجوع بادية على مواطني كردستان رغم قطع الرواتب والارزاق عنهم ورغم الحصار الغير المعلن مفروضا عليهم من قبل حكومة بغداد واذا فرضنا ان مسعود وعائلته يسرقون اموال الشعب الكردي فاي اموال هذه التي يسرقونه هل يسرقون حصة كردستان من الميزانية المقطوعة اساسا من فبل الحكومة العراقية منذ سبعة سنوات واذا كنت تقول اموال النفط فكيف كانوا يقاتلون داعش وساعدون الجيش العراقي ضد داعش ويغذون الجبهات بالاسلحة والعتاد والمعدات التي لم ترسل بغداد اي سلاح او عتاد لقوت البيشمركة التي تسمى في الدستور حرس اقليم كردستان حتى ان بغداد كانت تمنع الاسحة والعتاد التي كانت تاتي عن طريق مساعدات للبيشمركة تقول ان مسعود طرد رئيس البرلمان نعم هو طرد ريس البرلمان لانه كان يتحرك وفق اجندة اقليمية ضد مصالح كردستان وكان يريد ابقاء كردستان في فراغ دستوري لافشال تجربة اقليم كردستان وفقا لاجندات ومصالح خارجية واذاقام مسعود بطرد رئيس البرلمان والذي يعيش في كردستان رغم معارضته لمسعود البرواني ولم يطبخ له اية تهمة وهو حرو يتكلم بحرية ولم يتهمه بالمادة 4 ارهاب فما بالك كم من الساسة العلراقيين الذين كانوا شركاء العملية السياسية في بغذاد اتهموا بالمادة 4 ارهاب بسبب عدم قبولهم بما يجري في العملية السياسية من اقصاء وتهميش وبسبب عدم ولاءهم لسياسات واملاءات ولاية الفقية واتهموا بهذه المادة وهربوا وهم لايستطيعون حتى العيش في العراق وحتى الكلام حرام عليهم اخيرا لابد ان اشير الى شئ مهم اشرت اليه انت وهو دستورية الاستفتاء من عدمه فاذا كنت يااخي الاستاذ عبدالحق متمسكا بالدستور وتطبيق الدستور اسالك سوالا وهو اذا كان الاستفتاء غير دستوري فماذا تقول عن المادة 140 الخاص بالمناطق المتنازع عليها علما انها مادة واضحة وصريحة ولم تطبقها الحكومة بل اهملها وحتى ان نوري المالكي قال عنها ان المادة 140 مادة عفا عليها الزمن ولاادري كيف يعفى الزمن على مادة دستورية واضحة وصريحة ولك يفتح احد مثلي او مثلم فمه ىليقول كيف لايطبق مادة دستورية مثبت ليعرف من خلاله صاحب الحق حقه منحن ومع الاسف نغني دائما على لحن السياسيين وليس لحن الشعب فالسياسي او الكاتب كما كاتب المقال اعلاه يعيشون على معاناة الشعب وتاجيج احاسيس ومشاعر المواطن الساذج وشكرا جزيلا يااستاذي عبدالحق

    عبد الحق
    9/23/2017 7:22:39 AM

    أستاذ زامل اللامي خيانة مسعود منذ ٢٦ سنه والى يومنا هذا هي الاساس ،، مسعود الذي استعان بقوات المجرم صدام ضد اخوانه الاكراد هي الأهم في سلوكيات الطاغيه مسعود ،، الذي يخون ويقتل الالاف من ابناء شعبه سوف لا يتردد في تكرارها وسوف لا يتردد بارتكاب الفساد . فساد وانتهازية مسعود هي نفسها الان وقبل ٢٦ سنه لاستفتاء حق مشروع ان لم يكن فيه تجاوز على الحدود والثروات وبما ان العراق واحد كما تقول ، اذن لابد لجميع العراقيين ان يصوتوا على الاستفتاء // عزيزي ليس هناك عاقل واحد لا يعلم ان استفتاء مسعود يعني الانفصال وليس لاستطلاع الرءي ولا علاقة له بالديمقراطيه المزيفه التي يكفر بها مسعود في كل ساعه . طرد رءيس البرلمان منتخب ديمقراطيا ليس له مبرر غير ان مسعود وعصابته لا يريدون ان يشاركهم احد في السلطه والثروات وإلا لكان صوتوا على اقالته ديمقراطيا وليس طرده من قبل عصابة مسعود ومنعه من دخول أربيل . الاقليم الى حد ٢٠١٤ كان يستلم ميزانيه تفوق استحقاقهم العددي لعدة سنوات هذا بالاضافه للموارد الكمركيه التي امتنع الاقليم المارق عن تسديدها للمركز منذ ٢٠٠٣ وهذا بالاضافه الى الاف من تانكرات النفط المهرب التي تبدو من الجو كسلسله متصلة من الاقليم الى حدود تركيا وإيران والمتاجرة مع داعش وووووو لم تدافع البيشمركًه يوما عن العراق وليس بمقدور القائد العام تحريك واحد منهم وليس بمقدور اي جندي عراقي دخول حدود الاقليم ، فهل هذا يرضيك ان كنت عراقيا عربيا أصيلا ؟ بعدين ما هذا الولع بمسعود والاكراد ،، شنو هل هم أنبياء !!! والله لو كانت كوردستان جنه كما تقول لما هاجر شبان الاكراد منها وامتهنوا مهنة الدعاره وبيع المخدرات وغيرها من الممنوعات كما يفعل الكثير منهم في EDGWARE ROAD في شرق LONDON والحال نفسه ينطبق على المهاجرين الشبان الكورد في MANCHESTER و BOLTON في شمال شرق بريطانيا ،،، سجون بريطانيا مليانه بالشبان الاكراد الصيع المخالفين للقانون .

    عبد الحق
    9/23/2017 9:21:39 AM

    إستاد زامل الامي ،،، فاتني ان اذكر للك انه عندما تستوقف احد الاكراد المهاجرين التاركين لإقليمهم وجسوره وشوارعه ومولاته الجميله وتساءله من اين انت يقول وبكل فخر انه من كوردستان ولاكن (وبدن تعميم) عندما تمسكه الشرطه متلبساً بالسمسره والدعاره وبيع المخدرات يقول انا من العراق !!! والله البعض منهم جلب الْخِزْي والعار لكل مهاجر . هكذا هم الاكراد كسياسييهم انتهازيون منافقين ناكرين لاحسان العراق والعراقيين ،،. عندما يغتصب السياسيين الاكراد نسبه من الميزانيه اكثر من استحقاقهم وعندما ياءخذون المناصب والرواتب والمخصصات يقولون وبكل وقاحه وصلافه هذا استحقاقنا وحقنا وفِي نفس الوقت يصرحون ليل نهار انهم ليسو عراقيين ولا شيء يربطهم بالعراق ، يفتخرون بالصهاينة ويتحالفون مع داعش ووو ،،، ما هذا النفاق ياخي !!!! . لا تغتر يا أستاذ كثيراً بصالات مساجهم ونواديهم الليلية وبشوارعهم وجسورهم الورقية ان كان جوهرهم فاسد وسلوكهم عدواني انتقامي فيما بين احزابهم الكوردستانيه وفيما بينهم مجتمعين وبين العراق.

    عبد الحق
    9/23/2017 9:34:53 AM

    أستاذ زامل اللامي ،،انتم هكذا خلقتم معتادين على خرق القوانين والدستور والقيم الإنسانيه أينما حللتم ، تعودتم التهريب والقجق والنصب والاحتيال والمقامرة منذ الازل .فليس مستغرباً ما يقوم به السياسيين الاكراد من مكر واحتيال وسرقات عندما يجدون المقابل ساكتاً غاضاً البصر من اجل وحدة العراق والاخوه المزيفه مع الاخوه الاعداء الكورد . الاكراد لا يحترمون الضعيف ويجيدون تقبيل احذية القاده الأقوياء كما كان يفعل مسعود مع المجرم صدام ومع اوردغان وكما كان يفعل مله مصطفى منحنياً كالخادم مقبلا أيادي شاه ايران .

    عبد الحق
    9/23/2017 11:11:31 AM

    أستاذ زامل اللامي ،،انتم هكذا خلقتم معتادين على خرق القوانين والدستور والقيم الإنسانيه أينما حللتم ، تعودتم التهريب والقجق والنصب والاحتيال والمقامرة منذ الازل .فليس مستغرباً ما يقوم به السياسيين الاكراد من مكر واحتيال وسرقات عندما يجدون المقابل ساكتاً غاضاً البصر من اجل وحدة العراق والاخوه المزيفه مع الاخوه الاعداء الكورد . الاكراد لا يحترمون الضعيف ويجيدون تقبيل احذية القاده الأقوياء كما كان يفعل مسعود مع المجرم صدام ومع اوردغان وكما كان يفعل مله مصطفى منحنياً كالخادم مقبلا أيادي شاه ايران .

    عبد الحق
    9/24/2017 9:12:02 AM

    أستاذ زامل اللامي ، عزيزي والله انا لست صاحب المقال ولا اعرف صاحب المقال . انا مراقب جيد للأخبار يوميا وربما انا في الأربعين سنه الماضيه زرت العراق اكثر مما انت تزور كوردستان ،،، عزيزي من جراء عملي انا على احتكاك يومي بما يقوم به الاكراد وغيرهم من جراءم وسمسره ودعاره وأكون خارق للقانون اذا زودتك بأسماء وقضايا بعينها ،، قطع المساعدات للمهاجرين لا تبرر قيامهم بامتهان السمسرة ! الشريف يبقى شريف ،، وهناك فرص عمل كثيره لاكن الاكراد يختارون الطريق الاسهل والأسرع غير مبالين بدينهم وسمعتهم ،، المهم اذا كوردستان جنه ومستقره لماذا يهاجرها هوءلاء الشبان الذي يدفعون مبالغ طاءله وطرق محفوفة بالمخاطر للخروج من كوردستان .. عزيزي لا اريد ان اطيل لاكن خرق سياسيين بغداد للدستور لا يبرر خرق الاكراد للدستور وسرقة موارده . اذا انت حقا متابع للأخبار لم يبقى احد لا يعرف بتهريب الاكراد للنفط المسروق وحتى محاكم كوردستان التي انت تعشقها صرحت بان هناك عدة أفراد من عاءلة مسعود ومن حزبه متهمين بالمتاجره مع داعش وتبادل سيارات الدفع الرباعي مقابل النفط الذي تسرقه داعش .. من اجل الاصلاح يا ريتك تدافع عن العراق بنفس القوه التي تدافع بها عن الاكراد ،، اخي مليون مره صرح اولاد مسعود وأولاد متعوس انهم ليسوا عراقيين وان لا شيء يربطهم بالعراق !! على ماذا نبقى حبايب ؟ ربما تريدنا ان نسكت على خرقهم للاتفاقيه النفطيه و حدود الدم التي رسموها منتهزين ضعف العراق او ربما تريدنا ان نسكت على المجرم معصوم الذي حنث باليمين الدستوريه وبناته اللواتي يكرهن العراق رغم الرواتب والمخصصات التي يمتصونها من دماء العراقيين ،،، اخيراً التسامح والتعايش الذي تدعو اليه فقط موجود عند الأنبياء ،، ربما انت نبي كوردي ونحن لا نعلم

    عبد الحق
    9/24/2017 12:01:53 PM

    اخي الكريم ،، انت تتجنب الحديث عما قام به متعوس من تحالف مع المجرم صدام والذي تسبب بقتل الالاف من الكورد الطالبانين ! وإلا سيكون مصيرك كمصير العشرات من الصحفيين الذي ينتقدون مسعود واولاده وكمصير من يتذمر على تمسك مسعود واولاده وأقاربه بالحكم رغم انه رءيس غير شرعي . وانت تتجنب التعليق على طرد رءيس برلمانهم ومنعه من دخول أربيل والاهانه التي وجهتها له قوات الاسايش المسعوديه ؟ وإذا انت متابع جيد فلا بد ان سمعت ما نقلته صحف امريكيه ومراسلين موثوقين بقصر مسرور في امريكا الذي كلّف عشرة ملاين دولار، والملايين التي يخسرها الابن الأصغر في صالات قمار دبي وكذللك الحال ما ذكرته محاكم الاقليم عن المطلوبين للقضاء الكوردي من اولاد وعائلة المتعوس الذين يتاجرون مع داعش بالسيارات والسلاح الذي يقتل العراقيين مقابل النفط المسروق . يا ريت اكو كوري واحد يدافع عن العراق بنصف او حتى ١٪‏ من الحماس الذي انت تدافع به عن الاكراد . ما يبيعه مسعود واولاده وما يسرقه أشتي هورامي من نفط يغطي رواتب الموظفين وزياده لاكنهم قوم لا يشبعون ، وهم من خرق الاتفاقيه النفطيه ، ولو اعطاهم العراق الشمس والقمر سيطلبون المزيد ، المهم ان أكراد باقي دول العالم لم يحصلوا على واحد بالمليون مما حصل عليه أكراد العراق من احترام ومناصب واموال وغض البصر عن تجاوزاتهم ،، عليهم ان يكفوا عن الكفر بالنعمه... عزيزي أكرر ما يقوم به السياسيين العرب لا يبرر ما يقومون به السياسيين الاكراد من سرقات وتخريب ودمار وسياسات انتقاميه وتاءمر مع الصهاينه . يا ريت تذكر لنا حسنه واحده قدمها اي سياسي كوردي للعراق ؟ بعدين لا احد يمانع انفصالهم ضمن حدود ٢٠٠٣ ان كان بالطرق الدستوريه وليس بالغطرسة وفَرَّظ الامر الواقع وانتهاز ضعف العراق -- ما يقوم به مسعود ليس الا ولية جبان --- تهور مسعود سوف يجلب الويلات الى المواطنين الأبرياء الاكراد وربما يصبحون مستعمرين وخدم تحت الاستعمار التركي . نجح الاستفتاء ام لا ينجح سيبقى مسعود والمتخاذل معصوم المعصور من الغيره على العراق خارقين للدستور . بعد تهور وغطرسة مسعود السوءال - ان قامت تركيا باحتلال الاقليم فهل يتوقع الاكراد ان يدافع ويضحي عنهم العراقيين ؟ طالما اولاد مسعود وطالباني يكررون كل خمسة دقاءق انهم ليسوا عراقيين ولا شيء يربطهم بالعراق ! وطالما صرح موءخرا بعض سياسيهم من على شاشات التلفاز انهم لا يتشرفون بانتماءهم للعراق ؟ . ان عجز القانون عَلى محاسبة مسعود ومعصوم وعصاباتهم وان عجز القانون على محاسبة السياسيين السراق العرب فهناك رب كريم يمهل ولا يهمل عقاب الظالمين

    عبد الحق
    9/24/2017 12:03:18 PM

    أستاذ زامل اللامي ، عزيزي والله انا لست صاحب المقال ولا اعرف صاحب المقال . انا مراقب جيد للأخبار يوميا وربما انا في الأربعين سنه الماضيه زرت العراق اكثر مما انت تزور كوردستان ،،، عزيزي من جراء عملي انا على احتكاك يومي بما يقوم به الاكراد وغيرهم من جراءم وسمسره ودعاره وأكون خارق للقانون اذا زودتك بأسماء وقضايا بعينها ،، قطع المساعدات للمهاجرين لا تبرر قيامهم بامتهان السمسرة ! الشريف يبقى شريف ،، وهناك فرص عمل كثيره لاكن الاكراد يختارون الطريق الاسهل والأسرع غير مبالين بدينهم وسمعتهم ،، المهم اذا كوردستان جنه ومستقره لماذا يهاجرها هوءلاء الشبان الذي يدفعون مبالغ طاءله وطرق محفوفة بالمخاطر للخروج من كوردستان .. عزيزي لا اريد ان اطيل لاكن خرق سياسيين بغداد للدستور لا يبرر خرق الاكراد للدستور وسرقة موارده . اذا انت حقا متابع للأخبار لم يبقى احد لا يعرف بتهريب الاكراد للنفط المسروق وحتى محاكم كوردستان التي انت تعشقها صرحت بان هناك عدة أفراد من عاءلة مسعود ومن حزبه متهمين بالمتاجره مع داعش وتبادل سيارات الدفع الرباعي مقابل النفط الذي تسرقه داعش .. من اجل الاصلاح يا ريتك تدافع عن العراق بنفس القوه التي تدافع بها عن الاكراد ،، اخي مليون مره صرح اولاد مسعود وأولاد متعوس انهم ليسوا عراقيين وان لا شيء يربطهم بالعراق !! على ماذا نبقى حبايب ؟ ربما تريدنا ان نسكت على خرقهم للاتفاقيه النفطيه و حدود الدم التي رسموها منتهزين ضعف العراق او ربما تريدنا ان نسكت على المجرم معصوم الذي حنث باليمين الدستوريه وبناته اللواتي يكرهن العراق رغم الرواتب والمخصصات التي يمتصونها من دماء العراقيين ،،، اخيراً التسامح والتعايش الذي تدعو اليه فقط موجود عند الأنبياء ،، ربما انت نبي كوردي ونحن لا نعلم

    زامل اللامي
    9/25/2017 12:02:56 AM

    اخي العزيز استاذي عبدالحق :الفرق بيني وبينك في نقاشنا هو انت تتكلم عن اشخاص وافعالهم وانا اتكلم عن شعب وحقوقهم وقد اوضحت لك ذلك فانا من الذين لايمدحون الحاكم والسياسيين ولااطبل لهم لكن اذا كان الكلام عن الشعب فانا من الذين لايستوقفهم اي شئ في الدفاع عن اي الشعب مظلوم وخصوصا الشعب العراقي فاذا كنت تقول انك ترى الاكراد وبحكم عملك الذي لااعرفه يقومون بالسمسرة والدعارة والمخدرات فتعال في زيارة الى المحافظات العراقية وتجد هذه الامور موجودة اكثر مما موجود في بريطانيا ولاتخلوا الاخبار الشبه اليومية عن القاء القبض على تجار مخدرات وبحوزتهم جبوب ومخدرات ترسلها الجارة ايران كهدية للشعب العراقي وقبل فترة ظهر القاضي وائل عبداللطيف من على احدى الشاشات وصرح بان البصرة خرجت عن السيطرة من كثرة تداول المخدرات وهي متدوالة في بقية المحافظات العراقية الاخرى وانت تعرف في لندن ومن خلال عملك هناك تعرف ان الذي يتاجر او يتعاطى المخدرات لايهمة العمل في السمسرة والدعارة وهذا الافة موجودة بين ابناء مسؤولين والمثال اولاد النائبة في البرلمان العراقي (ع .ن) حيث تم نشرصور معينة لاحدى اولادها واصبحت حديث مواقع التواصل الاجتماعي وكذلك ابنها عندما تشاجر مع ضباط احدى السيطرات وهو تحت تاثير المخدرات والفي القبض عليه ولعلك قرات عن هذه الاخبار بما انك تتابع الاخبار اليومية وكذلك هناك الكثير من الحوادث لابناء المسؤولين وغير المسؤولين واما في الخارج هناك جملة من الحوادث حدثت للعراقيين بسبب المخدرات وغيرها ولعل اولاد سفير العراق في البرتغال خير مثال على ذلك حيث تحرشوا بشاب برتغالي وهم تحت تاثير المخدرات وحتما تابعتها لانك كما تقول تتابع الاخبار يوميا ولكن الاهم هو انه لم يرد اسم اي كردي ضمن نشرات الاخبار او صفحات المواقع الاخبارية وهو يريد ان يفجر نفسه ليقتل الابرياء ان كان في العراق اوخارجه او يقوم بعمل ارهابي او حتى المساعدة في تنفيذه بل العكس نرى نشرات لاخبارتنشر بفترات متقاربة اخبارا عن عراقييتن تحرشوا جنسيا في بلدان احترمتهم واستضافتهم وكذلك قيام افراد عراقيين باعمال ارهابية او المساعدة في تنفيذها وقبل ايام اراد شاب عراقي بمحاولة تفجير مترو لندن المدينة التي تعيش فيها انت والمدينة التي احترمته وقبلت ان يعيش فيها لاجئا او مهاجرا وتخيل لو حدث الانفجار وكان احد اقرباءك او اصدقاءك ضمن الضحايا فاي شئ سئ نعملها في الدنيا هو اهون من نقتل الابرياء وخاصة الذين يحترمونا وعاملونا بانسانية وساعدونا ماديا ومعنويا لكن ومع الاسف كما تقول انت نحن معتادون لمخالفة القوانين والدستور الولاء للوطن يكون عندما تعطيك الوطن وتحترمك وتعتبرك انسانا لك الحرية والحقوق وبما ان الوطن مثل البيت فالفرد في البيت له حقوق وواجبات فاذا لم يقم رب البيت بمتابعة ووتنفيذ احتياجات ويهمش ويقطع االماء والارزاق عن احد الافراد او اكثر فلايحق لرب البيت مطالبة هذا الفرد او الافراد بتنفيذ واجباتهم المفروضة عليهم تجاه البيت والاحسن في هذه الحالة ان يذهب هذا الفرد ويبدا كيانا وبيتا وحياةً جديدة حرة لوحده بعيدا عن البيت الذي لاتعطيه سبل العيش فهذا الحال ينطبق على شعب كردستان حيث ان الوطن او البيت الكبير انهى الشراكة وقطع الارزاق وهيهدد يوميا فهنا من حق شعب كردستان بناء بيت خاص به ويعيش حرا ويدير ويدبر نفسه بنفسه انت تعاتب الاكراد وتنتقدهم على تركهم لوطنهم واختيارهم اللجوء والهجرة فاسالك لماذا لاتعود انت لوطنك فانت لاجئ او مهاجر مثلهم حالك حالهم وعراقك الان جنة يحكمها سياسيون اتوا بهم الامريكان وهم كانوا جنودا اوفياء لجمهورية ايران الاسلامية وقاتلوا مع الجيش الايراني ضد الجيش العراقي في الحرب العراقية الايرانية ويفتخرون بذلك ولهم مقاطع على اليوتيوب بذلك وهم اناس لهم الشرف في اجندات ايران في العراق وانا ادعوك ان تتشجع وتعود الى العراق وترفض جنسيتك البريطانية ان كان لك جنسية لحد الان وتعيش معنا معانات الكهرباء والماء الملوث و الخدمات الاساسية والانسانية فياخي (الي ايه في النار غير ايده بالماي)(واللى مو بالحرب سيفه دائما حاد ودمه حارلكن تعال لموقع الحرب وترى الامور وارجع واقول لاتعاتب غيرك على الهجروللجوء فانت لاجئ ومهاجر اي ان الحال من بعض) اخيرا اريد ان اقول انا لست نبيا كرديا ولاكرديا عاديا فانا وبفخر عربي عراقي وبما اني اتقيد بتعليمات الانبياء وتعلمت منهم روح التسامح والتعايش السلمي لذا ادعوابالتسامح والتعايش لاني لم اترك العراق وفضلت البقاء في وطني رغم ويلاتها وصعوبة العيش فيها ولاريد ان اكون لاجئا او مهاجرا ادافع عن وطني من بعيد التي تركتها في اوج حاجتها لىي واذا كنت تحب العراق وتحب سياسيها لماذا لاتعود لتدافع عنها يوما وتنضم الةى فصائل الحشد الشعبي تقاتل ضد داعش الذي استلم ثلث العراق من رئيس وزراءك السابق نوري المالكي لمن وبعد ما رايت مايحدث من مظالم العرب بعضهم لبعضهم ومظالهم لشعوبهم كرهت افعالنا نحن العرب وانت تلرى ماذا يحدث في بلداننا في العراق الى سوريا الى البحرين الى لبنان الى ليبيا الى مصر وكل البلاد العرابية كلها عنف وقتل وكره وخطف وسلب ونهب ولاتقول لي ان المستعمر او اسرائيل او امريكا او اوروبا او روسيا فنحن الذين قبلنا بكل هذه الماسي فايران موجود وله يد في لبنان وسوريا والعراق والبحرين واليمن ويدها ليس شعبها بك نحن العرب نرضى ان نقتل بعضنا البعض وندمر بلداننا ونقسمها لاجل ان تكبرامبراطورية ايران على حسابنا باسم الشيعة والتشييع واهل البيت والله اهل البيت لو كانوا موجودين لما قبلوا بما يحصل لنا نحن العرب وهذه واحدة من الاسباب اضافة الى الاسباب الاخرى التي جعلت الشعب الكردي ان يختار الاستقلال لان الشعب الكردي يرفض ان تفرض عليها املاءات ولاية الفقيه

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (11) - يوسف حمدان
    9/22/2017 6:54:05 AM

    الشعب الكردي سئم حياة الذل والمهانة والعوز التي يعيشها في ظل حكومة فاشلة فاسدة فرضت عليه بالقوه رئيس الإقليم ورئيس الحكومه عّم وابن اخ فكيف يتسنى للشعب ان يثور على قمة الهرم الفاسد الفاشل ؟؟ برامج تعرض على الفضائيات ومنشورة على اليوتوب تشير وبصراحة لا تقبل الشك ان هذا الرئيس ورئيس حكومته من افسد ما خلق الله على وجه الارض وهناك ملايين من براميل النفط تصدر عبر عدة منافذ في الإقليم وهي عن طريق الانبوب الرسمي لوزارة النفط العراقيه وكذلك عبر الصهاريج الى تركيا وايران يوميا ولكن غالبية الموظفين والمتقاعدين يشكون من عدم استلام رواتبهم منذ شهور ..الاستفتاء الذي يسعى للفوز به البرزاني ما هو الا لترسيخ سلطاته وبقائه رئيسا للإقليم مدى الحياة ولكي يكون رئيسا دون حسيب او رقيب ومن يفتح فمه ليقول أين مصير ايرادات النفط المصدر سيلقى نهاية حياته في أية لحظه كما حصل لاناس كثيرين .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (12) - زامل اللامي
    9/24/2017 6:13:00 AM

    الاستاذ عبدالحق: تحية وبعد اشكرك على طول بالك ومناقشتك المتشنجة بعض الشئ وابدأ من حيث انتهيت انت من ردك فانت تقول (هكذا خلقتم انتم معتادين في خرق القوانين والدستور ) من نحن ان كنت تقصد الاكلااد فاني والله والله والله لست كرديا فانا عراقي عربي وافتخر بعراقيتي واسكن في العراق في مدينة غير كردستانية وارى من الاحداث والامور والمشاهدات مالاتراه انت لانك ساكن في احد المدن البريطانية والموجود في قلب الحدث غير ما هو بعيد يسمع الاخبار الكاذبة من تصريحات السياسيين ومن يرى الاحداث واقعيا ويوميا بام عينه يفرق عن من يراه بقلبة وعاطفته لبلده وحنينه في غربته ومن على صفحات المواقع والفيسبوك . هنا استطيع ان اقول ان كلامك فيه شئ من الصحة لانك كما تقول انتم معتادين على مخالفة القوانين والدستور وبما اني عراقي عربي وانت مثلي فاذن نحن الاثنان ومعنا العراقيون (لانك تكلمت بالتعميم) كلنا معتادون على مخالفة القانون والدستور واذا عددت لك المخالفات الدستورية في العراق فانها لاتعد ولاتحصى منها على سبيل المثال مسالة تسليم الموصل وسحب القطعات والتي ثبت من خلال لجنة التحقيقات البرلمانية مسؤولية من كان في الموقع الاول فب الدولة وبنفس الوقت مسؤول الوزرات والمؤسسات الامنية ووفق الدستور تعتبر هذه الجريمة خيانة عظمى والاخر مسالة عدم تطبيق المادة الدستورية 140 وايضا عدم محاسبة الذين سرقوا اموال الشعب من خلال صفقات الاسلحة والصفقات الاخرى واعترفوا علنا من على شاشات التلفزيون وايضا تصريحات بعض السياسيين لتاجيج الشارع العراقي طائفيا وعرقيا والتي ادى في بعض الاحيان الى الفتنة والاقتتال اليست كلها مخالفات قانونية ودستورية نحن العراقيين معتادين عليها وهناك الكثير من الامثلة لامجال لذكرها وهنا اريد اقول ياخي يراودوني الشك من خلال كتابتك بحرقة قلب كانك انت كاتب المقال الذي علقنا عليها ---- اخي استاذ عبد الحق هل سالت نفسك سؤالا لماذا تعود الاكراد على التهريب والقجغ اذا كان ذلك صحيحا فانا اعطيك الجواب عندما يقطع والدك عنك مصروفك ويفرض حصارا عليك ماذا تعمل حتى تصرف على او ماذا تعمل عندما لاتجد وسيلة للكسب الاعتيادي بسبب ظروف فرضت عليك او ببساطة عندما لجأت الى لندن والحكومة البريطانية لم تمنحك حق الجؤء ولم تسمح لك بالعمل الرسمي هنا وحتما ستتصرف وتجد عملا غير رسميا وبعيدا عن عين الرقابة البريطاني لكي تستمر حياتك وهكذا كانوا الاكراد فالحكومات المتعاقبة ومنهم نظام صدام هجرتهم من مدنهم وهدمت قراهم وجرفت بساتينهم وقطعت عنهم كل سبل العيش لذا هم حتما يعملون على ايجاد مصادر للكسب بعيد عن اعين رقابة الدولة لكي تسمر الحياة كما فعلت انت في بريطانيا. ---- استاذي عبد الحق: انا اتابع الاخبار بشكل يومي وفي كل لحظة ومن تقريبا كل المواقع الاخبارية العراقية والعربية والاجنبية ويقينا لم اسمع باني قرات او سمعت بان قبظوا على كردي في قضية مخدرات او في دعارة وتحرش او اشتراك في قتل ابرياء وانا اعطيك مدة شهر واحد لتبحث وتجد خبرا عن اي من التهم التي ذكرتها في اي موقع او صحيفة ابعث لى بالرابط وانا ارفع لك قبعتي بل بالعكس فان قضايا التحرش والمخدرات المسجلة على اخواننا في الخارج كثيرة ولايملر شهر الا وهناك عراقي متورط في هذه الاعمال بل هناك اكثر من ذلك فهناك بعض العراقيين تم ذكر اشتلراكهم في قضايا الارهاب في اسبانيا وفرنسا واخيرا عندكم في لندن هناك عراقي يحاكم بتهمة تفجير مترو لندن لذا اقول اتحدى ان تجد كرديا يفجر نفسه او يساعد اويشارك في قتل الابرياء مثما فعل هذا العراقي الذي اراد تفجير مترو لندن. ولااقول ان الاكراد انبياء ولكنهم بشر كما انا وانت ولهم الحق في العيش الحر كما نحن فهل حرام عليهم ان يكون لهم كيان ولهم تاريخ ولغة وثقافة وزي وجغرافية وحلال على اسرائيل الذي لم يكن له لاتاريخ ولاثقافة ولا زي ولاجغراقية بلبنيت على جغرافية وارض العرب رغما عن انف العرب والذين لهم علاقات دبلوماسية واقتصادية مع اسرائيلولماذا لانوحد انفسنا لنحرر ارضنا من اسرائيل نمنع المسلمين من بناء دولة ويمكن ان يكونوا عامل قوة للمسلمين لتحرير ارض العرب كما فعلها جدهم صلاح الدين الايوبي. ---- اخي العزيز استاذ عبد الحق: لو فرضنا ان احد السراق يسرق محلا او بيتا او مالا ما باستمرار لفترة طويلة ولنقل لمدة 26 سنه مستمرة علما ان صاحب المحل او البيت او المال اقوى من الحرامي فبماذا نصفهم في هذه الحالة حتما نصف صاحب البيت او المحل او المال بالجبان ونصف الحرامي بالشجاع لانه يسرق كل هذه المدة بدون رادع والمدة ليست يوم او يومان واسرقة ليست مرة او مرتان فانها مستمرة لمدة 26 سنه او نصف حالة السرقة بان صاحب البيت او المحل او المال راضي على مايقوم به الحرامي من السرقة اذا هنا يطبق المثل القائل (انا راضي وانت راضي مالك انت ياقاضي) واذا مااشتكى صاحب المال بعد 26 سنة على مايقوم به الحرامي لهذه الفترة الطويلة فالجواب يكون اين كنت كل هذه الفترة الطويلة ولماذا تذكرت الان هل لان هناك خلاف بينك وبينه ام ماذا؟ ففي حالة سرقة مسعود والاكراد طول فترة 26 سنة اين كان الكاتب او اين كنت انت او اين هي الحكومة طول هذه الفترة لماذا لم نتكلم ولم نشتكي على الاقل اذا كنا لانستطيع ان نشتكي او نكتب قبل 2003 كنا نقول او نشتكي او نكتب لنذكر الحكومة والمواطن العراقي 2003 لكننا نحن وكاتب المقالة وانت والحكومة واسياسيين لم نكن نتكلم او نكتب او نشتكي لو ان مسعود والاكراد لم يقرروا الاستفتاء ورضوا بالموجود ورضوا بالحصار الغير معلن ورضوا بقطع الرواتب والارزاق لكن هكذا نحن العراقيين نبقى حبايب ان كانت مصالحنا واحدة حتى وان سرق احدنا الاخر ورغم عدواتنا الغير معلنة وما ان تتضارب المصالح فهنا يبدا سكين القصاب ليقوم احدنا بنهش لحم الاخر وبالعراق (واحدنا يطلع خياس الاخر حتى لو كذب) وهنا اطرح سؤال مهما وهو بما ان كاتب المقالة كشف فساد وسرقات مسعود منذ 26 سنة وانا وانت والعراقيين والحكومة عرفت بالامر ونجح الاستفتاء بغالبية الاصوات لكن قرر مسعود والشعب الكردي البقاء ضمن العراق فهل سيتم محاكمة مسعود ام يكون مصيره مصير فلاح السوداني وايهم السامرائي وخضير الخزاعي وعلى الدباغ وباقي سرق مال الشعب. فياخي واستاذي عبد الحق : تعالى نتفق انا وانت وكل عراقي خير ان نهدئ نفسنا ونهدئ اخواننا وان كان لنا قولا حسنا او مقترحا جيدا تفيد التهدئة والحل فلانتاخر بنشرها وان كان عندنا قولا شرا يفرق العراقين ويزيد العداوة بيننا فلنبقيها في نفسنا لنحير الشيطان بها فالرجاء الفقتنة والنفاق لاتفيذ في هذا الوقت والذي يفيد ويساعد هو التهدئة والكلام الجميل عن الاخوة ونحاول ان نرد على المنافقين الذين يعملون لمصالح ذاتية او مصالح دول تدفع لهم ونعريهم ونفند اكاذيبهم ومايجري من خيالات شيطانية في رؤوسهم او رؤوس من يعلمهم وشكرا جزيلا



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •